مدينة الناضور – المغرب..تحتضن الدورة السادسة  للمهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة – صوت العرب
الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / مدينة الناضور – المغرب..تحتضن الدورة السادسة  للمهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة

مدينة الناضور – المغرب..تحتضن الدورة السادسة  للمهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة

مدينة الناضور – المغرب..تحتضن الدورة السادسة  للمهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة
مسابقة للأفلام الروائية والوثائقية … والهند ضيف شرف المهرجان


صوت العرب: خاص


أعلن مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم رسميا عن تنظيم الدورة السادسة من المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة الذي تحتضنه مدينة الناظور سنويا. وستعقد هذه الدورة ابتداءً من السادس من نونبر المقبل إلى 12 منه، تحت شعار: “ذاكرة مياه المحيط”.


وقال الرئيس المؤسس لمركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم عبد السلام بوطيب إن المهرجان سيكون فرصة لإثارة نقاشات وتنظيم أنشطة سينمائية تتمحور حول تيمة الدورة بكل أبعادها وامتداداتها التاريخية والسياسية والحقوقية، وتساير التفكير حول الدينامية التي يعيش على إيقاعها اليوم المحيط الأطلسي الذي تتجاوز حدوده السياسية والإنسانية حدوده الجغرافية، لتمس المتوسط وما بعده

وشدد مدير المهرجان على أن الهدف من اختيار هذه التيمة هو خلق نقاش مثمر حول المشترك الإنساني وآفاق ساكنة بلدان ضفتي المحيط، الذي يشكل المغرب جزء منها، وذلك عبر عرض أفلام حول هذه التيمة ومناقشة مواضيعها وأفكارها  بمدينة الناظور لؤلؤة المتوسط الذي يعتبر امتدادا وأصلا للمحيط بالرغم من شجاعته والمخيفة أحيانا

المهرجان الذي يترأسه عبد السلام الصديقي، وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية السابق، اختار هذه السنة تكريم دولة ولدت من رحم الاختلاف وهي واحدة من أقوى البلدان في صناعة السينما، حيث ستحل الهند على الناظور ضيفة شرف لهذه الدورة، وتمثلها نخبة من أبرز الفنانين بالهند، الذين أكد العديد منهم الحضور إلى هذا اللقاء الدولي

كما أعلنت إدارة المهرجان عن كون المشاركات النهائية حددت في ثمانية أفلام في صنف الأفلام الطويلة، تمثل العراق، بولونيا، إسبانيا، الهند، البرتغال، إيطاليا، واليونان، والمغرب. ويترأس لجنة تحكيم هذه الفئة الكاتب والناقد السينمائي محمد رودا، وخصصت لهذه الفئة 5 جوائز تتنافس عليها الأفلام المشاركة، وهي الجائزة الكبرى مارشيكا، جائزة أفضل سيناريو، جائزة أفضل تشخيص – إناث، جائزة أفضل تشخيص – ذكور، ثم جائزة الجمهور.

وفي صنف الأفلام الوثائقية، أعلنت إدارة المهرجان الدولي أنها برمجت 9 أفلام، تمثل كلا من البيرو، إسبانيا، البرازيل، فرنسا، كندا، الشيلي، الأرجنتين، جمهورية الدومينيك ثم المغرب، و يترأس لجنة تحكيمها الممثل والمنتجPeirre henri de l’eau وتتنافس الأفلام المشاركة في هذا الصنف حول الجائزة الكبرى، وجائزة البحث الوثائقي، وجائزة البحث العلمي، ثم جائزة اللجنة العلمية لمركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم. ويترأس لجنة تحكيمها الباحث الحقوقي والسياسي والكاتب العراقي عبد الحسين شعبان

كما أحدث مركز الذاكرة المشتركة هذه السنة، وبتعاون مع مؤسسة الثقافات الثلاث الدولية جائزة خاصة أطلقت عليها تسمية “جائزة مؤسسة الثقافات الثلاث” وهي جائزة تكتسي أهمية كبرى حسب المنظمين، بالنظر إلى السياق الدولي المتسم اليوم تصاعد الحركات المحبة الموت والدم  وعدم احترام حقوق الإنسان


ويكرم المهرجان في نسخته السادسة مجموعةً من الوجوه البارزة، عبر “جائزة دعامات من الظل”، ووقع الاختيار هذه الدورة على زوج الفنانة فضيلة بنموسى – محمد زبيد، والفنان صلاح الدين بنموسى وزوجته. كما سيتم تنظيم تكريم خاص لوجه ثقافي محلي ّذو بعد وطني وعالمي، ويتعلق الأمر بالحسين القمري

ونبه مركز الذاكرة المشتركة إلى ضآلة مساهمة المركز السينمائي المغربي بالرغم من البعد الجهوي والعالمي للمهرجان ودوره الثقافي والاقتصادي

وسيعمل المهرجان كذلك على برمجة ورشات كتابة خاصة بالسيناريو، وأخرى حول الإخراج، وسيتم تأطيرها من قبل سينمائيين مغاربة وأجانب لصالح الطلبة وبعض التلاميذ

كما سينظم المركز ندوة حول تسيير الشأن الديني في الهند يساهم فيها سياسيون ودبلوماسيون و جمعويون وحقوقيون ومثقفون هنود وآخرون من بقاع العالم، إلى جانب ماستر كلاس سيلقيه المؤرخ المغربي عبد العزيز الطاهري في موضوع “السينما بين التاريخ والذاكرة” ، يليه توقيع كتابه “الذاكرة والتاريخ” الذي حاز على جائزة المغرب للكتاب لسنة 2017

ومن جهة أخرى، تنظم إدارة المهرجان معرضا للوحات التشكيلية طيلة أيام المهرجان، بالإضافة إلى أمسية شعرية يحييها شعراء من دول إفريقيا وأمريكا اللاتينية، كما ستنظم زيارة لمستشفى الأطفال بالناظور وأيضا لدور رعاية الأطفال اليتامى والمتخلى عنهم

ومن المنتظر أن تنعقد فعاليات هذه الدورة في خيمة/ سينما ستنصب على ضفاف بحيرة “مارتشيكا” وسط مدينة الناظور، حيث ستنشط فرق فلكلورية هندية ومغربية وأخرى قادمة من جزر الكناري المدينة طيلة مدة المهرجان، وقبل بدايته ستعرض أفلام هندية قديمة في إطار ما أسماه المنظمون ب”نوستالجيا سينمائية”.

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

كاتب أميركي يكشف كواليس لقائه بوليّ العهد السعودي أثناء خطاب ترامب عن القدس ورد فعله على القرار

تُعَد السعودية مكاناً جيداً للحكم على التأثير الذي أحدثه اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *