من هو "برينتون تارنت" اليميني المتطرف منفذ هجوم نيوزيلندا؟ - صوت العرب اونلاين ' rel='stylesheet' type='text/css'>
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / من هو “برينتون تارنت” اليميني المتطرف منفذ هجوم نيوزيلندا؟

من هو “برينتون تارنت” اليميني المتطرف منفذ هجوم نيوزيلندا؟

صوت العرب – ستفاق العالم اليوم على فاجعة في نيوزيلندا، تسعة وأربعون شخصاً على الأقل قضوا وأصيب أكثر من عشرين آخرين بجروح خطرة بإطلاق نار في مسجدين في كرايست تشيرش على يد رجل يميني متطرف وصفته رئيسة الوزراء النيوزيلندية بالإرهابي العنيف.

وطلبت السلطات من جميع المساجد في البلاد إغلاق أبوابها، وقامت باعتقال ثلاثة رجال وامرأة على خلفية الهجوم.

وأضافت أنه تقرر رفع درجة التهديد الأمني لأعلى مستوى. وقالت إن الشرطة إن الأربعة الذين تم القبض عليهم لهم آراء متطرفة لكنهم لم يكونوا على أي قائمة من قوائم المراقبة.

من هو منفذ الهجوم؟

برينتون تارنت اليميني الأسترالي المتطرف منفذ الهجوم، والذي قام ببث جريمته على الهواء مباشرة على صفحته على موقع فيسبوك، يبلغ من العمر 28 عاماً، وهو من ضمن الأربعة الذين تم إلقاء القبض عليهم.

وبحسب وثيقة نشرها تارنت على الانترنت، فإنه ينتمي إلى عائلة أسترالية من الطبقة العاملة، أهدافه هي إخلاء المجتمعات الغربية من غير البيض والمهاجرين بغرض حمايتها، وكذلك الانتقام للحوادث الإرهابية والجرائم الجنسية التي يقوم بها مسلمون ومهاجرون حول العالم بحسب أقواله.

ومن خلال الوثيقة، يعلن أنه يريد الوقوف بوجه الهجرة إلى العالم الغربي بتخويف المسلمين بشكل مباشر عن طريق العنف، كما يريد أن ينتقم لما شهدته البلاد الغربية من هجمات إرهابية، وتحدث تحديداً عن هجوم ستوكهولم عام 2017، حيث أراد الأخذ بالثأر لإحدى ضحايا ذاك الهجوم، وكانت طفلة تبلغ من العمر 12 عاماً.

كما قال في الوثيقة إن العمل يأتي رداً على حوادث الاغتصاب التي يشهدها العالم الغربي كما حصل في روثرهام في انجلترا عندما اعتدى رجال بريطانيون من أصول باكستانية على نحو 1400 طفل خلال 16 عاماً، وعلى حوادث اغتصاب في سيدني بقيادة شبان لبنانيين أستراليين ضد نساء وبنات أستراليات عام 2000 .

بحسب الوثيقة، سعى تارنت لشن للهجوم قبل عامين، ثم بدأ بالتخطيط “في الموقع” قبل ثلاثة أشهر، وأنه اختار نيوزلندا ليؤكد أن لا مكاناً آمناً في هذا العالم، واختار هذين المسجدين بعد زيارتهما وكان يريد استهداف مسجد ثالث ولكنه قال إنه قد لا ينجح.

الوثيقة المنشورة في 73 صفحة على شكل أسئلة وأجوبة، تعلن دوافع المهاجم وبعض التفاصيل عن خلفيته دون تسميته.

وأكد أنه يعمل بشكل منفرد ولا ينتمي لأي حركة نازية أو معادية للسامية، وأنه شكل أفكاره من خلال الانترنت، وأشار إلى تأثره بأندرس بريفيك، الإرهابي اليميني الذي قتل 77 شخصاً في النرويج عام 2011.

ولا يكتفي المهاجم بهذا فقط، بل تتطرق الوثيقة إلى أسماء كبيرة يريد استهدافها كالمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وعمدة لندن صادق خان والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

كما يدعو لقتل الزعماء الاقتصاديين المعادين للبيض، ولقتل تجار المخدرات، ولاعتبار المنظمات غير الحكومية جماعات خائنة وترحيل غير الأوروبيين من الأراضي الأوروبية.

 

Who is the “Brinton Tarndt” right-wing extremist attack New Zealand port?

the world I woke up today on the tragedy in New Zealand, Forty – nine people at least have spent more than two dozen others were injured seriously injured by shooting at two mosques in Christchurch at the hands of a right – wing extremist and a man described by New Zealand Prime Minister of violent terrorist.

And it asked the authorities of all mosques in the country to close its doors, and arrested three men and a woman on the background of the attack.

It added that it was decided to raise the degree of security threat to the highest level. The police said that the four who were arrested for their extreme views but they did not list any of the watch lists.

Who is the bomber?

Brinton Tarndt extreme rightwing Australian port attack, which he broadcast his crime live on his page on Facebook, a 28yearold, whichamongfour whobeen arrested.

According to the document published Tarndt online, it belongs to the Australian working class family, its objectives are the evacuation of Western societies of non-whites and immigrants in order to protect them, as well as revenge for incidents of terrorist and sexual crimes carried out by Muslims and immigrants around the world, according to his words.

Through the document, declaring that he wants general migration to the Western world stand Muslims intimidate directly through violence, and wants to take revenge for the experienced Western country from terrorist attacks, and spoke specifically about the attack of Stockholm in 2017, where he wanted to take revenge for one of the victims of that attack, The girl was 12 years old.

He also said in the document that the action comes in response to incidents of rape that the Western world is witnessing, as happened in Rotherham in England when the British men of Pakistani origin attacked nearly 1,400 children in 16 years, and incidents of rape in Sydney, led by young Lebanese Australians against women and girls Australians in 2000.

According to the document, Tarndt sought to launch an attack two years ago, and then began planning “on-site” three months ago, and he chose New Zealand to confirm that there is no safe place in this world, and chose these two mosques after their visit, and he wanted to target a third mosque, but said he could not succeed.

Document published 73 pages in the form of questions and answers, announce the motives of the attacker and some details about his background without the name.

He stressed that it works individually does not belong to any Nazi movement or anti-Semitic, and he shaped his ideas through the Internet, and noted Bonders influenced Breivik, the right-wing terrorist who killed 77 people in Norway in 2011.

Not only does this only striker, but the document to address the big names want to target German Kalmscharh Angela Merkel, and the Mayor of London, Sadiq Khan, Turkish President Recep Tayyip Erdogan.

It also calls for the killing of economic leaders hostile to whites, and the killing of drug traffickers, and considered non-governmental organizations traitorous groups and deportation of non-Europeans from the European territory.

شاهد أيضاً

“الإندبندنت”: أسئلة خطيرة حول الحكم القمعي لحاكم دبي

لندن – صوت العرب – قالت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية إن الشيخ محمد بن راشد آل …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم