في تكريم "د. عبدالحسين شعبان" بمؤسسة بيادر للثقافة والإعلام - صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / في تكريم “د. عبدالحسين شعبان” بمؤسسة بيادر للثقافة والإعلام

في تكريم “د. عبدالحسين شعبان” بمؤسسة بيادر للثقافة والإعلام

*عبد السلام بوطيب

صوت العرب: المغرب


ابتهجت لـ خبر تكريم الدكتور الحسين شعبان، في ” مؤسسة بيادر للثقافة والإعلام – السويد”،الإنسان الكريم المعطاء بدون حدود، المثقف الملتزم بقضايا حقوق الإنسان والبناء الديمقراطي، المفكر الموسوعي الاكاديمي الرزين المسكون ببناء عالم يتسع لجميع الناس ، عالم يحقق فيه الناس حلمهم في المساواة و الكرامة و الاعتراف والاحترام المتبادل.


ان تكريم عبد الحسين و هو حي قائم بيننا، خصلة حميدة تمكننا من أن “نستفزه” ايجابيا ليذهب بما وهب له حياته الى أخر ما كان يرغب فيه مما ذكرته سابقا.


عندما سيقف بينكم عبدالحسين في حفل تكريمه فمن المؤكد أن صورا كثيرة ستمر أمامه تمتد من عبدالحسين الطفل المبهور بالخلق، الى عبدالحسين الحالم بتحقيق بعض الأمنيات الصغيرة و معالجة بعض الاختلالات المحيطة به بالدعاء و التضرع الى الله، الى عبدالحسين العارف بكنه الأشياء، وتعقيداتها الحقيقية ، إلى عبدالحسين الذي قرر أن ينخرط لتغيير العالم مع حملة المطرقة و المنجل، إلى عبدالحسين الذي انتهي أن مبتدأ تغيير العالم هو تحقيق كرامة الناس ، كل الناس.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.


و بين محطة وأخرى أيها السيدات و السادة، دموع سالت، دماء جرت،و أفراح صغيرة لم يكتب لها أن تكبر في العالم الذي كتب لـ عبدالحسين و لنا ، أن نولد و نعيش فيه، و نعشقه حتى الثمالة…… لكن ثقوا في، ووقوفه أمامكم اليوم سوف لن يسمح له إلا بتغليب اللحظات الجميلة في هذا المسار الطويل، و ان لم تثقوا في انظروا الآن إلى وجهه المبتسم دوما و الذي يسكنه عبد الحسن الطفل الذي كان متيقنا- في عز كل لحظات حياته العسيرة- أنه سيقف يوما أمام أناس مثلكم يعرفون كيفية رد الجميل و الاعتراف، و كيف سيمدونه بالطاقة الإيجابية الضرورية لاستكمال المسار، لانني اعرف أن عبدالحسين لن ينتهي الا وهو واقفا من أجل قضية ما ، أو مدافعا عن صحة و صلابة فكرة ما.


إننا في مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية و السلم نعتز ايما اعتزاز بالاشتغال و العمل مع انسان من معدن خاص ، لا يكف عن الانتباه الى كل ما هو جميل فينا، و يسد لنا النصح العميق لنثق أكثر في ذكائنا الجماعي، و لنساهم سويا في تحقيق حلمنا في بناء عالم يتسع و يسعد فيه الجميع.



*رئيس مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية و السلم

 

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

في عام واحد 3 آلاف معتقل رأي بالسعودية

صوت العرب – الرياض – كشفت مصادر حقوقية سعودية أن عدد معتقلي الرأي بالمملكة ناهز …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم