أطلقت الشرطة الأميركية النار على طالب بمدرسة ثانوية بعد أن هدد زملاءه بسكين في ساحة المدرسة، ورفض الانصياع للأوامر، وقد حدث ذلك صباح الأربعاء.

وأظهر الفيديو الطالب لوغان كلارك ابن الـ14 عاماً وهو يلوح بالسكين أمام جمع من زملائه، في ساحة مدرسة ثانوية في مدينة رينو بولاية نيفادا، رافضاً أن يتخلى عنها.

ولكي يكبح جماحه قام ضابط شرطة يعمل بالمدرسة بإطلاق النار عليه، ليقع الطالب طريح الأرض وينقل في حالة حرجة إلى مستشفى رينو.

وفي بوست على “فيسبوك”، يبدو أنه من والد الصبي، ذكر أن الحادث وقع بسبب أن ابنه يتعرض للتخويف.