والد القتيل اليمني: تنازلي عن الشاب المالكي رداً على جميل المملكة تجاه اليمن – صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أخبار الخليج / والد القتيل اليمني: تنازلي عن الشاب المالكي رداً على جميل المملكة تجاه اليمن

والد القتيل اليمني: تنازلي عن الشاب المالكي رداً على جميل المملكة تجاه اليمن

صوت العرب – جازان – السعودية

أكد مهدي محمد قايد والد القتيل شايف يمني الجنسية الذي عتق رقبة المواطن السعودي مفرح بن سالم مفرح اليحيوي المالكي من القصاص إن تنازله بسبب عمق العلاقة السعودية اليمينة، مبيناً إن ما حدث لعله يرد شيء من الجميل التي تقوم به الدولة السعودية تجاه اليمنين من خلال عاصفة الحزم وإعادة الأمل .

وبين أن تدخل وشفاعة الأمير محمد بن ناصر ين عبدالعزيز أمير منطقة جازان كان له الأثر الكبير في تنازلنا عن قاتل إبننا ، لوجه الله تعالى كما أن جهود مشايخ اهالي فيفا وخولان بالجانبين السعودي واليمني وجهود مدير شرطة منطقة جازان اللواء ناصر الدويسي للسعي الإصلاح والتوفيق بين الأسرتين سبب رئيسي في الصلح .

وكان مدير شرطة جازان اللواء ناصر الدويسي قد أقام حفلاً تكريمياً بتوجيه أمير منطقة جازان لأولياء الدم بعد تنازلهم.

من جانبه، بين مدير شرطة جازان اللواء ناصر بن صالح الدويسي عن شكره وتقديره لذوي القتيل وأولياء الدم على تجاوبهم ونبلهم وكرمهم بعتق رقبة الجاني احتساباً لرضا المولى وتقرباً إليه جل وعلا ، داعيا الله عزوجل أن يجعل ذلك في موازين حسناتهم مؤكدا عمق الترابط بين أبناء لقبائل والمناطق الحدودية بين البلدين.

وأشاد مدير شرطة جازان باستجابة ذوي القتيل وبالموقف المشرف الذي يجسد ما يتصفون به من أخلاق حميدة منوها بالعلاقات الوطيدة والأخوية بين الشعبين الشقيقين السعودي واليمني حيث تجمع البلدين علاقة الجار والقربى.

وثمن الدويسي دور مشائخ وأعيان قبائل فيفا وبني مالك يتقدمهم الشيخ علي بن سلمان الهمامي الفيفي ومشايخ ذوي القتيل من الجانب اليمني بالسعي الدؤوب في إنهاء الخلافات والصلح بين اسرتي الجاني والمجني عليه مبينا جهود شرطة منطقة جازان ممثلة بمدير شرطة المنطقة اللواء ناصر بن صالح الدويسي في تسهيل كافة الإجراءات لإنهاء الخلاف في القضية.

فيما بين الشيخ فيصل بن عبدالله روكان أن دور المملكة العربية السعودية في الوقوف مع الشرعية والحق ممثلة في القيادة الرشيدة لخادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الامين وسمو ولي ولي العهد حفظهم الله مشددين على الإخوة بين البلدين والتي تدل على عمق الاصالة والانتماء الى الأمة العربية والإسلامية وان ما تقوم به المملكة من دعم ومساندة للشعب اليمني هو امتداد لمسيرة العطاء وتعزيزا لدورها القيادي والانساني فهي تمثل قبلة دينية لكل الشعوب المسلمة.

وأشار إلى أن التنازل عن الجاني نتيجة ومساعي وتوجيه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز امير منطقة جازان بمعالجة القضية والسعي في حلها قبليا وتضميدا لجراح اسرة القتيل والتنازل عن القاتل وذلك لتوحيد الجهود ولمصلحة الشعبين وتقديرا للعلاقات والأخوة الصادقة بين أبناء القبائل في المملكة العربية السعودية واليمن ، والتصدي لمن يحاول النيل او المساس بين البلدين.

 

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

اتفاق سعودي عراقي على فتح المعابر الحدودية المشتركة

وقّعت السعودية والعراق، اليوم الأحد، اتفاقًا لفتح المنافذ الحدودية، وتطوير الموانئ، والطرق، والمناطق الحدودية المشتركة. وجاء ذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *