مُصنّف خطِر : "اغتيال الأسد" بوابة الدخول إلى دمشق وبغداد فطهران! - صوت العرب
Warning: mysqli_query(): (HY000/1194): Table 'wp_postmeta' is marked as crashed and should be repaired in /home/arabsvoice/public_html/wp-includes/wp-db.php on line 1924

Warning: mysqli_query(): (HY000/1194): Table 'wp_postmeta' is marked as crashed and should be repaired in /home/arabsvoice/public_html/wp-includes/wp-db.php on line 1924
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / إفتتاحية صوت العرب / مُصنّف خطِر : “اغتيال الأسد” بوابة الدخول إلى دمشق وبغداد فطهران!

مُصنّف خطِر : “اغتيال الأسد” بوابة الدخول إلى دمشق وبغداد فطهران!

هشام زهران – اوتوبي

تمر الثورة السورية بانحرافات ومنعطفات خطرة تهدد “الأمن الروحي السوري” بما في الكلمة من معنى، ومن أبرز هذه الانحرافات هو الاختراق الصهيوني المبرمج لــ “النفسية الشعبية السورية” عن طريق السعي لكسر الحاجز النفسي بين الشعب السوري – الذي بطبيعته شعبا مقاوما مثقفا-  وبين الكيان الصهيوني الذي جفّ ريقه في سبيل الوصول الى دمشق وحلب والساحل السوري عبر عقود، ويبدو أنه سيحقق اختراقات خطرة بسبب بعض الثوار المنحرفين وبسبب حماقة نظام الأسد ونفاق نظام الملالي واطماعه الفارسية التي تتحرك تحت مظلة “الوكالة اليهودية الروسية”!!

بعض أذناب المعارضة السورية في الخارج قامت بنكاح سرّي للغاية مع بعض الأطراف الصهيونية في تل أبيب ،وسبق ذلك مساع رسمية لاهثة عبر وسطاء عرب واجانب لعقد اتفاقيات وتفاهمات بين نظام بشار والكيان الصهيوني لم تسفر عن إعلان رسمي !!!

وتبرز أخطر مظاهر الاختراق في الجانب الشعبي الثوري داخل وخارج سورية في “مقولات لفظية” مبنية على “ردود فعل نفسية” برزت في صفوف مؤيدي المعارضة حين يقصف الطيران الصهيوني مواقع تابعة لنظام أسد او ميلشيا الملالي مثل (الله محيي ولاد عمنا….واستبدال عبارة الكيان الصهيوني بطائرات اسرائيلية …والله يقويهم ..والله اكبر ولله الحمد..)

هذا “الهَوَس”ترافق مع برامج شبه اسبوعية تبثها القناة الصهيونية العاشرة تتناول تقارير عن مجاز نظام أسد و”شيعته” دون التطرق الى ذكر روسيا ، والتباكي على أشلاء اطفال سورية الذين قضوا تحت براميل الموت!!

“ايفخاي ادرعي” الناطق الرسمي باسم جيش الاحتلال الصهيوني وهو يهودي من أصل سوري كما يدّعي..يواصل فحيحه عبر مواقع التواصل الإجتماعي بين فينة واخرى متباكيا على سفك الدم السوري ومناديا بضرورة الوقفة الانسانية مع “الشعب السوري”وتشير التقارير الى محاولاته المستمرة لبناء شبكة علاقات داخل المجتمع السوري في الداخل والشتات مستغلا انغماس الامن الرسمي التابع لنظام أسد بملاحقة الشعب السوري وقمعه!!

تغريدة الرئيس الامريكي “ترامب” عبر “توتير” قبل أيام  باغتيال بشار أسد ليست خطأ عابرا بل هو ضوء أخضر لتصفيته ومن سيقوم بهذه المهمة-أيا كان-سيكون بطلا في منظور الشعب السوري المقاتل!!

اغتيال المجرم بشار على يد “الموساد الصهيوني” سيناريو مطروح بين أربع سيناريوهات لتصفيته،وهذا الخيار يضع “الفاعل” في مصاف البطل بين صفوف مؤيدي الثورة الذين طالما انتظروا لحظة الاغتيال وحلموا بها ، وحين يأتي الصهيوني ليحقق هذا الحلم ويشفي غليلهم…..سيتحول بين ليلة وضحاها الى البطل المنقذ لاحلام الشعب السوري …!!!

الكيان الصهيوني الغاصب احتل الجولان منذ نصف قرن وهو كيان عدواني مثله مثل كيان الملالي والكيان الاسدي وروسيا….لافرق بينهم ابدا…وتحذيرنا للأخوة السوريين هو الانتباه ان يتسلل الصهيوني لقلوبهم من البوابة الخلفية ويقوم بكسر” الحاجز النفسي التاريخي” فالمشكلة لم تعد في سورية مشكلة الاسد بل نظام جديد يتشكّل (من تحت لتحت ) قوامه رجال اعمال وسماسرة إعمار ،جنبا إلى جنب مع احتلال روسي حليف للصهيوني وكيان الملالي المنافق الذي يبحث عن جبل الذهب….تحت ضريح السيدة زينب!!

من هذا المنبر الإعلامي نطلق صافرة التحذير ،فالعاصمة الوحيدة التي لم تفتح أبوابها للصهيوني هي دمشق…ويريدونها بوابة عبور لسفراء صهيون نحو بغداد وطهران فهذا هو المد العكسي!!

ليطوي التاريخ هذا “الأرنب”ومن يقاتل معه وليذهبوا إلى الجحيم ولكن….نموت ولا نرى سفارة للصهيوني في دمشق أو حلب!!!

اللهم اشهد أنّا قد بلّغنا!!!

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

ذكرياتْ على هامش المساعي الكونية لإلغاء وكالة الغوث الدولية ..((أونروا))

  هشام زهران – أوتو بـي كنتُ في الرابعة عشرة من عمري..وكنتُ تلميذا ذكيا من …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم