قراءة في أفكار عمدة روتردام ” أحمد بوطالب” الرئيس الشرفي لمهرجان الناضور السينمائي الدولي. – صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / قراءة في أفكار عمدة روتردام ” أحمد بوطالب” الرئيس الشرفي لمهرجان الناضور السينمائي الدولي.

قراءة في أفكار عمدة روتردام ” أحمد بوطالب” الرئيس الشرفي لمهرجان الناضور السينمائي الدولي.

رسمي محاسنة : صوت العرب – خاص 

” أحمد بوطالب”، عمدة مدينة” روتردام” المدينة الثانية في هولندا، اربعين عاما على خروجه من ” الناضور” في المغرب ، مسقط رأسه، وكان ل ” جده” الدور الأكبر في صقل شخصيته، ودفعه باتجاه التعليم، ليصبح واحدا من أعلام” هولندا”.

” أحمد أبو طالب” هو الرئيس الشرفي لمهرجان الناضور السينمائي الدولي ، وهولندا هي الدولة ضيف الشرف لهذه الدورة السابعة، واختيار ” بوطالب” لم يات من باب العلاقات الشخصية ولا المجاملة، نحن نعرف شخصية مدير المهرجان ، وأحد مؤسسي تجربة الإنصاف والمصالحة المغربية” عبد السلام بوطيب” هذه الشخصية العملية الجادة، والملتزمة بأصول العمل المهني، وبالتالي فإن اختيار رئيس بلدية “نوتردام” هو اختيار له دلالات كثيرة.

“أحمد بوطالب” اضافة كفاءته المهنية التي أعطته رصيدا جماهيريا، اوصله الى رئاسة البلدية، يعرف تماما ماله وماعليه، ويحمل من الوعي ما يجعله يوازن بين تلك العلاقة الوجدانية التي تربطه بمسقط رأسه ” المغرب” وبين مسؤولياته كمواطن هولندي في موقع المسؤولية، فكان هذا المزج الذكي بين ارث ثقافي وحضاري، وتاريخ وجذور، ومابين متطلبات دولة مدنية يعيش بها منذ اربعة عقود من الزمن، فكانت هذه الشخصية المتنورة، المكتنزة بإرث حضاري، والمنفتحة على فضاءات الانسانية والتسامح والديمقراطية وقبول الاخر.


في حوارات مع ” أحمد بوطالب” دائما هناك سؤال يطرحه بقوة، عن سبب تراجع الهم والهاجس الثقافي إلى آخر بنود أجندة السياسيين والمسؤولين بشكل عام، وفي نفس الوقت يتساءل عن غياب رأس المال الوطني الخاص عن الفعل الثقافي، وتهرّب التجار واصحاب راس المال عن قيام بمسئولياتهم الوطنية والاجتماعية تجاه البيئة التي تحتضنهم وتجاه المجتمع المحلي، وعدم اهتمامهم بالشأن الثقافي داخل المدن، بالرغم من وجود افراد ومؤسسات وشركات خاصة لديها القدرة المالية على تنفيذ مشاريع ثقافية ، ورفد البنية التحتية بالمقومات التي تعمل على تفعيل الحياة الثقافية.ويؤكد “بو طالب” اعتزازه باختياره رئيسا شرفيا للمهرجان، فهو ابن المنطقة التي يفتخر بانتمائه لها،وهذا الاختيار ياتي في سياق فني ثقافي،وحوارات معمقة، من شأنها ان تعزز الكثير من القيم الايجابية التي تنعكس على المدينة بشكل عام.


في احاديث العمدة” احمد بوطالب” نجد مفارقات مؤلمة، ففي الوقت الذي يصارع فيه كل عام ” عبد السلام بوطيب” مدير مهرجان الناضور، من اجل تجهيز قاعة العرض السينمائي، والتي تستهلك جزء كبير من ميزانية المهرجان، فان عمدة “نوتردام” يتحدث عن ارقام بالملايين تقدمها البلدية مشاريع ثقافية، الى جانب ما تقدمه الدولة، وما يقدمه القطاع الخاص الى اهالي المدينة، وهذه المفارقة تحيلنا الى غياب الدول العربية عموما عن مسالة بناء الانسان، وتحصين الشخصية الوطنية ضد الأفكار المتطرفة، وحمايته من العنف، لأن من يسمع موسيقى، او يشاهد سينما، او يذهب للمسرح، أو يتأمل لوحه،من الصعب ان يكون ضحية لمن يحاول غسيل دماغه، وحشوه بالأساطير والترهات، وتحويله الى مجرد “روبوت” متحكم به أصحاب الأجندات المتطرفة.
” أحمد بوطالب” يرى أن الإنسان هو العنصر الأساسي في الحياة، وهذا يحتاج الى حماية الحق في الديمقراطية، والمشاركة في القرار السياسي باختيار الحكومات، ويركز “بوطالب” دائما على مفهوم حق الأقلية بالحماية،حتى لا تتكرس “ديكتاتورية ” الاكثرية، انما يكون من مسؤولية واولويات الاكثرية حماية الاقلية، وتوفير حقها الكامل ضمن مفهوم المواطنة الذي لاينتقص من حقوقها شيئا. وبالطبع فان الوصول الى هذه الحالة المتقدمة من الرقي الانساني، تحتاج الى مجهود جبار عندنا في العالم العربي للوصول الى هذه المرحلة العالية من القيم الانسانية والشفافية.

ومن منطلق هذا الفكر الانساني الذي يؤمن به عمدة روتردام، فإن الأفق يتسع نحو العلاقات الدولية، التي شوهتها حماقات السياسيين،فالدائرة عند” بوطالب” تتسع لتشمل الإنسان اينما كان، فردا وجماعات ودول، وهذه النظرة الانسانية الراقية، هي التي يمكن التأسيس عليها لاعادة النظر في كثير من الأنماط السائدة، ومعالجة الاختلالات في العلاقات بين البشر،وأن يكون هناك ” منافيست” انساني، يصوغ العلاقات الدولية، ويحتكم الجميع إليه،وأن اختيار” بو طالب” رئيسا شرفيا للمهرجان، واختيار” هولندا” ضيف شرف المهرجان، يحمل دلالات لها علاقة ببناء علاقات محكومة بالاحترام والتكافؤ وقبول الاخر، وان الثقافة والفنون هي جسر ولغة، جسر للعبور والالتقاء بالآخر، ولغة مفهومة، منزوعة الكراهية والعنف، ومحملة بكل ما هو إنساني يليق بنا كبشر.

اليس مركز الذاكرة المشتركة، المنظم لمهرجان الناضور السينمائي، ولدا شرعيا، تجربة المغرب في الإنصاف والمصالحة؟

 

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

أول ظهور لـ”عباس” من داخل مستشفى يتلقى فيه العلاج – فيديو وصور

صوت العرب – رام الله – ظهر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء الإثنين، عبر شاشة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم