مهرجان المسرح الصحراوي في دورته الرابعة ..قراءة المهرجان كمشروع فني ثقافي من منظوري الأصالة والمعاصرة - صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أخبار الخليج / مهرجان المسرح الصحراوي في دورته الرابعة ..قراءة المهرجان كمشروع فني ثقافي من منظوري الأصالة والمعاصرة

مهرجان المسرح الصحراوي في دورته الرابعة ..قراءة المهرجان كمشروع فني ثقافي من منظوري الأصالة والمعاصرة


صوت العرب : دولة الامارات العربية – الشارقة

تستعد إدارة المسرح بدائرة الثقافة في الشارقة لاستقبال الدورة الرابعة من مهرجان الشارقة للمسرح الصحراوي في الفترة من 13 إلى 17 ديسمبر /كانون الأول المقبل.

وشرعت اللجان الفنية المختصة منذ فترة في تجهيز وتصميم فضاء المهرجان في منطقة الكهيف.

تشارك في الدورة الجديدة خمس فرق مسرحية من الإمارات وتونس وموريتانيا وسلطنة عمان ومصر، بعروض أنتجت خصيصاً للمهرجان المكرس للاحتفاء بالثقافة الصحراوية العربية، ويسعى إلى مقاربة ومعاينة الصلات بين الفن المسرحي وأشكال التعبير الإبداعي التي طورتها مجتمعات الصحراء.

وفي إطار سعيه إلى طرح واختبار ومناقشة المزيد من الأفكار والرؤى والحلول، حول فكرته وعروضه ومكانه وجمهوره؛ اقترح المهرجان على المشاركين في مسامرته الفكرية، بدورته الرابعة، أن يتوجهوا إلى قراءته كمشروع فني وثقافي، من منظوري «الأصالة» و”المعاصرة”.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

هدف المهرجان، منذ انطلاقته قبل أربعة أعوام، إلى استكشاف وإبراز الخطوط التي يمكن أن تصل بين الفن المسرحي وأنماط الأداء والمرويات والسير الشعبية في البادية. وفي المداخلات والمناقشات التي استضافتها مسامرته الفكرية، في الدورات الماضية؛ جرى الحديث، غالباً، عن روابط وامتدادات بين فكرة المهرجان والجهود المسرحية (التأصيلية)، التي نشطت في العقود الماضية، وسعت إلى إضفاء هوية عربية على هذا الفن، من خلال العودة إلى «التراث»، واستدعاء «النماذج»، و”المظاهر” المسرحية، الثانوية أو الظاهرة، في الاحتفاليات والطقوس، وسواها من الممارسات التي عرفتها الثقافة العربية.

وهناك من نظر إلى المهرجان بوصفه شكلاً حديثاً من أشكال الفرجة المسرحية، يزاوج بين عناصر الطبيعة الحية، وأشكال مختلفة من فنون الأداء، وذلك انطلاقاً من أساليب ومضامين عروضه، التي ترتكز بنائياً على الشعر والسرد والربابة والتشخيص، إضافة إلى رحابة مكانه الصحراوي، وتنوع وسائله وأدواته التقنية، الموظفة في الإضاءة والتلوين والصوت.
ويُستكمل الحوار في هذه الدورة بالسؤال عن موقع “مهرجان الشارقة للمسرح الصحراوي”، بين مساعي التأصيل والتجذير للتجربة المسرحية العربية، وطموح التحديث والتجديد في المشهد المسرحي العالمي.

ودعا المهرجان ثلة من الباحثين والممارسين المسرحيين للمشاركة في المسامرة، وهم: مرعي الحليان (الإمارات)، إدريس قرقورة (الجزائر)، مصطفى رمضاني، وحسن اليوسفي (المغرب)، جان قسيس وسوزان أبو علي (لبنان)، فيصل جواد وسعد عزيز (العراق). وتتضمن المسامرة شهادات في ضوء التجربة لمخرجين شاركوا في الدورات الماضية للمهرجان وهم: التقي سعيد (موريتانيا) ومحمد العامري (الإمارات)، وهارون كيلاني (الجزائر)، ومحمد الضمور (الأردن)

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

الجبير: تركيا أكدت أن ولي العهد ليس المقصود باتهاماتها بشأن مقتل خاشقجي

صوت العرب – الرياض – كشف وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، اليوم الثلاثاء أن السلطات …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
التخطي إلى شريط الأدوات