في افتتاح مهرجان جرش للشعر العربي...قصور..وتقصير ادارة المهرجان بالترويج للشعر والشعراء. قراءات شعرية من تونس ومصر ولبنان والأردن. - صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / في افتتاح مهرجان جرش للشعر العربي…قصور..وتقصير ادارة المهرجان بالترويج للشعر والشعراء. قراءات شعرية من تونس ومصر ولبنان والأردن.

في افتتاح مهرجان جرش للشعر العربي…قصور..وتقصير ادارة المهرجان بالترويج للشعر والشعراء. قراءات شعرية من تونس ومصر ولبنان والأردن.

رسمي محاسنة: صوت العرب – خاص

جاء افتتاح البرنامج الثقافي – مهرجان الشعر العربي، على المسرح الشمالي، ممزوجا بالعتب على ادارة المهرجان، لقصور اهتمامها بالترويج للشعر والشعراء، وتقديمها المسرح الجنوبي على ماهو ثقافي بالبرنامج، وذلك خلال مداخلة للشاعر” اكرم الزعبي” الذي قال” اسجل رأيا وعتبا حيث التواضع في حقل الثقافة على حساب البذخ الظاهر في حقل الفنون، فلكم تمنيت لو رأيت صورة لشاعر أو كاتب على امتداد شوارع الوطن، او دعوة او إعلانا حقيقيا في وسائل الإعلام للبرامج الثقافية المرافقة للمهرجان، كل التركيز على جرش المسرح الجنوبي، كل الرعاية الرسمية لجرش المسرح الجنوبي، كل الدعاية والاعلام لجرش المسرح الجنوبي، والامر يستدعي جرأة في الاشارة الى القصور والتقصير بدل المجاملة الزائفة المؤدية الى المزيد بالرضا من القليل”.

جاء ذلك في الاحتفالية التي اقيمت بحضور رئيس بلدية جرش” د. علي قوقزة”، ورئيس رابطة الكتاب، الاستاذ ” محمود الضمور”، ود. عقلة القادري، مدير ثقافة جرش،وجمهور من المهتمين وتذوقي الشعر. بمشاركة الشعراء”أمان الله الغربي من تونس، ود.شيرين العدوي من مصر، ماجدة داغر من لبنان، ومحمد خضير والدكتور محمد مقدادي من الأردن، ورافقهم بالعزف  على آلة العود الفنان أنور الأطرش .

رئيس الرابطة” محمود الضمور” القى كلمة قال فيها”للوطن نغني، للوطن ننشد أغاريد العشق، وأنغام الحياة، لينبت الخصب، وتعود الروح حاملة أمجاد الذين سطروا بدمائهم، وشذرات أقلامهم أحلامنا لكي نبقى أمة تنبض بالحياة وتعطي لنفسها، ولكل الأمم رسائل الرفعة والمجد والأصالة”.

وأضاف : “للأمة نغني، لفلسطين نغني، لحيفا ويافا واللد والرملة والقدس، مثلما نغني لعمان ومعان والطفيلة، وكما بقينا ننشد عبر سنوات طويلة من النضال والعطاء للجزائر وبغداد ودمشق وبيروت،  وسنبقى نحمل البندقية والمشعل، نكتب للشهداء والمشردين، ولكل الصامدين على جدار الموت”.

الشاعر اكرم الزعبي ، ادار الافتتاح، وقدم الشعراء، وقرأ من قصائدة، وكانت البداية مع الشاعرة التونسية” امان الله الغربي”،التي تكتب الشعر بالعامية والفصحى، ولديها ديوان شعر، وأعربت عن مشاعرها تجاه وقوفها في هذا المكان التاريخي،وقدمت قصيدة “ضمير لا يشبهنا”، وقصيدة غزلية” في حضرة العشق”،وختمت بقصيدة” انصفني”.
الشاعرة المصرية” د.شيرين العدوي”،عضو هيئة التدريس بكلية الإعلام في جامعة اكتوبر، وعضو لجنة الشعر، ولها دواوين شعر مثل” سماء اخرى، وليس شعرا، وبنات الكرخ، ودهاليز الجراح” وغيرها، إضافة لكتابتها  للقصة ، واصدارات في مجالات أخرى.

د. العدوي ألقت قصائد” الموضة” وهي مهداة الى فلسطين تقول فيها” الموضة هذا العام باللون الأحمر القاني”،وقصيدة” قمع الحرير”.
ومن لبنان الشاعرة” ماجدة داغر” شاعرة واعلامية، صدر لها” بيت الذاكرة والقامات العالية، و جوازا تقديره هو”، حيث اهدت قصيدة الى جرش،ثم قصيدة” زبد البحر ليس حليبا يا ايلان”، وختمت بقصيدة” في طريق العودة من الحداد”.

الشاعر “محمد خضير”له مجموعة من الإصدارات في النثر والشعر، ” قلب قزح، أنا كما اراني، غيض الكلام،حالتان من العشق”، وقد قرأ قصيدة النكران، وانثى.

الختام كان مع الشاعر” د. محمد مقدادي”أكثر من 20 موظفا في الشعر والفكر والثقافة، وعدد من المخطوطات، وحضور كبير في المهرجانات المحلية والعربية،ومسكونا بهم وهواجس الوطن والامة، ومن مؤلفاته ” أوجاع في منتجع الهم، وحالات خاصة من دفتر العشق، و الابحار في الزمن الصعب، ومسرحية الانفجار، واحلام القنديل الارزرق، وذاكرة النهر، والعولمة ..رقاب كثيرة وسيف واحد،وطواف الجهات” وغيرها الكثير.

الشاعر” مقدادي” قدم مجموعة من القصائد التي تلامس الراهن الوطني والعربي،” لو كان لي في الارض متسع”، و” الطاغوت”.

وكان د. مخلد بركات قد أعلن عن جائزة الشاعر الراحل ” حبيب الزيودي” والتي ذهبت مناصفة بين الشاعر”د. زياد شبانة”، والشاعر” موسى حوامدة”، وقد توقع الحضور ان يتم تسليم الجائزة للفائزين” مناصفة”، لكن غياب الشاعر” موسى حوامدة” أثار لغطا حول قانونية الجائزة، كون الشاعر موسى حوامدة،عضوا في الهيئة الادارية للرابطة، ولم نتاكد فيما إذا كانت عضوية الرابطة من الأسباب التي تمنع العضو من المشاركة بالجائزة.

وفي ختام الاحتفالية…قدم الدكتور علي قوقزة ، ورئيس رابطة الكتاب محمود الضمور،الدروع التذكارية للشعراء المشاركين، والفنان أنور الاطرش.

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

اغتيال خاشقجي أرعب المعارضين السعوديين.. كيف بات الناشطون يخشون التحدث علنا حتى لو كانوا في كندا أو أميركا

صوت العرب – أ ف ب – أثار مقتل جمال خاشقجي خوفاً في أوساط المعارضين السعوديين …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
التخطي إلى شريط الأدوات