يا خيلَ الله ارْكبي ... لم تنتهِ الحكاية ..أيّها السوري إنهَضْ وقاتِل : لهذه الأسباب سَقَطت حلب!! - صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / إفتتاحية صوت العرب / يا خيلَ الله ارْكبي … لم تنتهِ الحكاية ..أيّها السوري إنهَضْ وقاتِل : لهذه الأسباب سَقَطت حلب!!

يا خيلَ الله ارْكبي … لم تنتهِ الحكاية ..أيّها السوري إنهَضْ وقاتِل : لهذه الأسباب سَقَطت حلب!!

هشام زهران- اونتيريو

لا لومَ ولا عَتَب على فصائل عاشت عقلية التجزئة والزعامة مدعومة من عشرين جهة كل جهة تبحث عن مصالحها المتناقضة في “قُرص الجِبْنة السوري” مقابل معسكر ثلاثي متماسك له مصلحة واحدة.

روسيا في غرفة الانعاش الاقتصادي وهي وريثة شرعية للسوفييت -الدولة العظمى سابقا- بمخزون أسلحة يكفي لابادة قارة بأكملها ولديها مصانع فولاذ ومافيا سلاح ومصانع أسمنت على وشك السقوط في الركود والإفلاس فانتهزت فترة انشغال خصمها التاريخي الولايات المتحدة الأمريكية لتنقضّ بكامل شهوتها ورغبتها في الحياة على سوريا.

بالمقابل أمريكا تعاني ازمات اجتماعية واقتصادية خانقة وعلى وشك الانهيار وخرجت منهكة من حرب العراق وليست مستعدة للتورّط المباشر في أي حروب او الاستمرار في لعب دور شرطي العالم!!

ايران صاحبة جيش يطاله الصدأ وتعيش أزمة اقتصادية خانقة بسبب حصار دولي دام 35 عاما كما أنها على أبواب قلاقل اجتماعية وتريد تصدير أزمتها -وليس ثورتها كما أراد الخميني -إلى الخارج والحفاظ على مصالحها الحيوية عبر السيطرة على منافذ بحرية وبريّة تفتح طريق التجارة للبضاعة الصينية والروسية.

الصين النمر الجائع الباحث عن فريسة تسد رمق سُدس سكان العالم تسعى لفتح أسواق جديدة لشركاتها في أرض طالها الدمار وبحاجة إلى الإعمار من جديد فسوريا الفريسة الجاهزة لالتهامها ، باعتبارها أرض غضّة طريّة اقتات شعبها على عسل الياسمين والقدود الحلبية والدلال.

بالمقابل لدينا محور دول في الخليج موّلت الثورة واستغلت الفكر الديني وقامت بتمرير السلاح والرجال حفاظا على كراسي الحكام التي تمتاز بشرعية ثيوقراطية وهّابية في مكة ينازعها عليها نظام الملالي في (قم ) إلا انها سرعان ما وجدت نفسها في مأزق فهي لا تريد أن تقاتل او بالأحرى لا تملك إرادة القتال فالسعودية فشلت في الحفاظ على التحالف العربي في اليمن وعلى التحالف مع تركيا في درع الصحراء ، والبحرين تعيش تهديدا مستمرا والكويت منعزلة تماما -منذ الحرب مع نظام صدام حسين -عن التنسيق العربي وباقي الشقق الملحقة بنجد تعيش تحت فوبيا تهديد الزحف الشيعي الذي يستطيع بصواريخه إخفاء بعض المدن بثواني كما صرّح وزير الدفاع المجوسي أمس الاول!!

تركيا العجوز غرقت في مشاكلها الخاصة واكتفت باتفاقية “حماية مصالح” ضد الاكراد وبدأت تواجه تيار ارهاب فنأت بمصالحها عن دول عربية عاجزة وتوقّفت عن دعم الثورة السورية واكتفت بدرع الفرات والحرب الوقائية ضد العنصر الكردي.

الثورة السورية وجدت نفسها عارية من كل ملابسها في شوارع حلب القديمة بعد أكثر من 2000 طلعة جوية في شهر بأحدث الصواريخ العنقودية والانشطارية والارتجاجية والفراغية وقصف متواصل وتنسيق عال مع زحف برّي مجوسي ومليشيا مسعورة ناهيك عن ضرب تنظيم داعش في الظهر ووجود رؤوس كبيرة وزعامات ثورية معاقة رأسها أكبر من جسدها ترفض ان تنصاع لقائد واحد لان مصدر المشورة ليس واحد مقابل جيشين روسي ومجوسي منظمين ومدربين لديهما احتياطي بمئات الالوف.

لكل هذه الأسباب سوريا سقطت وحلب بشرقها وغربها سقطت أيضا!!

من المفيد أن نستحضر هنا محاضرة ألقاها ميخائيل غورباتشوف آخر رؤساء روسيا بصيغتها السوفياتية حيث قال في برلين في منتصف عام 2014 بالترجمة الحرفية للنص على هامش الأحتفالات الخامسة والعشرين لسقوط جدار برلين” إن الحرب الباردة قد بدأت من ارض سوريا والعراق، وهذه الأحداث الراهنة هي جلب لمنافع الغرب لتوسيع نطاق حلف شمال الأطلسي حتى يشمل سوريا والعراق وليبيا، ومد نطاق الدرع الصاروخية لحلف الناتو فيها..يجب أن نتحرك”

ومن المفيد استحضار تقريرمنشور من قبل مركز الدراسات التابع لوزير الخارجية الأمريكي الأسبق هنري كيسنجر بداية الثورة السورية قال فيه ” أن بوادر الحرب العالمية الثالثة قد بدأت من أرض سوريا، وسوف تقوم (إسرائيل) بضرب المنشآت النووية في إيران، وسترد الصين على الضربة، وعندها تتدخل الولايات المتحدة الأمريكية لحماية (إسرائيل) ويتكون بعدها تحالف دولي ما بين روسيا والصين وإيران ودول اخرى في مقابل حلف آخر تقوده الولايات المتحدة الأمريكية ودول من أوروبا من إقليمنا الشرق أوسطي والعالم وستكون الحرب مدمّرة ، ويفنى الكثير من البشر)!!

هل تعتقدون ان عرّاب السياسة الأمريكية واستاذها في الشرق الأوسط قد أصابه الخرف لهذه النبوءة؟

التصريح الأكثر فائدة في سياق النص عمره نصف قرن ويعود لــ (آنتوني آيدن) رئيس وزراء بريطانيا في عام 1956 فبعد تأميم قناة السويس وسيطرة مصر عليها والعدوان الثلاثي على مصر واحتلال القناة من قبل بريطانيا وفرنسا و(إسرائيل) وقصف القاهرة وإسكات إذاعة (صوت العرب) ذّائعة الصيت في تلك الحقبة، في غمرة تلك الأحداث أعلنت الإذاعة السورية (هنا صوت العرب من دمشق) بينما كانت الشوارع في المدن العربية تغص بالمتظاهرين في دمشق وحلب وحمص وبيروت والقدس ونابلس والمدن العربية تأييدا لمصر في التأميم وحقها بسيادتها على ترابها الوطني.

تصريح آنتوني إيدن الشهير جاء فيه “ لا توقظوا الشام اتركوها نائمة ولا تفتحوا علينا أبواب جهنم ،، فمصر يمكن احتوائها والتعامل مع ملفاتها، لكن الشام مكمن للخطر على العالم، و الطريق إلى دمشق وعر وصعب المسالك ،فبحق الآلهة لا تفتحوا علينا عش الدبابير”

الآن عش الدبابير انفتح على مصراعيه وصارت سوريا تحت الانتداب الروسي الإيراني بمنأى عن تورط اوروبا وحلف الاطلسي .. والرسالة إلى الشعب السوري أن يعي هذه السطور جيدا ( سيكون الاحتلال الروسي الإيراني ضيفا ثقيل الظل عليكم لسنتين بعدها ستنقلب المعادلة وتذكروا فقط أن .. حلب واحدة لاشرقية ولا غربية ونرجو ان تكونوا تعلّمتم الدرس.. لاتدعوا احدا يقاتل بالنيابة عنكم سواء أكنتم ثوارا او موالين)

إليك ….أيها السوري ..انهض وقاتل.. فما يحدث في بلادك أكبر عملية إبادة و تهجير جماعي في التاريخ .. وما تم تهجيره من حلب يوازي ما تم تهجيره من فلسطين عام 1948 وعليك ان تفهم..!!
يقول صديقي الشاعر الفلسطيني إبراهيم نصر الله في قصيدة فريدة :

(أوصيكَ دائماً يا وَلَديْ
حينَ تمتدُ أرضُ السواحلِ عاريةً
أو يكثرُ الجُندُ حَولكَ
كُنْ بامتداد السهولِ جَبَلْ
وكُنْ أنت دولتَكَ العالية
حينَ تسقطُ خلفَكَ كلُّ الدول)

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

كندا سبيل :مظلة إعلامية عربية عابرة للأطلسي!!

صوت العرب – هشام زهران – يوتوبي تمتاز الجالية العربية في كندا بتنوع فكري وثقافي …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
التخطي إلى شريط الأدوات