فشل مشروع القرار الأمريكي.. رفض أممي لإدانة "حماس" - صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / فشل مشروع القرار الأمريكي.. رفض أممي لإدانة “حماس”

فشل مشروع القرار الأمريكي.. رفض أممي لإدانة “حماس”

صوت العرب – نيويورك – صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم الخميس، ضد  مشروع القرار الأمريكي الذي يدين حركة “حماس” والمقاومة الفلسطينية.

وجاءن نتائج التصويت على النحو التالي: 87 دولة صوتت لصالح المشروع، وعارضته 57 دولة، فيما امتنعت 33 أخرى عن التصويت.

وكان السفير الكويتي، نيابة عن المجموعة العربية، دعا الدول الأعضاء إلى التصويت ضد مشروع القرار الأمريكي.

بدورها، رحبت الرئاسة الفلسطينية بقرار الجمعية العامة،  وشكرت الدول التي أسقطت مشروع القرار الأمريكي الذي يدين نضال الشعب الفلسطيني، وفق بيان رسمي لها.

كما اعتبر الناطق باسم حركة حماس سامي أبو زهري فشل المشروع الامريكي في الأمم المتحدة بالصفعة للإدارة الأمريكية، وتأكيداً على شرعية المقاومة، ودعماً سياسياً كبيراً للشعب والقضية الفلسطينية.

كذلك، عد نائب رئيس حركة فتح محمود العالول فشل مشروع القرار الأمريكي بالانتصار الفلسطيني الكبير. وقال العالول في تصريح له، إن: “فشل القرار هو تأكيد على أن التناقض الأساس مع دولة الاحتلال وحلفائها، وأننا نقف صفاً واحداً في معركة البقاء والصمود حتى تحقيق كل تطلعات شعبنا”.

يشار إلى أن مشروع القرار الأمريكي يطالب بإدانة حركة “حماس”، وإطلاق الصواريخ من غزة، دون أن يتضمن أي مطالبة بوقف الاعتداءات والانتهاكات المتكررة التي ترتكبها “إسرائيل” بحق الفلسطينيين.

ورداً على هذا المشروع، تقدمت أيرلندا وبوليفيا، الخميس، بمشروع قرار إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة، يتضمن تعديلات على مشروع القرار الأمريكي.

ويدعو مشروع أيرلندا وبوليفيا إلى تحقيق حل للقضية الفلسطينية، استناداً إلى القرارات ذات الصلة، بما فيها قرار مجلس الأمن 2334، الذي يدين الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

واعتمد مجلس الأمن، القرار 2334 في 23 ديسمبر أول 2016، قبل أسبوع واحد فقط من انتهاء ولاية الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، والذي امتنعت فيه واشنطن عن استخدام حق النقض، ودعا للوقف الكامل والفوري للاستيطان باعتباره غير شرعي، مع تأكيد مبدأ “حل الدولتين”.

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

محمد منير يُعيد أغنية الطفولة “طاق طاقية” بأسلوب وأداء مختلفين..!

صوت العرب – معظمنا كنا نردّدها في طفولتنا أثناء اللعب وأوقات المرح، ورغم تعدد الأشكال …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
التخطي إلى شريط الأدوات