مذيع فوكس لباراك اوباما : عد إلى كينيا – صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / مذيع فوكس لباراك اوباما : عد إلى كينيا

مذيع فوكس لباراك اوباما : عد إلى كينيا

أوروبا تنتقد النظام الانتخابي الأميركي

صوت العرب – واشنطن – برلين الوكالات:

«بالتزامن مع ارتفاع حدة المنافسة في انتخابات الرئاسة الأميركية، أطلق شان هانيتي مذيع قناة «فوكس» وأحد مؤيدي المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية، دونالد ترامب هجوما حادا على الرئيس الأميركي، باراك أوباما، وعرض أن يرسله مع عائلته على متن طائرة شارتر الى كندا أو كينيا أو جاكرتا.

وجاء هجوم هانيتي في برنامجه الاذاعي مدفوعاً بغضب من تخلف ترامب في استطلاعات الرأي وراء منافسته الديموقراطية هيلاري كلينتون. وفي محاولة لاستهداف الديمقراطيين صب المذيع الجمهوري جام غضبه على الرئيس الديموقراطي أوباما، وجاء ذلك ردا على تصريح ساخر من المتحدث الرسمي للبيت الأبيض جوش ارنست، حين مزح قائلا «ان الرئيس يبذل قصارى جهده لضمان ألا يغادر أي شخص البلاد، بسبب نتائج الانتخابات»، في اشارة الى التوقعات بفوز كلينتون.

ورد هانيتي بمرارة مخاطبا أوباما «لن يمكنك العودة الى أميركا مجددا (بعد الانتخابات) هل تريد السفر الى كندا؟ سأدفع لك لتذهب. هل تريد السفر الى كينيا؟ سأدفع لك لتذهب الى هناك أو جاكارتا، أينما قضيت أوقاتا في المدرسة، سأتكفل بعودتك الى هناك». وحاول المذيع المؤيد لترامب من خلال هجومه العنصري تذكير أوباما بأصوله وجذور طفولته التي تعود الى كينيا واندونيسيا.

الى ذلك وجهت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا انتقادات للعملية الانتخابية في الولايات المتحدة. ورأى يورجن كيمكه، مبعوث منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لمراقبة
الانتخابات الأميركية وخبير الشؤون الخارجية بالحزب المسيحي الديموقراطي الذي ترأسه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أن عملية انتخاب الرئيس في الولايات المتحدة غير ديموقراطية في بعض أجزائها.

وقال كيمكه في تصريح لصحيفة بيلد الألمانية امس انه لا يزال يرى ضرورة لتلافي بعض مواطن القصور فيما يتعلق بتكييف الانتخابات الأميركية مع المعايير الدولية. ومن المنتظر أن يكون كيمكه ضمن مراقبي الانتخابات الأميركية التي ستجرى في الثامن من نوفمبر المقبل.

وكان كيمكه بالفعل مراقبا لهذه الانتخابات ضمن بعثة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا عام 2012.

والى جانب انتقاده طول ساعات الانتظار أمام مراكز الاقتراع الأميركية انتقد كيمكه أيضا وقت اعلان النتائج والذي يتأخر كثيرا بسبب اختلاف التوقيت بين الولايات الأميركية نفسها وقال ان هذا الاختلاف في التوقيت يؤدي الى اعلان بعض الولايات نتائجها بينما لاتزال عملية الادلاء بالأصوات جاريا في ولايات أخرى. ورأى الخبير الألماني أن هذا الاجراء «يمثل تأثيرا غير مناسب على الناخبين».

 

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

“ابني فين يا بلد”.. صرخة والد أحد ضباط مجزرة الواحات بعد تشييع جثامين الضحايا وليس بينهم نجله

“ابنى فين يا بلد”.. هكذا عبَّر المهندس علاء محمد الحايس، صباح اليوم، عن غضبه من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *