صحف مصرية :شقيقة هيفاء وهبي ترد على مرتضى منصور”جسمي وأنا حرة” – صوت العرب
الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / صحف مصرية :شقيقة هيفاء وهبي ترد على مرتضى منصور”جسمي وأنا حرة”

صحف مصرية :شقيقة هيفاء وهبي ترد على مرتضى منصور”جسمي وأنا حرة”

صحف مصرية: عزت العلايلي : مصر في خطر و11 نوفمبر فخ الأعداء لإسقاط مصر.. بعد نشره صورة لها مع أيمن نور في وضع مخل: شقيقة هيفاء وهبي ترد على مرتضى منصور”جسمي وأنا حرة”

 صوت العرب – القاهرة 

موضوعات ثلاثة تصدرت صحف الثلاثاء : مؤتمر شرم الشيخ للشباب الذي يعقد اليوم، وأزمة السكر التي وصلت الى مرحلة خطيرة بتوقف المصانع، واجتماع السيسي مع الوفد الأمريكي لرجال الأعمال، وتصريحه بأن العلاقات المصرية – الأمريكية راسخة، وهو التصريح الذي احتفى به رؤساء تحرير صحف الدولة بأبناطهم الحمراء وعناوينهم العصماء ، والى التفاصيل: البداية من مؤتمر “شرم الشيخ”، حيث كتبت “الوطن” في “مانشيتها”:

“شباب مصر يبحثون عن الأماني الممكنة”

“المساء” كتبت في مانشيتها الرئيسي بالبنط الأحمر “الشباب حول الرئيس في شرم الشيخ”.

وكتبت “الشروق” في “مانشيتها الرئيسي” بالبنط الأحمر “اليوم السيسي يدشن المؤتمر الوطني الأول للشباب من مدينة السلام”.

“الأهرام” كتبت في صدارة صفحتها الأولى “السيسي يطلق المؤتمر الوطني الأول للشباب اليوم”.

السكر

ومن المؤتمرات، الى الأزمات، وأزمة السكر، حيث كتبت “المصري اليوم” في صدارة صفحتها الأولى “أزمة السكر تدخل مرحلة توقف المصانع″.

وجاء في الخبر أن مصانع الحلوى بدأت تعاني

أزمة نقص السكر، وبدأ بعضها في استخدام العسل الأسود بديلا عن السكر الأبيض.

مصر وأمريكا

ومن الأزمات، الى الاجتماعات، حيث أبرزت الصحف خبر اجتماع السيسي مع وفد رجال الأعمال الأمريكان، حيث كتبت “الأهرام” في “مانشيتها الرئيسي”: “مصر تتطلع لتعزيز التعاون مع الادارة الامريكية الجديدة” ونشرت الصحيفة صورة للسيسي خلال اجتماعه مع الوفد الأمريكي من مجتمع الأعمال برئاسة السفير ديفيد ثورن كبير مستشاري وزير الخارجية الأمريكي للشئون الاقتصادية.

“الجمهورية” كتبت في”مانشيتها الرئيسي” بالبنط الأحمر: “السيسي: العلاقات المصرية الأمريكية راسخة” وهو ذات المانشيت الذي اختارته “الأخبار”.

مطرقة ساويرس

ومن العلاقات الراسخة، الى المقالات الناقدة، ومقال أنور عبد اللطيف في “الاهرام” “حكومة شرف بين مطرقة ساويرس وسندان أم مروان” والذي استهله قائلا:

“ابتهجت السيدة أم مروان.. بعرض تخفيض عشرين فى المائة على لوازم سندوتشات أبنائها، وأسعدها مشاهدة صاحب مصنع الجبنة وهو يعلن استجابته الفورية لبرنامج «الشعب يأمر» ويخفض أسعار بضاعته احتفالا بمرور أربعين سنة على تأسيس شركة الشرف لتجارة «المأكولات» وذهبت أم مروان إلى عرض الشركة بالمول التجارى لشراء الخزين الأسبوعى من الجبن الرومى التى لم ينزل سعرها عن 39 جنيها، فوجئت بأن سعرها قفز عشرة جنيهات زيادة، أشارت إلى اللافتة التى علقها «الكاشير» وقالت له: أليس العرض ضمن حملة «الشعب يأمر»؟ وذكرته بـ«كلام الليل» الذى قاله صاحب المصنع لعمرو أديب فى «كل يوم»، فقال لها البائع وهو يشير للسعر الجديد المكتوب أننا خفضنا سعرها فعلا عشرين بالمائة من ستين جنيه إلى خمسين جنيه! “

وتابع: “كتمت أم مروان حسرتها فى قلبها بعد أن أدركت أن ما سمعته من البرنامج كان أسلوبا جديدا فى الإعلان عن شركة الجبنة ومكانتها وتاريخها، على طريقة اليهودى الذى نشر نعيا لوالديه ثم انتهز الفرصة ليعلن للقراء فى نفس الاعلان عن عبقريته فى تصليح الساعات. وما شعرت به أم مروان ونسرين وحنين فهمه الملايين من الآباء والأمهات الذين صدقوا حملة التخفيضات الوهمية، إذ اكتشفوا أن بعض التجار يعلنون تخفيضات تصل الى 40 بالمائة من الأسعار التى يحددها التاجر على هواه، وفى نفس الوقت تعمد البعض الآخر من الصناع والتجار تخزين السلع لحين تطبيق التعويم المرتقب للجنيه ـ ولن يكون آخرها السكر والأرزـ مما أشعل الأسعار وأشاع حالة الهلع فى نفوس المواطنين، وتساءل الناس عن البرلمان الغائب وأين تشريعات منع الاحتكار وحماية المستهلكين من جشع المستوردين والتجار؟”.

وأشار الكاتب أشار في مقاله الى اللجنة الحكومية التي تم تشكيلها وتختص بتحديد هامش ربح معقول على السلع والمنتجات بعد أن تحدد التكاليف الفعلية لكل منتج ، وتضم اللجنة خمسة وزراء منهم التموين والصناعة والتجارة الداخلية وممثل عن الرقابة الادارية وحماية المستهلك ، وتتولى اللجنة وضع نظام لضبط اسعار المنتجات المحلية والمستوردة بالتنسيق مع اتحاد الصناعات والغرف التجارية ” .

وتابع عبد اللطيف :

” ورغم أن اللجنة مهمتها وضع الأساليب المناسبة لتحديد هامش الربح من المنتجات والسلع الأساسية سواء المحلية أو المستوردة، مما ينتج عنه نظام متطور لتسعير عادل لهذه المنتجات بالتنسيق مع اتحاد الصناعات المصرية والاتحاد العام للغرف التجارية. إلا أن لجنة شريف ووجهت بهجمة مضادة من رجال الأعمال تجاوزت حدود الاعتراض والمناقشة والاحتمال ووصلت إلى حد التهديد بوقف الاستيراد وإغلاق المصانع وتسريح العمال، وهو ما يشوه سمعة مصر ويضعف موقفها فى

مفاوضات البنك الدولى لتعارض سياسات الحكومة مع نظام السوق المفتوحة، كما قال محمد الفيومى أمين صندوق اتحاد الغرف إن «لجنة التسعير» غير دستورية وتؤدى إلى هروب المستثمرين، ووصف نجيب ساويرس عمل اللجنة بأنه عودة إلى النظام الشمولى والعصر الحجري، واعتبر إمداد اللجنة بالتكلفة الحقيقية لكل سلعة نوعا من إفشاء أسرار الأعمال وجهل الحكومة بألف باء السوق”

وتابع عبد اللطيف : ” واعتبر ساويرس أن السبب فى الأزمة هو الدعم الذى يذهب لغير مستحقيه مثل شراء الدولة القمح من الفلاح المصرى بضعف سعره العالمى، كذلك استيراد السكر بسعر اغلى من المنتج المحلى وبيعه بالخسارة، وهو مايكلف موازنة الدولة المليارات وتسبب فى وجود سوق سوداء وأزمة كان ممكن تفاديها وبدلا من التعامل مع السوق بمنطق بوليسى. ” وتابع : ” ورغم أن ساويرس لم يذكر شيئا عن رجل «الحلويات» الذى وجد بحوزته 10 طن من السكر إلا أنه «حزن» لمداهمة مخازن شركة بيبسى كولا لوجود سكر فيها! ولم أفهم سر تناقض موقفه بين تعاطفه مع المواطن المتهم بحيازة 10 كيلو سكرـ رغم أنها واقعة مختلقة ـ وبين اتهامه الحكومة بالجهل لأنها تشترى القمح من الفلاح بضعف سعره العالمي” واختتم عبد اللطيف مقاله قائلا :

“أشفق على حكومة شريف اسماعيل المحاصر بين فزاعة تهمة الكفر بقواعد «اقتصاد السوق»، والطرد من جنة «الصندوق» وبين مطرقة الإرهاب ورجال الأعمال والتجار، و سندان الغضب فى قلب أم مروان ! ” .

عزت العلايلي: نحن في خطر

والى الفن، وحوار عزت العلايلي مع “الاخبار” وكان مما جاء فيه قوله “نحن في خطر”

ووصف العلايلي 11 نوفمبر بأنه فخ صنعه الأعداء لاسقاط مصر، مؤكدا أن الغلاء والازمات لا تساوي شيئا لو ضاع منا الوطن.

واختتم العلايلي حواره مطالبا المصريين بأن يحافظوا على بلدهم.

شقيقة هيفاء لمرتضى: جسمي وأنا حرة فيه

ونختم بشقيقة هيفاء وهبي رولا يموت، حيث قالت “الأخبار المسائي” إنها نشرت رسالة شديدة اللهجة لمرتضى منصور رئيس نادي الزمالك أكدت فيها أنها حرة في جسمها وتفعل به ما تشاء.

كان مرتضى منصور قد نشر في أحد البرامج الحوارية صورة للمعارض المصري د. أيمن نور مع شقيقة هيفاء وهبي وتساءل: “ماذا يفعل مع شقيقة هيفاء وهبي؟ كان بيناضل معها وهو بدون ملابس لا فوق ولا تحت”.

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

ديفيد هيرست يكشف كيف خان ترامب ملك الأردن والرئيس الفلسطيني باعترافه بالقدس.. وكيف رد الرجلان الصفعة!

في 21 أغسطس/آب 1969، أشعل مواطنٌ أسترالي يُدعى دينيس روهان النار في منبرٍ خشبي عمره …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *