فايكينغ ولكن مسلمون!..اكتشاف كتابة “الله” و”علي” على أكفان مقاتلي السويد والنرويج والدنمارك القدامى – صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / فايكينغ ولكن مسلمون!..اكتشاف كتابة “الله” و”علي” على أكفان مقاتلي السويد والنرويج والدنمارك القدامى

فايكينغ ولكن مسلمون!..اكتشاف كتابة “الله” و”علي” على أكفان مقاتلي السويد والنرويج والدنمارك القدامى

هل دخل الفايكينغ الإسلام حقاً؟ اكتشاف كتابة “الله” و”علي” على أكفان الموتى قد يكون دليلاً على تشيّعهم

صوت العرب - وكالات

أثار وجود لفظ الجلالة “الله” منقوشاً بشكل معكوس على ملابس دفن الموتى الخاصة بالفايكينغ، مقاتلي السويد والنرويج والدنمارك القدامى، دهشةَ العلماء، ما يطرح أسئلة حول تأثير الإسلام في البلدان الاسكندنافية.

على مدى أكثر من 100 عام، حُفظت ملابس يُقال إنَّها كانت الزي الرسمي للدفن في عصر الفايكينغ. لكنَّ فحصاً جديداً لهذه المنسوجات التي وُجدت داخل قبور تعود للقرنين التاسع والعاشر، ألقى الضوء بصورةٍ رائدة على وجود صلة بين عصر الفايكينغ والعالم الإسلامي.

إذ عُثِرَ على أنماطٍ مُطرزة بالحرير والخيوط الفضية تحمل كلمات “الله” و”عليّ”، حسب تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية “BBC”.

من أين وصلت هذه الأقمشة؟

جاء هذا الاكتشاف على يد آنيكا لارسون، عالمة آثار النسيج في جامعة أوبسالا في السويد، خلال إعادة فحص بقايا الزي الرسمي للدفن في مقابر الرجال والنساء في القوارب أو التي التي حُفِرَت في الأصل في منطقتي “بيركا” و”جملا أوبسالا” في السويد، في أواخر القرن الـ19 والقرن الـ20.

أصبحت آنيكا مهتمةً بالقطع الصغيرة المنسية، بعد أن أدركت أنَّ الخامات المُستخدمة قد جاءت من آسيا الوسطى، وبلاد فارس، والصين.

وتقول آنيكا إنَّ التصاميم الهندسية الصغيرة جداً (لا يزيد ارتفاعها عن 1.5 سم) لا تُماثل أي شيءٍ قابلته في الدول الاسكندنافية من قبل.

وأوضحت: “لم أستطع التعرُّف عليها تماماً، ثم تذكرتُ بعدها رؤيتي تصاميم مماثلة في إسبانيا، على منسوجات المغاربة”.

هل تأثرت معتقدات الفايكينغ بالإسلام؟

أدركت آنيكا بعد ذلك، أنَّها لم تكن تنظر إلى أنماط منسوجات الفايكينغ مُطلقاً، ولكنَّها مخطوطات كوفية عربية قديمة.

وكانت هناك كلمتان مُكررتان. تعرفت على إحداهما بمساعدة زميلٍ إيراني، وكانت الكلمة هي اسم “علي”، رابع الخلفاء المسلمين الراشدين.

ولكنَّ الكلمة التي كُتِبَت بجوار كلمة “علي” كانت أصعب في معرفتها. ولحل اللغز، قامت بتكبير حجم الحروف وفحصتها من جميع الزوايا، بما في ذلك من الخلف.

وتقول آنيكا: “رأيتُ فجأةً كلمة “الله” وقد كُتبت بحروفٍ معكوسة”.

وبالفعل وجدت آنيكا الأسماء منقوشةً على 10 قطع على الأقل من بين القطع المئة التي أجرت الفحص عليها، وكانت الكلمتان تظهران معاً على الدوام.

ويُثير الاكتشاف الجديد الآن أسئلةً آسرة حول شاغلي تلك القبور. ففي هذا الشأن، تقول آنيكا: “لا يمكن تماماً استبعاد احتمال أنَّ من دُفِنوا في تلك القبور كانوا مسلمين. ونحن على علمٍ من خلال بعض الحفريات الأخرى داخل المقبرة أنَّ الحمض النووي أظهر أنَّ بعض الناس المدفونين فيها جاؤوا من بلاد فارس”.

واستكملت قائلةً: “ومع ذلك، فمن المُرجح أن تُشير هذه النتائج إلى أنَّ تقاليد الدفن في عصر الفايكينغ قد تأثرت بالمعتقدات الإسلامية، مثل الحياة الأبدية في الجنة بعد الموت”.

ويعمل فريق آنيكا حالياً مع قسم علم المناعة، وعلم الوراثة، وعلم الأمراض بالجامعة لتحديد الأصول الجغرافية للأجساد التي ترتدي ملابس الدفن.

التاريخ يفسر

ولطالما أثبتت الروايات التاريخية، واكتشاف العملات الإسلامية في أنحاء نصف الكرة الأرضية الشمالي ارتباط الفايكينغ بالعالم الإسلامي.

وقبل عامين، أعاد الباحثون دراسة خاتمٍ فضي وُجِدَ في قبر أنثى في جزيرة بيركا السويدية، ووجدوا عبارة “لأجل الله” على الحجر المُرصَّع به الخاتم.

ومرةً أخرى، كان النص مكتوباً بالخط الكوفي، الذي طُوِّرَ في مدينة الكوفة العراقية في القرن السابع، وهو أحد أول الخطوط العربية المستخدمة في كتابة القرآن الكريم.

وما يجعل اكتشاف أنيكا مثيراً للاهتمام بهذا الشكل، أنَّ هذه هي المرة الأولى التي تُكتَشَف فيها عناصر تاريخية تذكر اسم “علي” في الدول الاسكندنافية.

وتقول: “يتكرر اسم “علي” مراراً بجانب كلمة “الله”. أعرف أنَّ شخصية علي تحظى بتقديرٍ كبير لدى الشيعة، أكبر الأقليات الإسلامية، وكنتُ أتساءل ما إن كانت هناك أي صلةٍ بينهما”.

ومع أنَّ كلاً من السنة والشيعة يُجِلُّون عليّاً، ابن عم النبي محمد وصهره، فإنَّه يحظى بمكانةٍ رفيعة بين الشيعة على وجه الخصوص.

ويقول أمير دي مارتينو، رئيس برنامج الدراسات الإسلامية في الكلية الإسلامية بلندن: “يشير استخدام اسم علي إلى وجود صلة بين الفايكينغ والشيعة”.

ويضيف دي مارتينو، الذي يعمل أيضاً رئيساً لتحرير مجلة الإسلام اليوم الشيعية البريطانية: “لكن من دون وجود عبارة “ولي الله” مصاحبةً للاسم، قد لا يكون هذا ناتجاً من الثقافة الشيعية السائدة، لكنَّه نقل خطأً من شيءٍ منها”.

وتابع: “يشير النمط المنقوش إلى أنَّ مكانة عليّ مساوية لمكانة الله، وبالتالي، هناك احتمالٌ ضئيل أنَّ هذا متصل بالحركات المُهمَّشة المتطرفة الصوفية، التي نشأت في وقتٍ مبكرٍ جداً، والتي كانت تؤمن بذلك. لكن أغلب الظن أنَّه نمط نُسِخَ بصورةٍ خاطئة”.

غالباً ما يشار إلى اسميّ الله وعلي حتى يومنا هذا، في أنماطٍ غامضة داخل مقابر وكتب الطوائف الشيعية الصوفية، مثل العلويين والبكتاشيين (طائفة دينية يتركز وجودها في تركيا)، لكن دائماً ما يرافقهما اسم محمد. ويمكن أن تتضمن هذه النصوص أحياناً نصوصاً معكوسة.

ولكن على عكس ما اكتشفته أنيكا، عادةً ما تشمل هذه الأمثلة كلا الأمرين؛ الاسم مكتوب بصورته الصحيحة، والعكس، بينما لفظ الجلالة “الله” الذي اكتشفته أنيكا كتب معكوساً فقط.

وترى الباحثة السويدية مع ذلك، أنَّ اكتشافها اكتشافٌ واعد بحق.

فوفقاً لقولها: “الآن، وبعد أن صرتُ أنظر إلى أنماط الفايكينغ بصورةٍ مختلفة، أنا متيقنة من أنَّني سوف أجد مزيداً من النقوش الإسلامية في الشظايا المتبقية من هذه الحفريات، وغيرها من منسوجات عصر الفايكينغ”.

وتابعت: “من يدري؟ ربما أجدها حتى في قطعٍ أثرية غير منسوجة أيضاً”.

Why did Vikings have ‘Allah’ embroidered into funeral clothes?

 

arabs voice – BBC -Researchers in Sweden have found Arabic characters woven into burial costumes from Viking boat graves. The discovery raises new questions about the influence of Islam in Scandinavia, writes journalist Tharik Hussain.

They were kept in storage for more than 100 years, dismissed as typical examples of Viking Age funeral clothes.

But a new investigation into the garments – found in 9th and 10th Century graves – has thrown up groundbreaking insights into contact between the Viking and Muslim worlds.

Patterns woven with silk and silver thread have been found to spell the words “Allah” and “Ali”.

The breakthrough was made by textile archaeologist Annika Larsson of Uppsala University while re-examining the remnants of burial costumes from male and female boat and chamber graves originally excavated in Birka and Gamla Uppsala in Sweden in the late 19th and mid-20th centuries.

She became interested in the forgotten fragments after realising the material had come from central Asia, Persia and China.

Larsson says the tiny geometric designs – no more than 1.5cm (0.6in) high – resembled nothing she had come across in Scandinavia before.

“I couldn’t quite make sense of them and then I remembered where I had seen similar designs – in Spain, on Moorish textiles.”

Unlocking a puzzle

Larsson then realised she was not looking at Viking patterns at all but ancient Arabic Kufic script.

There were two words that kept recurring. One of them she identified with the help of an Iranian colleague. It was the name “Ali” – the fourth caliph of Islam.

But the word next to Ali was more difficult to decipher.

To unlock the puzzle, she enlarged the letters and examined them from all angles, including from behind.

“I suddenly saw that the word ‘Allah’ [God] had been written in mirrored lettering,” she says.

Larsson has so far found the names on at least 10 of the nearly 100 pieces she is working through, and they always appear together.

The new find now raises fascinating questions about the grave’s occupants.

“The possibility that some of those in the graves were Muslim cannot be completely ruled out,” she says.

“We know from other Viking tomb excavations that DNA analysis has shown some of the people buried in them originated from places like Persia, where Islam was very dominant.

“However, it is more likely these findings show that Viking age burial customs were influenced by Islamic ideas such as eternal life in paradise after death.”

Her team is now working with the university’s department for immunology, genetics and pathology to establish the geographic origins of the bodies dressed in the funeral clothes.

Historic first

Contact between the Viking and Muslim worlds has long been established by historic accounts and the discovery of Islamic coins across the northern hemisphere.

Two years ago, researchers re-examined a silver ring from a female tomb at Birka and found the phrase “for Allah” inscribed on the stone.

Again the text was Kufic, developed in the Iraqi town of Kufah in the 7th Century – one of the first Arabic scripts used to write down the Koran.

What makes Larsson’s discovery so interesting is that it is the first time historic items mentioning Ali have ever been unearthed in Scandinavia.

“The name Ali is repeated again and again beside Allah,” she says.

“I know Ali is highly revered by the largest Muslim minority group, the Shia, and have wondered if there is a connection.”

Ali was the cousin and son-in-law of the Prophet Muhammad, having married his daughter Fatima. He also became the fourth leader of the Muslim community after Muhammad died.

Although both Sunnis and Shia revere Ali as an important companion of Muhammad, he has elevated status amongst the Shia, who see him as the Prophet’s spiritual heir.

“The use of Ali does suggest a Shia connection,” says Amir De Martino, programme leader of Islamic studies at the Islamic College in London.

“But without the phrase ‘waly Allah’ accompanying the name – meaning ‘friend of Allah’ – this would not be from mainstream Shia culture and might just have been copied wrongly from something that was,” adds De Martino, who is also the chief editor of Islam Today, a British Shia magazine.

“The pattern suggests Ali is being equated with Allah, and therefore there is a slim possibility it has some connection to very early, extreme, mystical fringe movements who believed in this

“But more likely it is a wrongly copied pattern.”

The names Allah and Ali are often represented in enigmatic patterns inside the tombs and books of mystical Shia sects such as the Alevis and Bektashis to this day, but always they are accompanied by the name Muhammad. These can sometimes include mirrored script.

But unlike Larsson’s find, these examples usually include both the name depicted the correct way around and the reflection.

For Larsson though, her discovery offers much promise for the future.

“Now that I am looking at Viking patterns differently, I am convinced I will find more Islamic inscriptions in the remaining fragments from these excavations, and other Viking era textiles.

“Who knows? Maybe they appear in non-textile artefacts too.”

 

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

سوريا .. بملابس قبلية ومسدسات مخفية خبيرات يقدن عمليات البحث عن عناصر داعش المختبئين في سوريا

ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، أن فريق خبراء من القوات الخاصة النسائية، يقود عمليات البحث عن تنظيم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *