خُبز الأردنيين ........ خَط أزرق!! - صوت العرب
Warning: mysqli_query(): (HY000/1194): Table 'wp_postmeta' is marked as crashed and should be repaired in /home/arabsvoice/public_html/wp-includes/wp-db.php on line 1924
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / إفتتاحية صوت العرب / خُبز الأردنيين …….. خَط أزرق!!

خُبز الأردنيين …….. خَط أزرق!!

هشام زهران -مونتريال

لم تعد مقولة “خبز الأردنيين خط أحمر” تلقى رواجا في قواميس السياسة الاقتصادية الأردنية فقد سقط في أطياف اللون السبعة وصار خطّا أزرق..!!

رغيف الخبز في الأردن لم يعد مدعوما “من فوق”  وبحاجة إلى واسطة ليدخل مائدة هذا الشعب الصابر الذي مارس عادة شد الأحزمة على البطون منذ سنوات “التصحيح الإقتصادي” وحتى هذه اللحظة ،لدرجة أنّه لم يعد أي حزام جلد  كان او بلاستك يناسب وسط أحدهم بسبب النحافة الشديدة وصار لزاما استبدال الأحزمة باسلاك تربيط كالتي تستخدم في ورشات البطون!!

مادة الخبز ستصبح بديلا عن قوالب الجاتوه..في الأعراس فالشراك وخبز الطابون ربما لم تعد تصلح لتكون مادة اساسية للأسر الفقيرة التي كانت تقول انها تعيش على الخبز والشاي…هذه الوجبة صارت فخمة!!

قريبا سيكتفي صاحب العرس بطوابق “البيتزا الايطالية” كبديل شرعي عن الجاتوه وعلى فقراء الشعب أن يتركوا اسلوب استعطاف المسؤولين عبر التلفزيون الرسمي بالقول “عايشين على الخبز والشاي” فمجرد توفر رغيف الخبز في البيت الأردني سيكون انجازا عظيما للدولة ويستوجب قطع المعونة عن أي أسرة قادرة على شراء الخبز!!

منذ عقود كانت الاكلة الشعبية في الاردن “قلاية البندورة” وكان اي بيت فقير يعدم وجبة الغذاء يهرع الى البندورة وبعض الخضار ويفرمها ليعد قلاية بحجم “سدر المنسف” لتكون غداء الضيف والمُضيف معا ولكن جاء زمن على الاردنيين اصبح معه طبق قلاية البندورة من الاكلات الفخمة حين وصل ثمن الكيلو منها دينار !!

الآن هناك من يريد أن يخطف من الاردنيين رغيف الخبز ويسقط الدعم عنه بمعنى ان الدعم سقط عن كافة الشعب الاردني وما نرى في ذلك الا عقابا لهذا الشعب على مواقف شعبية معادية لاتفاقيات الغاز مع الكيان ومعاديا للكيان الصهيوني الذي استبشر لدى توقيع اتفاقية وادي عربي بأكل الفلافل والمناسف في وسط وجنوب المملكة لكنه لم يكن يتوقع ان هذه الولائم لم تكن سوى خبر عاجل ودعاية متلفزة!!

ان تخطف من الانسان رغيف خبزه يعني ان تخطف منه روحه وما يجري مع الاردنيين هو نهج مبرمج منذ عقود بدأ باسقاط الطبقة الوسطى وانتهى باعدام الطبقة الفقيرة التي صارت “فتّة الحمص  او العدس ” بالنسبة لها بديلا عن المنسف !!

تحضرنا قصة رجل بخيل يمتلك حصانا  قويا ، وكان يلاحظ ان وجبة الشعير كثيرة  عليه فقال “سأجرب كل يوم ان اقلل من وجبة  هذا الحصان عسى ان يتأقلم ويوفر علي العلف ..”

بدأ البخيل باقتناص حفنة من الشعير بشكل تدريجي من وجبة الحصان والحصان صامت وصابر ولكن بدأ يهزل تدريجيا والرجل البخيل يقول لنفسه يمكن ان يحتمل اكثر فما زال واقفا على قدميه والحصان صامت..الا ان انهار الحصان فجأة ومات بعد ان وصل الامر بصاحبه البخيل الى ان يخصص له حفنة شعير كل ثلاثة ايام!!

المشكلة لم تكن في موت الحصان بل في وجهة نظر صاحبه الذي راح يقلب كفا بكف ويقول لنفسه”ياخسارة بعد ان اعتاد قلة الاكل مات”!!!

يا من تملكون مفاتيح الحكم…لاتطعنوا شعوبكم في قوتهم ولا تخنقوهم باسم الانتماء!!

يقول الشاعر الكبير محمود درويش من ضمن تعريفه للمنافي :
“وهي البلد
وقد انتمى للعرش
واختصر الطبيعة
في جسد”!!

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

بين خطاب القذافي وسياسة ترامب….” بارانويا وشيزوفرينيا”  الحاكم والمواطن!!

هشام زهران – اوتوبي منذ بداية الصيف الحالي لم يعد يرق لي متابعة الأفلام الكوميدية …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم