ضبط فنانة مصرية وفتاتان تحملان الجنسية الاردنية بتهمة الدعارة – صوت العرب
الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / ضبط فنانة مصرية وفتاتان تحملان الجنسية الاردنية بتهمة الدعارة

ضبط فنانة مصرية وفتاتان تحملان الجنسية الاردنية بتهمة الدعارة

صوت العرب – متابعات

قالت وسائل اعلام مصرية الجمعة ان اجهزة الامن في منطقة قصر النيل (أشهر شوارع وسط القاهرة) القت القبض على فنانة مصرية وفتاتين تحملان الجنسية الاردنية  ، بتهمة ممارسة الرذيلة ، والتحريض على الفجور.

وبينما لم تكشف تلك الوسائل عن هوية الأردنيتين ، قالت ان اجهزة الامن القت القبض على الفنانة المصرية شروق عبد العزيز بتهمة ممارسة الرذيلة.

وبينت بان الفتيات الثلاثة احلن الى إلى نيابة قصر النيل التي أمرت بإحالتهن للمحاكمة العاجلة أمام محكمة الجنح، بتهمة ممارسة الدعارة والتحريض على الفجور.

وبحسب تلك الوسائل فان الفنانة الشابة شروق عبد العزيز والتي سبق ان ظهرت في عدد قليل من المسلسلات والأفلام وفي بعض البرامج التلفزيونية ، أوقفت وفتاتين أردنيتين بتهمة ممارسة الرذيلة مقابل اجر ، وإغراء الممثلين والمذيعين والضباط مقابل الشهرة والمال.

وقالت ان التحقيقات تشير إلى ان الفنانة شروق استدرجت ضابط بمباحث الآداب لممارسة الرذيلة معها مقابل 300 دولار عن طريق مراسلته عبر احد تطبيقات التواصل الاجتماعي.

اما الفتاتين الأردنيتين كانتا قادمتين إلى مصر واعتادتا على ممارسة الرذيلة مع الأثرياء العرب مقابل 500 دولار في الساعة – بحسب تلك الوسائل – ، وانه بالتحقيق معهما عثر على عشرات المحادثات الجنسية عبر تطبيقات التواصل ، لتأمر النيابة بحبسهما وإحالتهما للمحاكمة.

وتعتبر شروق عبد العزيز المتهمة في القضية من الفنانين الشباب ، اذ انها ما زالت تدرس في المعهد العالي للفنون المسرحية ، وتعتبر من الناشطين المعروفين عبر مواقع التواصل على الساحة المصرية ، فهي تشارك متابعيها بصور من مسرحياتها ، ومقاطع على اليوتيوب تتحدث عن الفتيات وطريقة كلامهن، أو تسخر من موضوع وحدث رائج في البلاد.

ونقت شروق التهم الموجهة اليها، مكتفية بالتعليق عبر صفحاتها على مواقع التواصل بآيات قرآنية .

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

كاتب أميركي يكشف كواليس لقائه بوليّ العهد السعودي أثناء خطاب ترامب عن القدس ورد فعله على القرار

تُعَد السعودية مكاناً جيداً للحكم على التأثير الذي أحدثه اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *