شاهد الساقط من عرش الثقة.. العبادي يواجه هجوماً من مقاطع فيديو - صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / شاهد الساقط من عرش الثقة.. العبادي يواجه هجوماً من مقاطع فيديو

شاهد الساقط من عرش الثقة.. العبادي يواجه هجوماً من مقاطع فيديو

صوت العرب – بغداد – لم يعد حيدر العبادي يتربع على عرش الثقة الذي أجلسه عليه جمهور واسع من العراقيين؛ عقب النجاح الذي حققته قوات بلادهم على تنظيم “داعش”؛ إذ كان يظهر بدور جيد بصفته قائداً للقوات المسلحة.

سقوط العبادي من هذا العرش كان في البصرة؛ هذه المدينة الغنية بالنفط الواقعة في جنوبي العراق؛ حيث خرج مواطنوها في تظاهرات شعبية في خلال الشهرين الماضيين، وكشفت عن فساد واسع لحكومة العبادي تسبب في مآس كبيرة لسكانها.

الأحداث الخطيرة التي وقعت في محافظة البصرة مؤخراً، يؤكد خطورتها تعرض مقار الحكومة المحلية والأحزاب والمليشيات ومنازل مسؤولين، فضلاً عن القنصلية الإيرانية، لاقتحام وتخريب وحرق، دعت إلى عقد جلسة في داخل مجلس النواب ببغداد، السبت (8 سبتمبر الجاري)؛ لمناقشة وضع البصرة وإيجاد حلول لأزماتها.

وحضر الجلسة بالإضافة إلى أعضاء مجلس النواب، رئيس الوزراء حيدر العبادي، ومحافظ البصرة، وعدد من كبار المسؤولين في الحكومة.

الجلسة شهدت نقاشاً حاداً واتهامات متبادلة بالتقصير بين محافظ البصرة أسعد العيداني، وحيدر العبادي، وكان لافتاً حالة التوتر والعصبية الحادة التي تسيطر على العبادي، حيث ظهر في موقف لا يحسد عليه، ليكون هذا المشهد من أكثر مقاطع الفيديو التي تداولها العراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي.

كما بدا جلياً أن العبادي بعد هذه الجلسة أصبح تحت أضواء النقد اللاذع، وما عزز هذا الانطباع تداول مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً صوتياً بشكل واسع، ظهر فيه بوضوح صوت زعيم قبيلة بني مالك، الشيخ ضرغام المالكي، وهو ينتقد بشدة العبادي وحكومته، مهدداً إياه بشكل مباشر بتحويل البصرة إلى إقليم في حال لم يجد حلاً لمشاكلها.

وجاء حديث زعيم قبيلة بني مالك خلال حضوره لقاءً عقده العبادي مع مسؤولي وزعماء قبائل ووجهاء محافظة البصرة، التي وصل إليها الاثنين (10 سبتمبر الجاري).

ولم يتوقف الأمر  عند هذا الحد، بل إن وسائل التواصل الاجتماعي تناقلت، عقب وصول العبادي إلى البصرة، مقطع فيديو قديماً يظهر فيه مواطنون يهاجمون العبادي في بغداد؛ وذهبت الإشاعات إلى تعرضه لهجوم من قبل أهالي البصرة.

وبالإضافة إلى هذا الفيديو، انتشرت شائعات تقول إن المتظاهرين يحاصرون فندق الشيراتون في البصرة الذي يقيم فيه العبادي، الأمر الذي دعا رئاسة الوزراء لتصدر بياناً نفت فيه هذه الحادثة وأكدت أنها قديمة.

وقال المكتب الإعلامي للعبادي، الاثنين (10 سبتمبر الجاري): “نشرت بعض الفضائيات ومواقع التواصل أخباراً كاذبة ومقاطع فيديو مفبركة أو قديمة، تدّعي محاصرة رئيس مجلس الوزراء والوفد الوزاري المرافق له في أحد فنادق مدينة البصرة”.

ونفى المكتب صحة هذه المقاطع، متهماً وسائل إعلام تابعة لجهات سياسية باستخدام أسلوب “هابط” و”مخادع”.

ووصل العبادي، أمس الاثنين، إلى البصرة بعد أسبوع دامٍ شهدته المحافظة، قتل فيه 14 متظاهراً على يد القوات الأمنية؛ في محاولة منه لتهدئة الشارع.

وفور وصوله، ندّد العبادي بإحراق القنصلية الإيرانية الأسبوع الماضي، وقال: “إن الاعتداء على القنصليات والبعثات الدبلوماسية مرفوض” مؤكداً أنه “لا يمكن أن تكون هناك خدمات دون وجود أمن”.

ومنذ يوليو الماضي، خرج الآلاف من أبناء مدينة البصرة في احتجاجات غاضبة على سوء الخدمات الأساسية، حيث تعاني المدينة أزمة في الكهرباء، والماء، وعدم توافر فرص عمل.

وزاد من الغضب الجماهيري تعرض الآلاف من سكان البصرة للتسمم من جراء تلوث مياه الشرب.

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

لِتنجحي جمِّدي بويضاتك! إلى الأمهات العاملات اللاتي ظلمن أبناءهن

مريم الدجاني  صيدلانية و سيدة أعمال في كل مرة كنت أودّع فيها ابني عند إيصاله …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم