في بيتنا مُسْلم….رمضان كريم!! – صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / إفتتاحية صوت العرب / في بيتنا مُسْلم….رمضان كريم!!

في بيتنا مُسْلم….رمضان كريم!!

هشام زهران-فانكوفر


حرص صاحب المنزل – وهو من أصول فرنسية وزوجته ذات الأصول الانجليزية-  كل الحرص على أن تكون مائدة الإفطار خالية من أي منتج يحتوي على لحم الخنزير،بل ولمعّت سيّدة المنزل الأطباق والأواني بسوائل تمحق أي أثر للدهون في الطعام وتشددت في إنتقاء أطباق الخضار الخالية من أي دسم أو لحوم حتى يشعر الضيف بالراحة…بينما أخفى سيد المنزل جميع زجاجات الخمر حرصا على مشاعر الضيف لكونه مسلم وسيتناول طعام الإفطار  في منزل صديق من ديانة أخرى رأى في استضافة صائم تجربة جميلة ليتعرّف على طبائع الإفطار الرمضاني وعاداته لدى المسلمين!!

حضر صاحبنا بوجه متعب قبل الإفطار بساعة وبدا عليه الإرهاق بعد (16)ساعة إمساك عن الطعام والشراب وجلس بين أفراد الأسرة واعتذر أن زوجته سافرت لبلادها لتقضي رمضان بين ذويها…فتفهّم سيد المنزل الأمر وبدأ صاحبنا يشرح عن فضائل الصيام وعاداته وأنواع الاطباق الرمضانية في بلاده ومضى الوقت سريعا حيث كانت سيدة المنزل وابنتاها الكبرى والصغرى يحضّرون المائدة…والرجل يرسل تطمينات لصاحبنا أن الطعام ذبح إسلامي وكررها بالعربية عدة مرات (هَلال)بمعنى حلال…

تصدّر صاحبنا المأدبة ومسح شعيرات ذقنه وبدأ بالدعاء بصوت خافت ثم انهمك في الأكل…وعيناه تمسحان من -تحت لتحت- زوايا المنزل ،واسقط عدة مرات ملعقة الطعام تحت الطاولة ليستكشف لون السروال الداخلي لسيدة المنزل الانجليزية متظاهرا بأن الملعقة تسقط لوحدها فينحني ليلتقطها بيده اليمنى بينما تسقط اليسرى شوكة الطعام باتجاه الابنة الكبرى لصاحب المنزل فتنحني لتلتقطها وتناوله إياها بابتسامة ودودة وهو يحاول كلما تناولت الشوكة أن يكتشف ما بإمكانه اكتشافه من صدرها المنبجس عند انحنائتها..!!

ويتماثل صاحبنا للشبع ويحمد الله بصوت عال ويطلب ان يغسل يديه فتصحبه الابنة الصغرى لصاحب المنزل ذات ال سبعة عشر عاما فيضربها على مؤخرتها في الممر الضيق متظاهرا بتدليلها وحين يبدا بغسل يديه ينتبه لخاتم من الذهب ربما نسيته صاحبة المنزل فوق المغسلة بجوار الصابون فيدسه في جيبه!!!

وبينما يهم باحتساء كاسا من عصير البرتقال يستأذن صاحب المنزل بالخروج إلى الشرفة ليدخن سيجارة حشيش احضرها معه…بينما يصاب صاحب المنزل بالدهشة والفضول ويسال (إز إت هرام؟؟) فيرد صاحبنا (نو نت هرام إت إز سيجاريت)!!!

وحين يسأله صاحب المنزل عن الفارق بينها وبين الخمر وكلاهما له نفس المفعول يجيب صاحبنا أن الخمر مذكور في القرآن وهو نجس يحتوي على دم خنزير  بينما الحشيشة مادة مستخلصة من الاعشاب النقية!!

ويغادر صاحبنا منزل مضيفه بعد هذه الفتوى وقد علمه أن يقول (رمضان كريم)..!!

هذا المشهد حادثة حقيقية رواها لي البطل بنفسه…متفاخرا وهي ليست هجوما على..الإسلام العظيم بقدر ما هي فضح لسلوكيات من يدعون الإسلام وهو منهم براء….
((إنما بُعثت لأتمم مكارم الأخلاق!!))..حديث شريف.

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

وإذا الموؤدة سُئلَت: الشَعب الأردني في مأزق!!

هشام زهران – فانكوفر نشرت صحيفة “صوت العرب الإلكترونية” قبل أيام قليلة من بدء الاحتجاجات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم