تعقيب أحلام على هجوم مشتركة Arab Idol كاميليا ورد عليها – صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / تعقيب أحلام على هجوم مشتركة Arab Idol كاميليا ورد عليها

تعقيب أحلام على هجوم مشتركة Arab Idol كاميليا ورد عليها

صوت العرب – بيروت – متابعات

علقت الفنانة الإماراتية أحلام على هجوم مشتركة برنامج Arab Idol الجزائرية كاميليا ورد عليها، وتهديدها له.

أحلام كتبت، على حسابها الخاص على موقع «تويتر»: «اللهم أنت حسبي وأنت نعم الوكيل, اللهم إني وكلتك أمري وحياتي وهذا القلب فاحفظني وأسعدني فأنك على كل شيء قدير».

فردت عليها كاميليا بقولها: «تمتلي علي الناس الطيبة يا#متخلفة صدقيني حفضح شو عملتي معي#ملكة_البقر خذلتيني كنت بحبك وانتي بتعرفي لكن طلعتي».

وكانت المشتركة الجزائرية كاميليا ورد قد فتحت النار على أحلام، واتهمتها بالتسبب في خروجها من البرنامج، حيث كتبت: «حسبيا الله ونعم الوكيل فيك صدقيني ظلمك ليا ودعوتي رح تاخد منك اغلي شئ تملكيه متل ماحاولتي تاخدي مني اكتر شئ بحبو #كاميليا_ورد».

 

تفاصيل ..

بعد محاولات يائسة من المشتركة الجزائرية السابقة في برنامج “أراب آيدول”، كاميليا ورد، استفزاز أحلام بشتى الطرق من خلال شتمها والإساءة إليها وقيادة حملة شعبية ضدها في الجزائر، على مدى أيام، انتقامًا منها كونها اعتبرتها السبب في خروجها من البرنامج، اكتفت أحلام برد عابر عبر حسابها الرسمي “تويتر”

وكتبت المطربة الإماراتية، على حسابها: “اللهم أنت حسبي وأنت نعم الوكيل، اللهم إني وكلتك أمري وحياتي وهذا القلب فاحفظني وأسعدني فإنك على كل شيء قدير”.

فردت عليها كاميليا بتغريدة أخرى بقولها: “تمتلي علي الناس الطيبة يا متخلفة صدقيني حفضح شو عملتي معي (ملكة البقر) خذلتيني كنت بحبك وانت بتعرفي لكن طلعت”.

ولكن على ما يبدو أن العقاب الفعلي لم يأت من أحلام نفسها، التي رفضت الخوض في ردود من مجرد هاوية، بل جاء الرد من موقع “يوتيوب” ذاته، حيث قام بحجب كل مقاطع الفيديو الخاصة بكاميليا خلال مشاركتها في برنامج “أراب آيدول” وآخرها أغنية فيديو “عيوني سهارة”.

 

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

استأجر قاتلاً ليخلصه من والديه الغنيين وبعد أن أُحضرت له “جثتيهما” اكتشف أنه وقع في الفخ.. إليك حكاية الطماع الفاشل – فيديو

خدعت الشرطة شاباً يبلغ من العمل 22 عاماً يعتقد أنه قد استأجر قاتلاً مأجوراً ليقتل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate »