رماح الإرهابْ تتكسّر على أسوار قلعة الكرك!! - صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / إفتتاحية صوت العرب / رماح الإرهابْ تتكسّر على أسوار قلعة الكرك!!

رماح الإرهابْ تتكسّر على أسوار قلعة الكرك!!

هشام زهران -اونتيريو

أقل ما يمكن إطلاقه على الحادثة الإرهابية التي وقعت في مدينة الكرك جنوب الأردن هو الاعتداء الخسيس والجبان الذي دارت احداثه في محيط قلعة أثرية من اهم المعالم الإسلامية في العالم العربي حيث أن القلعة هي إحدى أكبر وأهم قلاع الحملات الصليبيَّة في الأردن وبلاد الشام، وتحمل ذكرى صلاح الدين الأيوبي الذي تمكَّن من انتزاعها في أعقاب معركة حطين، فصارت القلعة رمزا من رموز هذا القائد الخالد الذي حرر بيت المقدس!!

لا يمكن ان يجد شخص عاقل تفسيرا لما حدث في قلعة الكرك من احتجاز رهائن وسفك دماء للأبرياء ولا مبرر لمثل هذا الفعل الفاضح المشين لافي شريعة ولا فكر ولا مذهب ولا طائفة ولا في قاموس أي حرب غير الحرب السوداء!!

سمعنا في القرن الماضي بعمليات اختطاف طائرة او احتجاز رهائن في مكان ما في العالم من قبل أشخاص يمتلكون هوية فكرية وبرنامجا نضاليا وأهداف سياسية -بغض النظر عن شرعيتها او عدالتها – لكن ما يجري الآن في الساحة العربية والعالمية ومنها الأردن لا يمت لبرنامج ولا قضية سوى قضية الفوضى والعمالة لجهات خسيسة تريد زعزة استقرار الشعوب الآمنة في البلاد العربية!!

ماهي الرسالة التي حملها اعتداء الكرك؟؟

هي بالتأكيد رسالة شيطانية مهما كان مصدرها لكنّها لم تتعد النسيج البسيط الواهي كبيت العنكبوت لأن الشعب الأردني في الأساس ملتف حول إرادة البقاء والحياة وما تهافُت المواطنين للوقوف ومساندة رجال الامن وما تبع ذلك من حملات للتبرع بالدم للضحايا إلا علامة واضحة ورسالة مضادة أن رماح الإرهاب تكسّرت على أسوار قلعة الكرك فهي الكرك وليس طالبان ولا تدمر!!

أهم رسالة تحملها خلفية هذا الاعتداء ان الارهاب لا يعرف وطن وكسابق الاعتداءات الفاشلة على الاردن من قبل الارهابيين فإن وحدة العرب والاردنيين ستحول دون ان تحدث شقّا نفسيا بين الشعوب مهما كانت جنسية القتلة، كما ان البعض من أصحاب الذيل الطويل سيجدها فرصة مناسبة مرّة أخرى للخلط بين ثورات وثوار حاربوا من أجل حريتهم في سوريا وفلسطين وبين شُرذمة قتلة تسللوا كالجرذان إلى قلعة الكرك…

لكن الأردن أكبر ..والإرهاب لن يَمُر !!

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

أعلُ هُبَلْ: خاشقجي قتله ((التفسير العنيف)) و لوحة دافنشي!!

هشام زهران – مونتريال – صوت العرب سيل من الاستغباء والحماقات والديموغواجية حملتها سلة التحقيق …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
التخطي إلى شريط الأدوات