في تأبين عملاق الفَنْ محمود عبد العزيز … الهَوى اسكندراني والنيّة بيضه!! – صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / إفتتاحية صوت العرب / في تأبين عملاق الفَنْ محمود عبد العزيز … الهَوى اسكندراني والنيّة بيضه!!

في تأبين عملاق الفَنْ محمود عبد العزيز … الهَوى اسكندراني والنيّة بيضه!!

هشام زهران – اونتيريو

مرّ أربعون يوما على رحيل النجم المصري محمود عبد العزيز الذي سطّر في السينما والشاشة الفضّية أسطورة الكارزيما والحضور فائق الجمال وبارع الأداء فتمتّع بشعبية نظيفة قلّ ان تتوفر لدى غيره.

لم يكن مُتملّقا ولا مُتسلّقا بل أقرب لدراويش الصوفيّة ، فــ “أبو محمد” فنان بدأ مشواره بأفلام السبعينيات التي تميّزت بالأدوار الهابطة وذلك لضرورات الانتاج فقد كان الشاب الاسكندراني كأي فنان في بداية حياته مضطراً للسقوط في دوّامة الادوار التجارية ريثما نهض كعملاق فنّي ليختار أدواره بنفسه بعناية واتقان.

هنالك فارقٌ شاسعٌ جدا بين الفنان والنجم ، فالفنان يقدم دوره كعابر دراما او كوميديا او على رصيف المسرح وسطح الشاشة الفضيّة ثم يمضي بينما يبقى النجم صاحب رسالة في كل مربّع فني يحط به وهو يرتقي بالفن إلى مصاف العمل الإنساني الذي يستحق التأريخ.

ربما كان الفنان النجم من أكثر الشخصيات التي تمنيت لقاءها في حياتي وبحكم عملي الاعلامي التقيت الكثير من الفنانين الكبار من امثال سمير غانم ويوسف شعبان وشعراء كبار وسياسيين لكن الصدف لم تتح لقاء هذا العملاق إلا عبر شغفي الشديد بمتابعة أفلامه بعد مرحلة نضوجه الفنّي ابتداء من مسلسل رأفت الهجّان ولاحقا بدأت مكتبتي الفنيّة تزخر وتتزين بأفلامه فتعرّفت أولا على رائعته الإجتماعية الناقدة (فيلم الكيف) الذي تم عرضه عام 1985 وبدأت شخصية محمود عبد العزيز تنضج فيه في نقد اجتماعي بنّاء صار اليوم مشكلة المشاكل في عالمنا العربي .. المخدرات ،، وكانت خاتمة الفيلم بيت شعر (إنما الأمم الاخلاق مابقيت…)!!

لاحقا بدأ النجم الراحل بالنقد السياسي الخفي للمؤسسة الأمنية عبر فيلم ( سمك لبن تمر هندي) وتم عرضه عام 1988 ليتبعه هجوما أقوى على المؤسسة ذاتها بشكل عنيف في فيلم قانون ايكا عام 1991 وما يحمله من تجسيد لشخصية الأكاديمي العربي المهزوم أمام ذاته والذي تحوّل من محاضر جامعي ومؤسس لتنظيم طلابي معارض الى تاجر أعضاء بشرية ومخدرات يعيش أسيرا لمومس!!

في فيلم (الكيت كات) 1991 كان النجم الراحل يؤدّي الواقعية التسجيلية وكأنه يؤدي بشكل غير معلن شخصية الفنان الشعبي المصري العملاق سيد درويش أو حتى سيّد مكاوي التي كانت وما زالت أغانيهما عنوانا للشارع المصري الأصيل..!!

ثورة الاداء وعمقه كانت عام 1995 مع فيلم (خلطبيطة) ذي المشاهد السيريالية وهو الفيلم الذي لم يفهمه غالبية جمهور الفنان النجم بينما أشاهده كل شهر لعلّي أخرج برؤية جديدة ، مع العلم أن الفيلم لم ينل حظّه من الشهر لأنّه واجه حظرا شديدا في بعض الدول العربية لكونه يهاجم حكومات العالم الخفية وأجهزة المخابرات.

لاحقا تألّق محمود عبد العزيز في نفس نهج الواقعية التشاؤمية في دور رئيس البلدية في فيلم (زيارة السيد الرئيس 1995) ومن ثم قدّم فيلمه الجميل (البحر بيضحك ليه 1995) كجزء من بيئة شعبية عاشها النجم فهو من محافظة الاسكندرية وتابع في فيلم الجنتل عام ( 1996 ) شخصية “الجدع ابن الحتّة” الذي يثور على سلطة الحيتان ومن ثم بدأت عام 1997 شخصية الرجل الكهل تتشكل في اعماله عبر رائعته القبطان ثم عاد من جديد لدور “الجدع ” أو البطل الشعبي في فيلم هارمونيكا 1998 مع إلهام شاهين واحمد السقا وزيزي البدراوي وفيه أطلق صرخة اجتماعية واعية هادفة لضحايا الحروب وأطلق عبارته الشهيرة حول الدبابة التي وضعت في الصحراء من مخلفات حرب 1973 حيث كمش شقيقه احمد السقا وهو يسخر منه ومن الدبابة فقال (قطعة الحديدة دي في ناس ضحّت بأرواحها علشان تجيبها لكم هنا!!)

وتابع النجم تحليقه من جديد وإعادة انتاج أدواره المتنوعة وتناوله لقضايا شرائح اجتماعية مختلفة ومنها المسجونين في سوق المتعة 2000 ولاحقا رحلة مشبوهة عام 2002 وقبلها قدم فيلم النمس 2000 والساحر 2001 وكانت كلها قضايا نقد اجتماعي وطرح مشكلة جيل قديم مهزوم امام جيل جديد يبحث عن هزيمة!!

لكارزيما محمود عبد العزيز سرّها ، فهو رجل البحر ومن مواليد برج الجوزاء حيث نجح ان يجمع بين الأسى والحزن مع الكوميديا الساخرة لتتولّد في أدواره الكوميديا السوداء في أكثر تجلّياتها فهو الممثل والناطق الرسمي باسم الطبقة الوسطى التي تتآكل.

غزارة انتاجه لاتضاهى فقط ترك لنا 84 فيلما سينمائيا والعديد من الاعمال التلفزيونية استوجبت ان نطلق عليه لقب “النجم البحر “!!

سلامٌ لروحك محمود وأنت تسمو بها إلى معارج الفن الخالد…ولْتصمُت النجوم بعدك طويلا!!

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

وإذا الموؤدة سُئلَت: الشَعب الأردني في مأزق!!

هشام زهران – فانكوفر نشرت صحيفة “صوت العرب الإلكترونية” قبل أيام قليلة من بدء الاحتجاجات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم