في المؤتمر الصحفي لمسرحية "صباح ومسا" المشاركة في مهرجان المسرح العربي.."غنام غنام": كتابتي الأولى للنص..إعلان موقفي تجاه كثير من الثوابت الاجتماعية." - صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / في المؤتمر الصحفي لمسرحية “صباح ومسا” المشاركة في مهرجان المسرح العربي..”غنام غنام”: كتابتي الأولى للنص..إعلان موقفي تجاه كثير من الثوابت الاجتماعية.”

في المؤتمر الصحفي لمسرحية “صباح ومسا” المشاركة في مهرجان المسرح العربي..”غنام غنام”: كتابتي الأولى للنص..إعلان موقفي تجاه كثير من الثوابت الاجتماعية.”

“غنام غنام”: كتابتي الأولى للنص..إعلان موقفي تجاه كثير من الثوابت الاجتماعية.

 

 

 

 

عبدالجبار الخمران”:حافظت على جوهر العرض…واللهجة المحلية لضرورات درامية احيانا.

 

 

 


رسمي محاسنة : صوت العرب – القاهرة – خاص


قال الكاتب المسرحي غنام غنام ،في المؤتمر الصحفي الذي اقيم لمسرحية”صباح ومسا” للمخرج المغربي”عبدالجبار الخمران” المشاركة في مهرجان المسرح العربي،أنه تابع لسنوات نشاط فرقة “دوزت مسرح” و نسقها الفكري وتجاربها المختلفة، وعندما طلب منه المخرج “عبدالجبار الخمران” تقديم نصه “صباح ومسا” قبل عامين وافق بسرعة وبدون تردد.

وتابع غنام : نص “صباح ومسا” كتبته عام 1996،لأعلن موقفي تجاه كثير من ثوابتنا الإجتماعية،فأنا “تربية ” مدارس التمرد، ورفض التبعية للمستقر والراسخ من الأفكار،
والنص كان صرختي في وجه مجتمع يحمل الكثير من القيم المتخلفة،الرثة، ومن هنا كتبت عن لقاء حدث بالصدفة بين شخصين كل منهما قادم من عالم ،وذاهب الى عالم اخر، ينتهي العرض دون ان نعرف الى اين؟؟.

ويعود “غنام” بذاكرته الى البعيد،حيث ان  أن تمرده بدأ تجاه أسرته بكلام وتعبيرات وصفها بأنها خارجة عن المالوف،من خلال تساؤلات هي ذاتها التي أعادها على لسان شخصياته في هذا النص .

وحول مدى رضاه عن تعامل “الخمران” مع  النص قال “غنام “:أنه كمخرج يحرص علي في تعامله مع النصوص على الأمانة الفكرية والفنية والتقنية ، ويعتبر ان تكنيك كتابة النص هو الأهم ،وأن رؤيته لم تخدش البعد الجمالي والفكري ،وانه حافظ عليها.

“عبدالجبار الخمران” تحدث عن كيفية اختياره للنص، والأشياء التي جذبته به فقال” هذا النص سبق وشاهدته في مهرجان كازابلانكا ، باسم “امرأة وخمس دمي” وقد بقي النص معي لعامين أو أكثر قليلا ، أعيد قراءته واشتغل عليه، وأنا أعلم أنه مكتوب في سياقات معينة ، وأي مخرج عموما يشتغل على زمنين، زمن النص والزمن الراهن ، وانا بطبعي اكون وفيا للنص،لأنه في حال عدم اتفاقي مع طروحات النص فاما ان اذهب الى نص اخر، او اقوم بتأليف نص خاص بي”.

ويضيف”الخمران” كانت الخطوة المهمة نحو تنفيذ النص باتفاق مع الكوريغراف توفيق الزيدجاوي، ثم انضمت إلينا الصديقة خديجة ، و لقائي مع زكريا الحبتوشي، الذي قلت له أريد أن نعيش تجربة مسرحية إبداعية  تكون الموسيقى مكون اساسي فيها .

وفي إجابته عن سؤال ..لماذا تجريد الزمان والمكان وهل ستختلف رؤيتك إذا قدمت النص نفسه الآن عن رؤية عبدالجبار قال . الكاتب والمسرحي “غنام غنام ” عندما كتبت النص عام 96 كان اسمه “امرأة وخمس دمي ” وقدمته مخرجا بممثلتين اثنتين وحقق صدى طيبا في الأردن وفي عدة دول عربية عرضناه بها، ومنها المغرب حيث شاركنا به في مهرجان المسرح الجامعي الذي اعتبره جزءا من تاريخي. وفي 2009 عندما أعدت عرضه بناء على اقتراح من “أسماء مصطفي “اعدت النص للحياة عبر التغيير الجغرافي، حيث تم نقل  الحدث من أعلى الجسر إلى أسفله وجعلته جسرا ، فامتلأ بحكايات اخرى بنفس المكان،وانا احب نصوصي،واسكب فيها الكثير من روحي، واعتبر انتزاع جملة منها، بمثابة انتزاع جزء من جسدي”.

وقال” بالنسبة للتجريد أعتقد أن التشكيليون عندما جردوا أعمالهم لم يغادروا الواقع بل ذهبوا إلي عمقه ، وأراهم صوفيين يتجاوزون البصر إلي البصيرة،وينفذون الى العمق الذي لايراه الكثيرون”.

وفيما إذا كان له ملاحظات على ما قدمه” الخمراني” قال” ليس لدي اي اعتراض او ملاحظات على تناول العمل، وفرحت بالمقترحات الجماية المقدمة بالعرض”.

“المخرج عبد الجبار خمران” رد حول تحويل النص من الفصحى الى العامية بقوله” لغة العرض هي اللغة الجمالية،ومع حرصي على تقديم النص،فإن هناك حوارات جاءت للضرورة في بتقديمها باللهجة المحلية للضرورة،وقد حافظت على جوهر العرض،سؤال اللغة مهم جدا ، ولدي تساؤل “عندما نشاهد عملا باللغة العربية لبرتولد بريشت ..هل يكون بريشت موجودا ؟

نعم يكون موجودا من خلال المفردات الجمالية العديدة، وقد غيرت للمغربية الدارجة لكن مع المحافظة على شعرية النص، واللغة  واحدة من لغات العرض الأخرى مثل لغة الجسد، لغة الإنارة، لغة الجسد….وهناك مجموعة من التحديات للنص ذاته،والممثلين،وأعطانا طاقة للاشتغال أدت لخروج العرض بهذا الشكل”.

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

بعد القدس والجولان تحذيرات من مخطط ترامب ونتنياهو باعتبار سيناء جزء من إسرائيل

صوت العرب – حذر المتحدث الرسمى للمجلس السياسى للمعارضة المصرية زيدان القنائى من مخطط ترامب …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
التخطي إلى شريط الأدوات