هل سمعتم من قبل عن ملكة جمال السجن؟ - صوت العرب اونلاين
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / هل سمعتم من قبل عن ملكة جمال السجن؟

هل سمعتم من قبل عن ملكة جمال السجن؟

صوت العرب – فازت فيرونيكا دي بايفا، الشهيرة باسم “الشقراء القاتلة”، بالمركز الأول في مسابقة جمال بسجن برازيلي، حيث تقضي فترة محكوميتها البالغة 15 عاماً، بعد إدانتها بتهمة خنق صديقها بحزام حتى الموت، في غرفة فندق عام 2011.

وكانت دي بايفا البالغة من العمر 25 عاماً تحلم دائماً أن تكون عارضة أزياء، إلا أن أمها وقفت في وجه طموحاتها عندما كانت مراهقة، قبل أن ينتهي بها المطاف في سجن معهد “بينال تالفيرا” بريو دي جانيرو، ولم تكن لتتخيل أنها ستتوج فيه بلقب ملكة جمال عام 2018، في مسابقة الجمال السنوية الـ13، وفقاً لموقع “ديلي ميل”.

ويعتبر معهد “بينال تالفيرا” سجن النساء الوحيد في المدينة، الذي يقدم للسجينات أعلى درجات الأمان، بالإضافة إلى منحهن فرصة الحكم عليهن بعيداً عن جرائمهن مرة كل عام، من خلال تنافسهن في مسابقة “ملكة جمال تالفيرا بروس”، حيث تترشح 10 منهن فقط للحصول على اللقب، ويعتمد الاختيار في ذلك على الجمال وسجلات السلوك.

وفازت دي بايفا ذات الشعر البلاتيني بالمركز الأول في المسابقة، بعد أن قضت 7 أعوام و7 أشهر من عقوبتها، وهي تأمل اليوم في أن تحصل على إطلاق سراح مبكر، وقالت: “كنت أحاول دائماً أن أصبح عارضة أزياء، لكن أمي لم توافق على ذلك، وأنا أنوي السعي من أجل ذلك مجدداً في بلد آخر، بعد انتهاء فترة محكوميتي”.

ولم تكن فيرونيكا الشخص الوحيد، الذي لم يتخلّ عن طموحاته في عرض الأزياء بسبب السجن، إذ بدأ عارض الأزياء الأميركي جيريمي ميكس (34 عاماً) مسيرة ناجحة في هذه المهنة، بعد انتهائه من تنفيذ عدة عقوبات قانونية، بما فيها السجن 9 سنوات بتهمة السرقة عام 2002، وأطلق عليه اسم “المجرم الجذاب” عام 2014.

وتقدم مسابقة “ملكة جمال السجن” فرصة للسجينات ليشعرن بأنوثتهن كما لو كن خارج القضبان، إذ يسمح لهن بانتقاء ملابسهن، وتصفيف شعرهن ووضع المكياج، بالإضافة إلى رؤية أفراد عائلاتهن في مكان آخر غير قاعة الزيارة، إذ قالت ماريانا سانتوس دا سيلفا، المدانة بتهمة التنصت على المكالمات الهاتفية، والتي حصلت على لقب الوصيفة لعام 2018: “أعتقد أن هذه المسابقة فرصة لنظهر للعالم أننا بشر ونستحق أن نحصل على فرصة ثانية، وأننا يمكن أن نتغير مثل أي شخص آخر”.

كذلك أكدت آنا كريستينا فولهابر، منسقة وحدات سجن النساء، أن المسابقة بدأت أساسًا لمساعدة السجينات على رفع درجة احترامهن لذواتهن، وأوضحت أن 50 امرأة سجلن أسماءهن للمشاركة في مسابقة عام 2018، واختيرت من بينهن 10 ممن يتمتعن بأعلى درجات الانضباط، إذ مررن بجولتين أمام لجنة التحكيم التي تتضمن عددًا من موظفي السجن، جولة ملابس رسمية وجولة ملابس كرنفالية، كما تبرع متطوعون محليون بتقديم الفساتين والأحذية والمكياج، وعمل تسريحات الشعر للمتسابقات.

يذكر أن المسابقة أقيمت في 4 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وحضرتها مايانا روزا أفيس، ملكة جمال السجن عام 2017، لتسلم للفائزات جوائزهن، حيث تقدم إدارة السجن مروحة كهربائية للفائزة بالمركز الأول، لتقيها من حر ريو دي جانيرو وبعوضها في الصيف، في حين تحصل الفائزة بالمركز الثاني على مملس شعر كهربائي.

 

شاهد أيضاً

مسرحية “رسائل الحرية”…جديد المخرج التونسي “حافظ خليفة”.

  صوت العرب: تونس عمل مسرحي ضخم من تأليف عميد الكتابة المسرحية العربية عزالدين المدني …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب