قَتْل عبر الأقمار الاصطناعية ..مصرع “الأرملة الداعشية البيضاء” وابنها.. تحكَّموا بالطائرة من أميركا وشنُّوا الغارة في الرقة – صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / قَتْل عبر الأقمار الاصطناعية ..مصرع “الأرملة الداعشية البيضاء” وابنها.. تحكَّموا بالطائرة من أميركا وشنُّوا الغارة في الرقة

قَتْل عبر الأقمار الاصطناعية ..مصرع “الأرملة الداعشية البيضاء” وابنها.. تحكَّموا بالطائرة من أميركا وشنُّوا الغارة في الرقة

صوت العرب - واشنطن - وكالات

كشفت صحيفة الغارديان البريطانية عن مقتل “الأرملة البيضاء” سالي جونز، مغنية الراب البريطانية سابقاً، التي انضمَّت لتنظيم داعش عام 2014، وذلك في غارة أميركية شنتها طائرة بدون طيار.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في جهاز الاستخبارات الأميركي قوله، إن صاروخاً أطلقته طائرة “درون” أميركية، من دون طيار، قرب الحدود العراقية – السورية في يونيو/حزيران الماضي، أردى جونز وابنها الصغير(12 عاماً) قتلين، أثناء محاولتهما مغادرة الرقة إلى مدينة ميادين في منطقة حوض الفرات بمحافظة دير الزور شمالي سوريا.

وجونز المعروفة بكنية “أم حسين” هي صاحبة التغريدة الشهيرة على تويتر، التي أعلنت فيها انضمامها وطفلها لتنظيم داعش بالرقة عام 2014، حيث كتبت حينها: “سأقطع رقاب الكفار بيديَّ وأعلق رؤوسهم على أسوار الرقة”.

والتحقت جونز (50 عاماً) بزوجها الأصغر منها سناً بأكثر من 20 عاماً، وهو البريطاني من أصل باكستاني جنيد حسين، الذي قُتل بغارة للتحالف الدولي عام 2015. وباتت جونز من حينها تعرف جونز بلقب “الأرملة البيضاء”.

وكانت جونز مدرجة على قائمة البنتاغون للاغتيالات، كما وضعتها الأمم المتحدة على قائمة العقوبات التي تضمنت حظر السفر وتجميد الأصول.

وأشارت الصحيفة أن الحكومة البريطانية، علمت بمقتل جونز منذ يونيو/حزيران من نظيرتها الأميركية، إلا أن الحكومتين تكتمتا على الخبر لحين معرفة مصير نجلها، وحين تم التأكد من أن ابنها لقي المصير نفسه معها، كشفتا الخبر.

الأوامر من نيفادا

وأوضحت صحيفة الصن البريطانية في رسم غرافيك، كيف تمّت عملية استهداف جونز، ويظهر في الرسم أنه تم إصدار الأوامر من طيار في قاعدة كريك الجوية الأميركية في مقاطعة كلارك بنيفادا، حيث تحكّم بطائرة “الدرون” الآلية التي أقلعت تجاه موقع “الداعشية وطفلها”.

وتتبعت طائرة “الدرون” تحرّك السيارة التي كانت تستقلها جونز، وحين وجد المتحكّم بالطائرة من أميركا أنها أصبحت في الموقع المناسب لاستهدافها، أصدر أمره من مسافة 1100 كيلومتر (المسافة بين نيفادا وسوريا)، وأطلق الصاروخ عليها.

وكانت جونز وزوجها يعتبران أحد أهم عناصر داعش، ويقومان بتجنيد الأجانب للانضمام لصفوف التنظيم الإرهابي.

واستخدمت جونز حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي لتجنيد النساء إلى داعش، حيث كانت تقدّم لهم المشورة حول كيفية السفر إلى سوريا والالتحاق بالتنظيم. وتقول الغارديان، إن جونز كانت تشجع على شن هجمات فى بريطانيا، وقدّمت معلومات حول كيفية تصنيع قنابل منزلية، إلى جانب نشر صور لها وهي مسلحة.

ويُقدّر عدد النساء الأجنبيات اللواتي التحقن بتنظيم داعش خلال السنوات الماضية مع أطفالهنّ بالآلاف، بينهن 1324 فقط في العراق، وفق ما ذكر بيان لخلية الإعلام الحربي العراقي في قضاء تلعفر بمحافظة نينوى شمالي بغداد.

 

British Isis member Sally Jones ‘killed in airstrike with 12-year-old son’

arabsvoice – The British member of Islamic State Sally Jones is believed to have been killed, along with her 12-year-old son Jojo, in a US airstrike.

Although there is confidence she is dead, it is impossible to be categorical given the inability to collect evidence on the ground. Other members of Isis have been reported dead only to reappear.

Jones, dubbed “the white widow” by some in the press, was a regular propagandist on social media. She had more than 20 handles on Twitter but there has been no activity from her in recent months.

The Sun reported that the CIA had told its UK counterparts Jones was killed by a Predator drone strike near the Syria-Iraq border in June.

It added she had last been seen fleeing from Raqqa and heading for the Syrian border town of Mayadin. Many Isis members have fled the city as the organisation has gradually been squeezed.

The Pentagon was unable to confirm she had been killed. Maj Adrian Rankine-Galloway, a Pentagon spokesman, said: “I do not have any information that would substantiate that report but that could change and we are looking into this.”

Jones, a former punk musician, was born in Greenwich, south-east London, but then moved to Chatham, Kent.

After converting to Islam she travelled from the UK to Syria in 2013 to join her husband and fellow Briton Junaid Hussain, who was killed in a US drone strike in 2015.

It was after Hussain’s death that the British press began to refer to her as the white widow. She is not the only jihadist to be given this nickname, which has also been used for Samantha Lewthwaite – the widow of 7/7 London attacker Germaine Lindsay.

Both Hussain and Jones were accused of trying to recruit extremists in the UK to carry out attacks. She was placed on a UN sanctions list that included a travel ban and freeze on assets, and a hit list for US bombings.

Jones used her social media accounts to recruit women to Isis and provided practical advice on how to travel to Syria. She also encouraged individuals to carry out attacks in Britain, offering guidance on how to construct home-made bombs, and shared pictures of herself posing with weapons.

Jones posted messages in support of Isis as well as extremist comments such as: “You Christians all need beheading with a nice blunt knife and stuck on the railings at Raqqa … Come here I’ll do it for you.”

A Foreign Office spokeswoman said: “We do not comment on matters of national security.”

Maj Gen Chip Chapman, the former head of counter-terrorism at the Ministry of Defence, said Jones would have been a “significant” target as a result of her alliance with Hussain and her role in recruiting Isis fighters.

Referring to reports her son was killed in the strike, he told Press Association: “It is a difficult one because under the UN Charters he is under the age of what we would classify as a soldier.”

He continued: “Even if he got up to really bad things, he shouldn’t have been targeted. We don’t know for sure whether he was with her or not.”

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

اتفاق سعودي عراقي على فتح المعابر الحدودية المشتركة

وقّعت السعودية والعراق، اليوم الأحد، اتفاقًا لفتح المنافذ الحدودية، وتطوير الموانئ، والطرق، والمناطق الحدودية المشتركة. وجاء ذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *