كواليس 5 رسائل حملها العاهل الأردني للبيت الأبيض.. ترامب يتوقع وصول رئيس وزراء إسرائيلي اسمه محمد - صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / كواليس 5 رسائل حملها العاهل الأردني للبيت الأبيض.. ترامب يتوقع وصول رئيس وزراء إسرائيلي اسمه محمد

كواليس 5 رسائل حملها العاهل الأردني للبيت الأبيض.. ترامب يتوقع وصول رئيس وزراء إسرائيلي اسمه محمد

صوت العرب – كشف موقع Axios الأميركي، أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب قال لنظيره الأردني الملك عبد الله الثاني إنَّ حل الدولة الواحدة في الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي ربما يؤدي خلال سنواتٍ قليلة إلى وصول شخص اسمه محمد إلى منصب رئيس الوزراء في إسرائيل، وذلك وفقاً لعدة مصادر اطلعت على تفاصيل اجتماعٍ عقد في البيت الأبيض.

ما هي أهمية ذلك؟

ويرى الموقع الأميركي أنه ربما تشير ملاحظات ترمب للملك عبد الله التي أدلى بها في اجتماعهما بالبيت الأبيض في 25 يونيو/حزيران إلى أنَّه يرى أنَّ حل الدولة الواحدة يمثل تهديداً لمستقبل إسرائيل كدولة يهودية.

وما زال فريق عملية السلام في البيت الأبيض يناقش توقيت وكيفية بدء خطة السلام التي وضعتها إدارة ترمب. ومن غير الواضح ما إن كانت الخطة مبنية على حل الدولتين أم نموذجٍ مختلف، إلا أن ترمب قال إنَّه سيدعم الحل الذي سيوافق عليه الطرفان أياً كان.

وراء الكواليس

وفي 2 أغسطس/آب 2018، استضاف الملك عبد الله وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان في عمان، وأبلغه بتفاصيل اجتماعه مع ترمب.

ووفقاً للموقع الأميركي، الذي نقل عن دبلوماسيين فرنسيين، فإن الملك الأردني أخبر لودريان ما دار بينه وبين ترمب، وتركز في النقاط الآتية:

– قال الملك إنَّه حذَّر ترمب خلال الاجتماع في يونيو/حزيران من أنَّ «الكثير من الفلسطينيين الشباب لم يعودوا يريدون حل الدولتين، لكنَّهم يريدون العيش مع الإسرائيليين في دولة واحدة يملك الجميع فيها حقوقاً متساوية».

وأضاف الملك أنَّه قال لترمب: «ستكون النتيجة أن تخسر إسرائيل هويتها اليهودية».

– العاهل الأردني قال للوزير الفرنسي إنَّ ترمب رد عليه ساخراً بنبرة تحمل بعض الجدية: «ما تقوله يبدو منطقياً … ففي سيناريو الدولة الواحدة، سيكون رئيس وزراء إسرائيل اسمه محمد خلال بضع سنوات».

– أضاف الملك أنَّه أكَّد على ترمب أنَّه لتحظى خطة السلام بالقبول يجب تقديمها أولاً للدول الأوروبية والعربية المعنية للحصول على آرائها، وشكا من أنَّ ذلك لم يحدث بعد.

ووفقاً للدبلوماسيين الفرنسيين، قال الملك عبد الله إنَّه طلب من ترمب ألَّا يتسرع بتقديم خطة السلام خاصته؛ «لأنَّ هناك مصاعب كثيرة حالياً».

– وقال الملك إنَّ ترمب ردَّ قائلاً إنَّه ما زال يريد تحقيق السلام في الشرق الأوسط، وما زال مهتماً بالمسألة.

– أضاف الملك أنَّ ترمب أكد أنَّه لو لم تنجح إدارته في عقد اتفاق بين الإسرائيليين والفلسطينيين، لن تنجح أي إدارة أميركية أخرى.

وأكد مصدر إسرائيلي ومسؤول أميركي سابق اطلعا على تفاصيل الاجتماع بين عبد الله وترمب تلك الروايات.

أما السفارة الأردنية في واشنطن  فقد رفضت التعليق، كما رفض البيت الأبيض الإدلاء بأي تصريح، قائلاً إنَّه لن يكشف تفاصيل محادثات دبلوماسية خاصة بين الرئيس والقادة الأجانب.

الملك يؤكد موقفه

وكان ملك الأردن قد أكد بعد عودته من واشنطن أن بلاده لن تغير أبداً مواقفها من القضية الفلسطينية، وذلك وسط تردد تقارير إعلامية كثيرة عن خطة تجهزها واشنطن تعرف باسم «صفقة القرن» وترمي لسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين بعد إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة، بمساعدة دول عربية.

وقال عبد الله الثاني -خلال لقائه وجهاء وممثلين عن البادية الشمالية والوسطى والجنوبية بالمملكة، وفق بيان للديوان الملكي- إن موقف الأردن من القضية الفلسطينية يستند إلى ضرورة تحقيق المطالب العادلة للشعب الفلسطيني، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وفقاً لحل الدولتين.

وأضاف أنه «بالنسبة لحماية القدس ومستقبل فلسطين، أسمع إشاعات ولا أعرف من أين يأتون بها، لكن نحن كأردنيين نعرف ما هو المطلوب، وبالنسبة لنا مستقبل الأردن أهم شيء، وأيضاً كيف نساعد إخواننا في الضفة والقدس».

وفي أواخر يونيو/حزيران الماضي، أكد الملك أن مسألة القدس يجب تسويتها ضمن قضايا الوضع النهائي على أساس حل الدولتين، وشدد في سلسلة لقاءات عقدها في الكونغرس الأميركي على أن التوصل إلى حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية من شأنه أن يؤدي إلى تحقيق الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط.

يُشار إلى أن عبد الله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس وقّعا في مارس/آذار 2013 اتفاقية تعطي الأردن حق «الوصاية والدفاع عن القدس والمقدسات» في فلسطين، بما فيها مدينة القدس المحتلة.

Scoop: Trump said one-state solution would lead to Israeli PM named Mohammed

President Trump told King Abdullah of Jordan that a one-state solution to the Israeli-Palestinian conflict might lead in a few years to someone named Mohammed becoming prime minister of Israel, according to several sources briefed on the meeting.

Why it matters: The White House “peace team” is still discussing when and how to launch the Trump administration’s peace plan. It’s still unclear whether the plan is based on a two-state solution or on a different paradigm. Trump has said he would support whatever solution the parties can agree to. His remarks to the King of Jordan, made in their White House meeting on June 25, might suggest he thinks a one-state solution is a threat to the future of Israel as a Jewish state.

Behind the scenes: On August 2nd, King Abdullah hosted French Foreign Minister Jean-Yves Le Drian in Amman. During the meeting, the king briefed the French minister on his meeting with Trump a month earlier. French diplomats told me about the king’s description of that meeting.

  • The king said he warned Trump during their meeting in June that “many young Palestinians don’t want the two-state solution anymore, but would rather live together with the Israelis in one state with equal rights for all.” The king added he told Trump: “The result will be that Israel will lose its Jewish character”.
  • The king told the French foreign minister Trump answered sarcastically — half joking, half serious: “What you say makes sense. … [In a one-state scenario,] the prime minister of Israel in a few years will be called Mohammed”.
  • The king said he stressed to Trump that, in order for the peace plan to be acceptable, it must be presented first to the relevant European and Arab states in order to get their input, and complained that this still hasn’t happened.

According to the French diplomats, King Abdullah said he asked Trump not to rush to present his peace plan “because there are too many difficulties at the moment.”

  • The king said Trump’s answer was that he still wants to pursue Middle East peace and remains committed to the issue.
  • The king added that Trump stressed that, if his administration can’t get a deal between Israel and the Palestinians, then no U.S. administration ever will.

An Israeli source and a former U.S. official who were both briefed on the meeting between Trump and the Jordanian king confirmed this account. The Jordanian embassy in Washington declined to comment. The White House also declined to comment, saying it will not disclose private diplomatic conversations between the president and foreign leaders.

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

الجبير: تركيا أكدت أن ولي العهد ليس المقصود باتهاماتها بشأن مقتل خاشقجي

صوت العرب – الرياض – كشف وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، اليوم الثلاثاء أن السلطات …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
التخطي إلى شريط الأدوات