ليلة خسوف مهرجان جرش الفنانة" أحلام" تكسر الأرقام القياسية في جرش ..الكاتبة والمنتجة الكويتية" فجر السعيد" احتجاجا على سوء التنظيم: في نوعية من البشر ماينفع معها الادب!! - صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / ليلة خسوف مهرجان جرش الفنانة” أحلام” تكسر الأرقام القياسية في جرش ..الكاتبة والمنتجة الكويتية” فجر السعيد” احتجاجا على سوء التنظيم: في نوعية من البشر ماينفع معها الادب!!

ليلة خسوف مهرجان جرش الفنانة” أحلام” تكسر الأرقام القياسية في جرش ..الكاتبة والمنتجة الكويتية” فجر السعيد” احتجاجا على سوء التنظيم: في نوعية من البشر ماينفع معها الادب!!

الكاتبة والمنتجة الكويتية” فجر السعيد” احتجاجا على سوء التنظيم: في نوعية من البشر ماينفع معها الادب.

هل هذا يكفي لتغادر ادارة  مهرجان جرش؟؟؟

رسمي محاسنة: صوت العرب – خاص

كل يوم إضافي في عمر مهرجان جرش، يكشف حجم التراجع، وسؤ الادارة والتنظيم، والادارة غائبة تماما، كأن الامر لا يعنيها، أو كأنها في ايامها الاخيرة، وبالتالي ليذهب المهرجان الى الجحيم، وعندما تظهر الادارة ” الادارة في جرش هي شخص المدير التنفيذي للمهرجان، لانه لايوجد ادارة بالمعنى الحقيقي، انما كل الصلاحيات والقرارات بيد المدير التنفيذي” ،فإن هذا الظهور يزيد من إرباك المهرجان، ويزيد من طرح الاسئلة، والا كيف نفسر ظهور “محمد ابو سماقة” إلى جانب الفنانة “احلام”، ليعبر عن دهشته وانبهاره بعدد الجمهور، وانه لم يشاهد من قبل مثل هذا الجمهور، اضافة الى الملايين في جرش” ولن أعلق واترك لذكاء القارئ التعليق على الانبهار وعلى الملايين، انما فقط اريد التاكيد على ان مهرجان بتاريخ مسارحه، أهم بكثير من “احلام” وغيرها، وهذه المجاملات الزائدة التي لاتليق بالمهرجان، من شانها ان تقلل من قيمة المهرجان وتاريخه في ذهن السامع.

لقد وقفت السيدة” فيروز وماجدة الرومي ومحمد عبده ووديع الصافي وغيرهم الكثير من كبار نجوم الفن العربي” وكانوا يتعاملون باحترام مع المهرجان،والمسرح الجنوبي له رهبة لدرجة ان أحد مدراء المهرجانات دفع أحد المطربين دفعا ،بعد ان أصابته الرهبة من المدرج والجمهور.

ورغم كل الاسماء التي مرت على جرش، لم يظهر أحد من المسؤولين لايجامل على حساب جرش، واسم جرش، وقيمة جرش.

الفنانة “احلام” جاءت الى جرش لتكسر الارقام القياسية ، سواء في هذا الاستقبال على باب الفندق، بطريقة استعراضية،والمضحك بالامر انه بالرغم من الاستقبال باغنية” يا هلا بالضيف، وفرقة بالزي الشعبي الاردني، وضع الشماغ الأردني على كتفها، كانت “أحلام” مشغولة بالتصوير في جهازها الخلوي، لتكون على بث مباشر مع “تويتر” و” سناب شات”، دون الاهتمام ببهرجة الاستقبال والمبالغة به.

وقد كانت المفاجأة بهذا العدد الهائل من الموسيقيين، الذين غطوا المسرح وأطراف المسرح، بطريقة مبالغ بها، وقد سالت احد الموسيقيين المختصين فقال، اولا توزيع اغاني “احلام” لايحتاج الى مثل هذا العدد من الموسيقيين، كما ان المايسترو لا يستطيع السيطرة على الأداء لتباعد الموسيقيين، وطبيعة المسرح لا تسمح بمثل هذا العدد، ويبدو ان عدد الفرقة من باب الاستعراض، ولم يتم توظيف الآلات الموسيقية في الامسية.

والى جانب رداءة الصوت ” واحدة من المشاكل مع كل المطربين”، حيث تم استهلاك وقت كبير لضبط الصوت مع المايك الرئيسي والآلات الموسيقية، وتكرر الصوت المزعج مرار، الى جانب ذلك فان، وفي تقليد غريب عن المهرجان، فإن الفنانة” أحلام” كانت تدير ظهرها للجمهور، وتمسك جهازها الخلوي، الذي يحضره احد مرافقيها،وتقرأ الرسائل، وتعود مرة اخرى، واكملت على ذلك بان تركت المسرح، ودخلت” الباك ستيج” وغابت فترة هناك دون ان نعرف السبب، عادت لتغني، وكان الامر عادي جدا ان يغادر الفنان بدون سبب مفهوم، ويعود.. وبدون اي توضيح.

ونعود إلى التنظيم، ولن ازيد على ماقلته سابقا، لكن المؤلم هو ردود الفعل العربية على السؤ في التنظيم، والذي خرج من الصمت الى العلن، ليدمر رصيد المهرجان الجماهيري المحلي والعربي، وهنا اختار تعليق الكاتبة والمنتجة الكويتية ” فجر السعيد” التي كتبت بمرارة شديدة جدا عن سوء التنظيم في ليلة” أحلام”،وقد اخترت نشر كلامها الاقل احتجاجا”،سواء على صفحتها، او “تويتر”، وهي شخصية اعلامية مؤثرة جدا،وبالتالي لكم حجم الدمار المعنوي الذي يلحق بالمهرجان، نتيجة ممارسات ادارية قاصرة عن ادارة مهرجان بحجم جرش.

تقول الكاتبة والمنتجة ” فجر السعيد” ” تسترجع الأحداث، تندم ندم شديد انك كظمت غيضك عنهم، لان فيه نوعيه من البشر، ماينفع معها الادب”، هكذا اصبحت صورتنا عند الاخوة العرب، بسبب ادارة المهرجان، وهذه النتائج التي نحصدها، وهذا هو التراكم النوعي الذي نسعى إليه، وهذا هو السحب المجاني على حساب اسم وصورة الاردنيين، رغم ان الكاتبة” السعيد” كانت تقصد ادارة جرش تحديدا، لكن القاري يذهب الى المشهد الأوسع، وهو صورة الاردنيين.

هل يكفي هذا، لتغادرنا إدارة جرش..؟؟؟ ونبدأ بعدها مرحلة ترميم جديدة للمهرجان؟

 

 

 

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

خوفًا من ترامب الممثلة الاباحية ستورمي دانيلز تشتري مسدسًا وتستعين بحراسة خاصة

صوت العرب – استعانت الممثلة الإباحية ستورمي دانيلز بحراسة خاصة؛ بسبب مخاوفها على حياتها، بعد …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم