حلم السفر "عبر الزمن" اقترب من أن يصبح "حقيقة" - صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / حلم السفر “عبر الزمن” اقترب من أن يصبح “حقيقة”

حلم السفر “عبر الزمن” اقترب من أن يصبح “حقيقة”

هل فكرت يوما في العودة إلى الماضي، أو أن تذهب لترى مستقبلك، نراها “أحلاما” أو “خيالا علميا”، لكن انتظر ثانية، يبدو أن تلك الأحلام قاربت من أن تصبح واقعا وحقيقة.

 كيف يمكن لتلك الأحلام أن تتحول إلى حقيقة، هذا ما فسرته الدراسة التي نشرتها مجلة “كوانتا” العلمية الأمريكية، حول اقتراب العلماء من دراسة خصائص الثقوب السوداء.

وأوضحت الدراسة أن مجموعتي “أفشوردي” و”ليغو” البحثيتين، تحاولان حاليا كشف ما أطلق عليه “أصداء الثقب الأسود”، أو فتح طرق جديدة لدراسة “موجات الجاذبية” في الثقب الأسود، لاختبار صحة وفاعلية نظرية “النسبية” لألبرت أنشيتاين، التي يمكن أن تفتح الباب بصورة كبيرة أمام تلك الموجات، لكسر حاجز “الزمكان”، ونقل الطاقة عبر مليارات السنوات الضوئية.

تكمن المشكلة الرئيسية في كافة الدراسات السابقة، أن معظم الفيزيائيين، كانوا يصطدمون بأن “النسبية العامة” تنهار بالقرب من أي مركز لـ”الثقب الأسود”، بحيث لا يمكن لأي ضوء أن ينجو منه، أو بمعنى أصح أن الثقب ببساطة يمكنه ابتلاع كل ما يجرؤ على تجاوز الأفق الخاص به.

كما يعلم الفيزيائيون أن أي ثقب أسود، يكون محاطا بـ”جدار حماية”، وهو ما حفز الباحثين على دراسة متعمقة لذلك الجدار.

وأشارت الأبحاث الأخيرة إلى أن أفق “الثقب الأسود” مثل “جدار الحماية” يمكن أن يعكس موجات الجاذبية، وهو ما يجعل تصادم اثنين من الثقوب السوداء، يمكن أن ينتج عنه ما يطلق عليه “الصدى”.

وأشارت المجموعتان البحثيتان إلى أن “صدى الثقب الأسود” يمكن أن يؤدي إلى عكس اتجاه مركز الثقب الأسود، ثم عكس الموجات الخارجة عنه، ومن ثم خلق “تجويف رنان” يشبه “مرآة شبه شفافة” ما قد يكون فرصة سانحة لعبور أي شيء داخله، وكسره حاجز “الزمكان” والسفر عبر الزمن.

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

تركيا توفر الحماية لخطيبة “خاشقجي”

صوت العرب – انقرة – قررت ولاية إسطنبول التركية توفير حماية على مدار الساعة لخديجة …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
التخطي إلى شريط الأدوات