" وائل جسار" امسية من الغناء والمواويل على المسرح الجنوبي - صور - صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / ” وائل جسار” امسية من الغناء والمواويل على المسرح الجنوبي – صور

” وائل جسار” امسية من الغناء والمواويل على المسرح الجنوبي – صور

رسمي محاسنة: صوت العرب

في الحديث عن حفلة الفنان اللبناني ” وائل جسار” على المسرح الجنوبي، نتوقف بداية عند بعض الملاحظات، أولاها ذلك الترحيب من قبل المدير التنفيذي للمهرجان، بالسيدة وزيرة السياحة،وتحديدا قوله “ان الحكومة ومنذ الساعات الاولى لانطلاقة المهرجان كانت على متابعة حثيثة ومستمرة لرعايته”، ولا نعرف ماذا قصد المدير التنفيذي بانطلاقة المهرجان، هل يقصد الانطلاقة الاولى بداية الثمانينات؟ ام انطلاقة هذه الدورة “33”؟ إذا كان يقصد البدايات الأولى فالدعم الحكومي كان ايضا بالحضور الدائم والمستمر لهم في مسارح المهرجان، من رؤساء وزارات ووزراء ومسؤولين، حيث كنا نصادفها كصحفيين في مختلف اروقة المهرجان،طيلة ايام المهرجان.

اما اذا كان يقصد انطلاقة هذه الدورة، فإن الدعم الحكومي تمثل في ” المليون” دينار الذي تقتطعه الحكومة من ميزانية الثقافة الاردنية، على حساب المهرجانات الاخرى، ومنذ عودة المهرجان من سنوات، نادرا ما نشاهد احد المسؤولين في المهرجان.

أما وزيرة السياحة، فقد وصلت مع وصول النجم ” وائل جسار”، رغم أنه كان هناك فنانة اردنية” نانسي بيترو” على نفس المسرح، حتى انها لم تكلف نفسها بالوصول الى اكشاك الحرف اليدوية، التي يفترض أنها من اولوياتها كوزيرة للسياحة.

الملاحظة الثانية، هي تسرب الجمهور الى المسرح الجنوبي مع بدء حفلة “وائل جسار”،واستخدام بطاقات تم استخدامها،وانا شاهدت بطاقات  “ممزوعة- مقسومة الى قسمين”مع شباب ، وكل قسيمة برقم مختلف عن الآخر،ويدخلون بها، واذا كان هناك اعتراض من الادارة على هذا الكلام، فعليها ان تعلن عن عدد الجمهور، وعدد البطاقات المباعة.

عودة الى حفلة الفنان ” وائل جسار”،حيث غنى مايقارب الساعة وربع الساعة، منها ساعة من أغانيه الخاصة، والباقي اغاني فيروز ووديع الصافي واستراحة التكريم التي يقتطعها مدير المهرجان في منتصف الحفل.

بدا” جسار” الحفل باغنية ” غريبة الناس”، ثم اغنية” جرح الماضي”، انتبه على حالك، ثم شكر الجمهور، ليقدم بعدها موال ” من يوم غبت عني”، ثم اغنية” قلبي وقلبك صاروا مثل جبال”، ومن اغاني الكبير” وديع الصافي” اختار اغنية” رمش عيونها” وبعدها غنى” اذا ماكنت بخاف عليك”.

ومن تراث الرحابنة اختار اغنية السيدة” فيروز” ” نسم علينا الهوى”، حيث استعرض إمكانيات صوته بالارتجال على اللحن، ثم قدم موال” ماخطرت اليوم في بالي”ثم أغنيته ” عم شوف خيالات”، وختم باغنية ” خليني ذكرى جميلة”.

 

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

ترمب: يبدو أن خاشقجي مات، وعواقب وخيمة للغاية ضد السعوديين في حال تورّطهم

صوت العرب – واشنطن – قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الخميس 18 أكتوبر/تشرين الأول 2018، …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
التخطي إلى شريط الأدوات