"طز في التخين".. أحمد السعدني يحاول تأكيد ابتعاده عن أزمة وفد الفنانين بمنشور يثير غضب متابعيه - صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / “طز في التخين”.. أحمد السعدني يحاول تأكيد ابتعاده عن أزمة وفد الفنانين بمنشور يثير غضب متابعيه

“طز في التخين”.. أحمد السعدني يحاول تأكيد ابتعاده عن أزمة وفد الفنانين بمنشور يثير غضب متابعيه

صوت العرب – أثار الممثل المصري أحمد السعدني غضبَ متابعيه بمنشورٍ حاول عبره تأكيد ابتعاده عن أزمة وفد الفنانين المصريين، الذي ذهب برعاية شركة We للاتصالات إلى روسيا لتشجيع المنتخب، وأقام في فندق الفريق.

إذ نشر السعدني عبر حسابه على تويتر صورةً لحجز الفندق الذي يقيم به في روسيا، والذي يعود تاريخه إلى شهر مارس/آذار 2018.

لكن تعليقه على الصورة هو ما أثار تعليقاتٍ سلبية، إذ كتب: “صباح الخير على المحترمين بس، طز في التخين، حجز الأوتيل من شهر مارس”.

وتساءل متابعوه عن طريقة كلامه، رغم أن الجميع يعرف أنه لم يذهب لفندق المنتخب، وأن الانتقادات الموجهة لوفد الفنانين ذكرت أسماء محددة لم يكن بينها اسمه. رغم محاولة آخرين دعمه ومساندته بتعليقاتٍ أخرى.

كما أخذ في الردِّ على انتقادات عدد من متابعيه في تغريداتٍ متتالية عبر تويتر.

وكان السعدني قد أكد خلال تغريداته في الأيام الماضية أنه لم يقم بزيارة الفندق المقيم فيه المنتخب المصري، مشيراً إلى أنه لم تتم دعوته لأي نشاطات، وأنه يجلس في حاله برفقة أولاده هناك.

وقد وُجهت انتقادات سابقة للسعدني، لنشره فيديو مع مراسل التلفزيون المصريالذي حصل على قُبلة مفاجئة من مشجعة روسية، أثناء تقديمه للفقرة الخاصة بكأس العالم.

واضطر لتوضيح موعد نشره الفيديو بعد خسارة فريق بلاده، وأكد أنه حزين للخسارة، وأن الفيديو جرى تصويره قبل مباراة مصر وروسيا، ولكنه نُشر بعده، بسبب ضعف شبكات المحمول.

ي

يأتي هذا بعد الهجوم الذي طال عدداً من الفنانين الذين ذهبوا إلى روسيا وأقاموا في فندق المنتخب، أو اتَّجهوا إلى ملاعب وأماكن تدريب الفريق، إذ اتهمهم عدد من رواد الشبكات الاجتماعية بالتسبب في ضغط نفسي على الفريق، ما أثر على أدائه وتركيزه.

ومع تزايد الهجوم اضطر عدد من الفنانين للرد أو لتوضيح موقفهم من الأزمة.

إذ نشر الفنان شريف منير فيديو عبر صفحته على فيسبوك، يوضح فيه بعض الحقائق الخاصة بوفد الفنانين، منتقداً الهجوم الذي تعرَّضوا له.

وأوضح قائلاً، إنهم كوفد لم ينزلوا في نفس فندق الفريق، ولا يعلموا أين يقيم المنتخب المصري، ولم يتَّجهوا ناحية اللاعبين أو يلتقطوا معهم صوراً، والأفضل هو محاسبة المتسبِّبين الحقيقيين في الخسارة، لأنهم كوفد ليست لهم علاقة بخطة اللعب ولا أداء اللاعبين.

ونفى ما قيل عن تلقِّيهم تمويلاً للسفر إلى روسيا، قائلاً إن الدعوة جاءته وغيره من الفنانين، شاملة تذاكر الطيران المدفوعة والإقامة فقط، وإن عدداً آخر من الفنانين سافروا روسيا على نفقتهم الخاصة، باعتبارهم من الجمهور الذين ذهبوا لمساندة الفريق.

بينما استنكر الممثل نبيل الحلفاوي اتهام الفنانين بأنهم السبب في الخسارة، في عدة تغريدات نشرها عبر حسابه الرسمي على تويتر، متسائلاً عن فناني باقي المنتخبات العربية والأجنبية، وإن كانوا سبباً لخسارة منتخباتهم، كما تفاعل مع تعليقات متابعيه التي اتَّهمته بالتبرير.

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

وليّ عهد أبو ظبي في عمّان: أجندة “مهمة جدًّا” للزيارة تتضمّن إنهاء خلافات “صامتة” بين البلدين..

صوت العرب – عمان – استقبل العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني اليوم الثلاثاء ولي عهد …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
التخطي إلى شريط الأدوات