مدينة الانبعاث تزهو بمهرجان” أغادير بالوان الفنون الشعبية الأول”.. مشاركة عربية وعالمية واسعة في المهرجان.. – صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / مدينة الانبعاث تزهو بمهرجان” أغادير بالوان الفنون الشعبية الأول”.. مشاركة عربية وعالمية واسعة في المهرجان..

مدينة الانبعاث تزهو بمهرجان” أغادير بالوان الفنون الشعبية الأول”.. مشاركة عربية وعالمية واسعة في المهرجان..

مدينة الانبعاث تزهو بمهرجان” أغادير بالوان الفنون الشعبية الأول”.
مشاركة عربية وعالمية واسعة في المهرجان…..
فعاليات المهرجان توزع على ساحات وفضاءات وكورنيش مدينة أكادير


رسمي محاسنة : صوت العرب

” أكادير بألوان الفنون الشعبية ”  هو الشعار الذي ستزهو به مدينة” أكادير”، حيث تنبعث من جديد مع موسم الربيع، بمهرجان تحتضن فيه فلكلور وفنون الشعوب، وتقدم الفن المغربي تكوينات متنوعة، مؤكدة مرة اخرى على قدرة هذه المدينة على التجدد، والاشتباك الايجابي مع كل ماهو انساني، وتستكمل دائرة نشاطاتها الفنية والثقافية والفلكلورية، في اطار التواصل الإنساني، تجسيدا حقيقيا لمفهوم التسامح وقبول الاخر،والاعلاء من القيم الانسانية النبيلة.

تنظم جمعية فلامون للفن و التنمية السوسيوثقافية الدورة الأولى للمهرجان الدولي للفلكلور التقليدي بمدينة الإنبعاث – أكادير – بشراكة مع جهات محلية ودولية، حيث تشارك ولاية جهة سوس ماسة ، ومجلس جهة سوس ماسة ، وجماعة أكادير ،و المجلس الجهوي للسياحة ،و منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة ، ومنظمة CIOFF ،وجمعية أكال بسويسرا ، وتشارك في فعاليات المهرجان فرق فنية من مختلف ربوع العالم ( تركيا – روسيا – رومانيا – كوريا الجنوبية – مصر  -مقدونيا – سويسرا وفرنسا ) إلى جانب مشاركة فرق تمثل مختلف الألوان الفنية بالمملكة المغربية ( زاكورة – مسكينة – تيزنيت – تاليوين – تاسكيوين – هوارة – التراث الصحراوي – كناوة , عيساوة والدقة المراكشية ).

ويهدف المهرجان  المساهمة في التعريف بالفنون الشعبية والتراث الثقافي والفني المحلي على المستوى الوطني و الدولي ،وتبادل المعرفة والخبرات بين الفرق المحلية والعالمية ، و تنشيط الحركة الثقافية والفنية لمنطقة أكادير الكبير والمساهمة في إبراز دور الفن في نسج قيم التسامح والسلام . وبالطبع فان تنشيط السياحة حاضر ضمن الاهداف المرسومة،وتحفيز الفرق المحلية وتشجيعها في اكادير.

وسوف تتوزع النشاطات الفنية للمهرجان، بشكل سهرات فنية خلال الفترة من 7-10 مارس 2018، على مختلف ساحات المدينة والفضاءات الثقافية، مثل” ساحة أيت سوس – ساحة أكورا – ساحة الوحدة – ساحة الود، ومنطقة انزا الساحلية ومدينة الدشيرة الجهادية “.

وبما ان أحد الغايات الرئيسية للمهرجان هي ابراز مدينة” اكادير” كوجهة سياحية، فان برمجة المهرجان جاءت وفق تناغم بين ماهو فني وسياحي واقتصادي،يتم تعزيز هذه الرؤية بجولات سياحية لضيوف المهرجان الذين يقدرون بحوالي 100 فنان وفنانة من  دول مختلفة،على المدينة الغنية بمواقعها الاثرية والسياحية.

فعاليات المهرجان ستكون بمثابة لوحة فنية، تقدم بانوراما حضارية، يمتزج فيها فرجة ودهشة الفنون الافريقية، مع جماليات الفلكلور الأوربي، وتناسق ورشاقة الفن الآسيوي،التي تلتقي مع إبداعات وتنوع الفن المغربي بايقاعات متميزة وبما يحمله من خصوصية، حيث ستقدم الفرق المغربية تلاوين من مختلف مناطق المغرب، من الشمال الى الجنوب، وذلك بمسرح الهواء الطلق بمدينة اكادير،الى جانب تنظيم كرنفال فني بالكورنيش.

وستشهد كلية الاّداب والعلوم الانسانية في جامعة” ابن زهر” ملتقى دولي، سيكون عنوانه” التراث الثقافي العالمي”،اضافة الى أربع تكوينات لها علاقة بالتراث والثقافة والفنون.

وبما ان الصناعات التقليدية تمثل واحدة من ابداعات الشخصية المغربية، فان ادارة المهرجان ستضع هذه المنتجات في فضاء واحد، مع منتوجات الدول الاجنبية المشاركة في المهرجان، حيث تتميز المملكة المغربية بهذا الغني من حيث النوعية والتعدد في مجال الصناعات التقليدية، ستكون حاضرة في المعرض الدولي للمنتوجات المحلية والتقليدية، كاواني الفخار والزرابي والمشغولات الفضية، ووالجلدية والعرعار، الى جانب المنتوجات الطبيعية التي تتميز بها مثل الأركان والعسل والزعفران وماء الورد وغيرها.

ادارة المهرجان، تضع اللمسات النهائية على برنامج المهرجان،وستعقد مؤتمرا صحفيا مع بداية شهر مارس القادم للتعريف بالشكل النهائي لبرنامج وفعاليات المهرجان.

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

رحيل الناقد والباحث والمؤرخ السينمائي الكبير ” علي أبو شادي”.

رسمي محاسنة – خاص صوت العرب  خسرت الساحة الثقافية العربية، والسينمائية بشكل خاص احد اعمدتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »