تركيا أردوغان تتفوق على نفسها مجدداً.. ما الفرق بين سلاطين الدراما ورئيس أنقرة؟.. - صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / تركيا أردوغان تتفوق على نفسها مجدداً.. ما الفرق بين سلاطين الدراما ورئيس أنقرة؟..

تركيا أردوغان تتفوق على نفسها مجدداً.. ما الفرق بين سلاطين الدراما ورئيس أنقرة؟..

فرح مرقة

لا يمكن ان تنافس الدراما التركية الحياة السياسية ووتيرتها في ذات البلد، حيث تتفوق الاخيرة على الاولى بسنوات ضوئية (والتعبير ليس مجازيا فقط)، ويمكن لمن تابع الانتخابات بالامس وسرعة الفرز واعلان النتيجة ان يقارنها مثلا بحدث درامي صغير مثل “رحلة بين نور ومهند”، ليفهم ماذا اقصد.

مهند نجم المسلسل الذي كان ضمن اول المسلسلات التركية التي دبلجتها شبكة MBC، حين كان يفكّر ان يذهب في رحلة مع زوجته وحبيبته نور كان يحتاج الامر منه 3 ايام للتخطيط، ثم مثلهم للترتيبات ثم مثلهم للتعقيدات التي سـ “تفركش” الرحلة، ولاحقاً 10 ايام كمحاولة لارضاء نور واقناعها ان ما كان هو بالشكل الذي بدا عليه فعلا ولا يحمل اي خفايا في باطنه تتضمن الخيانة طبعا. كل يوم من الايام المذكورة كانت تغطيه حلقة او حلقة ونصف بالمتوسط، بمعنى ان المشاهد كان يخسر من عمره نحو شهر وهو يتابع تفصيلة بهذا المستوى من الاهمية!.

في المقابل، ما حصل بالامس مع الرئيس التركي القديم المستحدث رجب طيب اردوغان، يذكّرنا مجدداً اننا امام “بطلٍ رشيق جداً” وبراغماتي لابعد الحدود، حيث تنتهي الامور بعهده بسرعة اكبر بكثير من استيعابها: فالرجل بدأ التنافس صباحاً على مقعد الرئاسة، ولم ينم ليلته قبل ان يتسلم رئاسة بلاده من جديد ويلقي خطابه (بالمناسبة لا اعلم كيف يعدّ الرجل خطاباته الكثيرة) ويهنيء نفسه والشارع والكون، ويتلقى التهاني من الدول المجاورة!. حتى الاشاعات ضده بثتها قناة سكاي نيوز وسحبتها في سرعة البرق ايضا.

سياسة أردوغان قد تتفوق فعلاً على “أبطال سباقات السيارات والماراثونات” وليس فقط على الدراما في بلاده، فكلنا نذكر كيف تسابقت اخبار الانقلاب “سريع الفشل” على الشاشات قبل سنتين: ففي اقل من ساعتين حصل انقلاب في تركيا ثم فشل ثم زج نصف الاتراك بالسجون ثم خرجوا وها قد انتخبوا اردوغان!.

فاز “السلطان” مجددا، ولا خلاف على ان تركيا بعهده حققت الكثير، وقد تحقق لاحقا ولكني بصراحة دوماً أغار من دولة يفترض انها انهارت بالضبط حين قامت دولنا العربية الحالية، ولكنها اليوم تسابق كل الدول في العالم في ديمقراطيتها مهما اختلفنا او اتفقنا مع نهج أردوغان.

راي اليوم

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

بينها فيلم لبناني.. تعرَّف على القائمة المختصرة لترشيحات جوائز الأوسكار 2019

صوت العرب – أعلنت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة، أمس الإثنين، عن القائمة المختصرة لـ …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
التخطي إلى شريط الأدوات