نيويورك تايمز: نتنياهو لم يقدّم دليلاً على انتهاك إيران للاتفاق النووي – صوت العرب
الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / نيويورك تايمز: نتنياهو لم يقدّم دليلاً على انتهاك إيران للاتفاق النووي

نيويورك تايمز: نتنياهو لم يقدّم دليلاً على انتهاك إيران للاتفاق النووي

صوت العرب – وكالات – اعتبرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن ما كشفه رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، لم يقدّم ما يؤكّد انتهاك إيران للاتفاق النووي منذ دخوله حيز التنفيذ، أوائل عام 2016.

وأضافت الصحيفة أن هذا يشير إلى أن نتنياهو الذي عارض الاتفاق في حينه، وذهب إلى الكونغرس الأمريكي محاولاً منعه، كان يأمل أن يعزّز ما كشفه إفساد صفقة النووي عندما يعلن الرئيس دونالد ترامب موقفه النهائي منها، في الـ 12 من مايو الجاري.

وكشف نتنياهو عن أرشيف ضخم من الخطط النووية الإيرانية المسروقة، متهماً إيران بالكذب لسنوات بشأن جهودها لبناء السلاح النووي.

وترى الصحيفة الأمريكية أن ما أعلنه نتنياهو يهدف إلى التأثير في القرار الأمريكي المرتقب بشأن صفقة النووي، خاصة أنه يأتي في وقت استقبل فيه ترامب عدداً من الحلفاء الأوروبيين للتداول معهم بشأنها.

وعارض الأوروبيون على ما يبدو إلغاء الصفقة، مؤكّدين لترامب أن الولايات المتحدة أكثر أمناً في ظل وجودها (الصفقة)، وواضح أن عرض نتنياهو أمس كان في محاولة لدفع ترامب بالاتجاه الآخر.

وتتابع الصحيفة الأمريكية أن ترامب، بعد دقائق من التقديم الذي عرضه نتنياهو، ظهر في حديقة البيت الأبيض دون أن يشير إلى إلغاء الصفقة، أو أنه سيواصل جهوده لإجبار الشركاء الأوروبيين على إعادة فتحه مرة أخرى.

وعلّق عباس عراقجي، نائب وزير الخارجية الإيراني، على ما كشفه نتنياهو قائلاً: إن هذه التصريحات “لعب طفولية ومضحكة للغاية”.

وتابع في مداخلة له مع التلفزيون الحكومي: “إن العرض تم إعداده مسبقاً بهدف التأثير في قرار ترامب، أو ربما خطة منسّقة مع الرئيس الأمريكي من أجل تدمير خطة العمل المشتركة”.

نتنياهو قال أمس إن لديه ملفّات تثبت أن إيران تكذب وبوقاحة عندما قالت إنها لم تكن تملك برنامجاً للأسلحة النووية، مشيراً إلى أنه تم نسخ أكثر من 55 ألف صفحة مطبوعة، و183 قرصاً مضغوطاً، مبيّناً أن “إسرائيل” نقلت المعلومات إلى الولايات المتحدة للتأكّد من صحتها.

ونقلت الصحيفة الأمريكية عن مسؤول إسرائيلي كبير رفض الكشف عن اسمه، قوله إن المخابرات الإسرائيلية (الموساد) نقلت هذه الوثائق من خلال اقتحام مستودع كبير، ليلة الأول من يناير الماضي، واستولوا على الوثائق الأصلية وهُرّبت لإسرائيل في نفس الليلة.

وأوضح المسؤول الإسرائيلي أن الرئيس ترامب أُبلغ بالعمليات التي يقوم بها رئيس الموساد، يوسي كوهين، في زيارة لواشنطن، يناير الماضي، وعزا المسؤول التأخير إلى الوقت الذي استغرقه تحليل الوثائق، خاصة أن غالبيّتها كانت باللغة الفارسية.

وهذه ليست المرة الأولى التي تظهر فيها مستندات إيرانية تتحدث عن البرنامج النووي الإيراني، ففي أوائل 2008 جمع كبير مفتّشي الوكالة الدولية للطاقة الدولية دبلوماسيين من جميع أنحاء العالم بمقرّ الوكالة بفيينا وعرض عليهم صور وتصاميم قنابل، ومذكّرات ووثائق عن المشروع النووي الإيراني.

واشتمل العرض وقتها على رسومات لجهاز كوري يمكن تفجيره باستخدام متفجرات شديدة، وهو على غرار ما عرضه نتنياهو أمس.

وكتب روب ماللي، وهو مسؤول كبير سابق في مجلس الأمن القومي إبان إدارة الرئيس أوباما، وعضو فريق التفاوض حول النووي الإيراني، تغريدة على موقع “تويتر” أكّد فيها أنه لا يوجد شيء جديد في عرضه، وأن نتنياهو لديه جمهور واحد يريد أن يسمعه؛ وهو ترامب.

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

إنجلترا تلتحق بركب المتأهلين بفوز كاسح على بنما – صور

صوت العرب – موسكو – تأهلت إنجلترا الى دور الـ16 من كأس العالم عقب فوزه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم