طُبُولُ الحَرْبِ تَدُقُّ فِي غَزَّةَ - صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / الرئيسية / أخبار فلسطين / طُبُولُ الحَرْبِ تَدُقُّ فِي غَزَّةَ

طُبُولُ الحَرْبِ تَدُقُّ فِي غَزَّةَ

تحديث : 2018 @ 01:04

قالت كتائب عز الدين القسام إن قوةً خاصةً تابعة للعدو الصهيوني تسللت في سيارة مدنية في منطقة مسجد الشهيد إسماعيل أبو شنب بعمق 3 كم شرقي خانيونس، وقامت هذه القوة باغتيال القائد القسامي نور بركة.

وأضافت الكتائب في بيان لها: بعد اكتشاف أمرها وقيام مجاهدينا بمطاردتها والتعامل معها، تدخل الطيران الحربي للعدو وقام بعمليات قصفٍ للتغطية على انسحاب هذه القوة ما أدى لاستشهاد عددٍ من أبناء شعبنا، وما زال الحدث مستمراً وتقوم قواتنا بالتعامل مع هذا العدوان الصهيوني الخطير».

وقال أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية بغزة، في بيان مقتضب وصلت وكالة الأناضول نسخة منه، إن 6 فلسطينيين استشهدوا جراء استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي لمجموعة شرق مدينة خانيونس جنوبي قطاع غزة».

وأضاف القدرة إن الشهداء هم: «نور الدين محمد سلامة بركة (37 عاماً)، ومحمد ماجد موسى القرّا( 23 عاماً) وعلاء الدين محمد قويدر (22 عاماً)، ومصطفى حسن أبو عودة (21 عام)، ومحمود عطا الله مصبح (25 عاماً)، بالإضافة إلى شهيد سادس، مجهول الهوية.

 

كما أعلن القدرة أن وزارته أعلنت حالة الاستنفار لكافة طواقمها.

وأعلن الجيش الإسرائيلي مساء الأحد، أن قواته نفذت عملية أمنية في قطاع غزة، دون تقديم تفاصيل.

وأشار الجيش في بيان صدر عنه، إلى أن اشتباكات اندلعت على إثر العملية الأمنية، وقال إنه سينشر تفاصيل إضافية لاحقاً.

وفي بيان لاحق قال الجيش إنه يشن عشرات الغارات على القطاع.

ونفى الجيش اختطاف أحد جنوده في «الحادث الأمني بغزة» على يد فصائل المقاومة الفلسطينية.

من جانبها، قالت إذاعة الجيش الإسرائيلي، إن «قوات الجيش شنت عشرات الغارات الجوية على قطاع غزة رداً على التطورات في الساعة الأخيرة».

وأشارت إلى أنه تم «تغيير طرق الرحلات القادمة إلى مطار بن غوريون بمدينة تل أبيب بسبب الوضع الأمني في غزة».

إلى ذلك، قالت هيئة البث الإسرائيلية (رسمية)، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يجري مشاورات أمنية بعد «حادث غزة».

بدورها، أمرت «الجبهة الداخلية» في الجيش الإسرائيلي جميع سكان غلاف قطاع غزة بالبقاء في المناطق المحمية والملاجئ، وذلك بسبب التوتر الأمني على الحدود مع قطاع غزة.

كما أطلقت صافرات الإنذار في البلدات الإسرائيلية القريبة من قطاع غزة.

 

وكانت وزارة الداخلية في قطاع غزة، قد أعلنت مساء اليوم عن «سقوط شهداء وجرحى من المقاومة الفلسطينية في حدث أمني جنوبي قطاع غزة»، دون تقديم تفاصيل.

وقالت الوزارة، في بيان صحفي وصلت الأناضول نسخة منه: «حدث أمني شرق خانيونس جنوبي قطاع غزة أسفر عن شهداء وجرحى من عناصر المقاومة».

وأضافت أن «الأجهزة الأمنية والشرطية أعلنت الاستنفار لمتابعة الحدث».

بدورها أعلنت كتائب القسام، الجناح المسلح لحركة حماس إنها ستصدر بياناً مقتضباً الليلة، حول ما يجري.

أما سرايا القدس، الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، فقالت إنها أعلنت النفير العام وأغلقت كافة مداخل ومناطق قطاع غزة.

استشهد 5 مقاومين جراء إطلاق قوة خاصة صهيونية النار على مجموعة من المرابطين التابعين لكتائب القسام شرق محافظة خانيونس جنوب قطاع غزة.

وأفاد مراسلنا أن الشهداء هم القائد القسامي الشهيد نور الدين محمد سلامة بركة 37 عاماً، والشهيد محمد ماجد موسى القرا 23 عاماً، والشهيد علاء الدين محمد قويدر 22 عاماً، والشهيد مصطفى حسن محمد أبو عودة 21 عاماً. والشهيد محمود عطا الله مصبح 25 عاماً ومحمد القرا وعلاء فسيفس.

وذكر أن طائرات الاحتلال الحربية شنّت عدّة غارات عنيفة في محيط عملية الاغتيال التي نفّذتها القوة الخاصة شرق خانيونس، موضحاً أن المضادات الأرضية التابعة للمقاومة تصدّت للطائرات.

وأشار إلى استمرار القصف الصهيوني والاشتباكات العنيفة بين المقاومة والاحتلال شرق خانيونس حتى اللحظة.

بسبب التصعيد العسكري في قطاع غزة..  نتنياهو يقطع زيارته إلى باريس ويعود الليلة إلى تل أبيب

صوت العرب – قتل فلسطينيان وأصيب آخرين جراء قصف إسرائيلي استهدف مجموعة من المقاومين شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة.

وقالت وزارة الداخلية الفلسطينية في بيان لها مساء اليوم الأحد: “حدث أمني شرق خان يونس أسفر عن شهداء وجرحى من عناصر المقاومة. الأجهزة الأمنية والشرطية أعلنت الاستنفار لمتابعة الحادث”.

كما أعلن الهلال الأحمر ارتفاع عدد القتلى الفلسطينيين إلى ستة بينهم 3 في اشتباك مع الجيش الإسرائيلي وثلاثة في القصف على خان يونس وقد وصل عدد الجرحى الفلسطينيين إلى سبعة.

ومن جانبه قال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي ادرعي في بيان له: “خلال نشاط أمني لجيش الدفاع في منطقة قطاع غزة اندلعت اشتباكات”.

وحسب رويترز، قال مسؤولون فلسطينيون إن قوات الأمن الإسرائيلية قتلت أحد قادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة اليوم الأحد.

وأضاف المسؤولون أن عددا من أعضاء حماس تعرضوا لإطلاق نار من إحدى السيارات المارة.

وقال شهود إن طائرات إسرائيلية أطلقت ما يزيد على 20 صاروخا على أماكن خالية من المباني السكنية في المنطقة التي شهدت وقوع الحادث.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان مقتضب “بينما كان الجيش يجري إحدى العمليات في قطاع غزة وقع تبادل لإطلاق النار”.

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

ترامب يهدد أوروبا بإطلاق سراح مقاتليهم “الدواعش” بسوريا

صوت العرب – واشنطن – هدد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الأوروبيين بأن بلاده قد تضطر …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
التخطي إلى شريط الأدوات