تاجر يكسب 283 مليون دولار خلال شهر واحد – صوت العرب
الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / تاجر يكسب 283 مليون دولار خلال شهر واحد

تاجر يكسب 283 مليون دولار خلال شهر واحد

لكن لا يوجد أي دليل على الشخص أو الأشخاص الذين يعملون وراء هذه المحفظة الافتراضية، سوى عبر رمز تعريف طويل مكون من 46 حرفاً ورقماً مختلفة، ظهر في الـ 11 من حزيران/ يونيو الماضي، في منشور عبر “إنستغرام” يتم التفاخر خلاله بنسبة الأرباح التي بلغت 413% إذ تم جمعها في وقت سابق من هذا العام من “إيثر”، وهو المال الرقمي لقاعدة بيانات “إيثيريوم”.

وكتب في المنشور الذي نشر عبر “إنستغرام” بجانب صور تزعم أنها الأجهزة التي تقوم بالعمليات الشرائية الافتراضية: “أنا أحصل على العديد من الرسائل الخاصة التي تستفسر عن كمية الإيثر الذي أملكه ومن الأمور الرائعة في قاعدة بيانات إيثيريوم هي أن المحافظ تمتاز بالشفافية ومتاحة للجميع من أنحاء العالم لمشاهدتها، وهذه هي مدخرات محفظتي”، وفقًا لوكالة “بلومبيرغ” الاقتصادية.

وتعد الهويات المخفية ميزة منتشرة في عالم المال الرقمي، ففي الوقت الراهن وبعد أن ارتفعت القيمة الإجمالية للعملة الرقمية المشفرة “cryptocurrency”مثل “بيتكوين والإثير” في الـ 6 من حزيران/ يونيو الماضي، إلى أكثر من 100 مليار دولار، يقول المنظمون والمختصون المراقبون، إنه “ربما حان الوقت لربط معرفات المحفظة مع بشر فعليين مثبتي الهوية”.

الغموض يهدد مستقبل العالم الافتراضي

وتعد السرية سمة موجودة من بداية هذه الظاهرة عندما استخدم روس أولبريتش، الاسم الحربي “القرصان المفزع روبرتس” لاستخدام “بيتكوين” في عمليات غسل الأموال والتجارة بالمخدرات، وهي أنشطة أدت إلى الحكم عليه بالسجن مدى الحياة في مركز “متروبوليتن” الإصلاحي في ولاية نيويورك الأمريكية.

ولا يعني هذا أن صاحب الحساب المجهول والثري أو غيره يقومون بأمر غير قانوني، لكن الغموض يؤدي إلى تفاقم تذبذب التحركات النقدية، فعلى سبيل المثال ارتفعت قيمة “الإيثر” من نحو 8 دولارات للوحدة الواحدة في بداية عام 2017 ووصلت ذروة قيمتها إلى 400 دولار للوحدة الواحدة في حزيران/ يونيو الماضي، قبل أن  تنخفض مجددًا اليوم إلى قيمة 250 دولارا للوحدة الواحدة.

وكان البرلمان الأوروبي أصدر مشروع قانون في  آذار/ مارس 2017، مستندًا إلى أن “انعدام الشفافية يؤدي إلى تقييد إمكانية تعميم الأموال عبر الإنترنت، لينص مشروع القانون على أن مصداقية العملات الرقمية لن ترتفع إذا استخدمت لأغراض إجرامية، وفي هذا السياق، سيصبح عدم الكشف عن الهوية عائقاً أكثر من كونه منفعة للعملات الرقمية؛ ما قد يؤثر على شعبيتها المحتملة في المستقبل”.

يشار إلى أنه “لطالما كان استخدام الأسماء المستعارة جزءا مهما من جاذبية السوق، ويعد تطويرًا وتغييرًا للطرق التقليدية للقيام بالأعمال التجارية، إذ إن ذلك كان من أبرز ما ركز عليه مخترع قاعدة البيانات “إيثيريون”، فيتاليك بيوتيرين، البالغ من العمر 23 عاماً، والذي أطلق برنامجه في عام 2015 بعد فترة قصيرة من تركه جامعة واترلو الكندية.

الخصوصية المالية

من جانبه، قال رئيس قسم الأبحاث في شركة “بلوكشين كابيتال”، سبنسر بوغارت، إن “من أهم سمات عملة إيثر أنها لا توجد فيها أي هويات مرتبطة بها، وهذه الخصوصية المالية هي سمة مهمة”.

وتستخدم عملة إيثر، التي تعد ثاني أشهر عملة رقمية بعد بيتكوين، لشراء تطبيقات وبرامج تعمل على قاعدة بيانات إيثيريوم، وهي قائمة مضمونة من المعاملات التي يمكن مشاركتها، ما يسمح باستخدام “عقود ذكية” أو أجزاء من شيفرة الكمبيوتر التي تجعل المصطلحات مثل “اتفاقيات” تعمل تلقائياً، وتملك قاعدة البيانات القدرة على إعادة تشكيل الأعمال والتمويل من خلال السماح بتنفيذ اتفاقيات أعمال فورية مثل التحويلات المصرفية وتداول الأوراق المالية.

ومن ضمن الجهات التي تختبر قاعدة البيانات هذه هي بنك “جي بي مورغان تشيس”، وشركة “مايكروسوفت”، و”بريتش بتروليوم – بي بي”، ومؤسسة “إي إن جي” المالية العالمية.

وتبلغ القيمة الحالية للإيثر 23 مليار دولار، ما يعني وجود العشرات من المحفظات الإلكترونية المحتوية على مبالغ من 9 خانات، ووفقاً لتحليل وكالة بلومبيرغ، فإن الكثير منهم يحملها أفراد، كما أن الفرد الواحد يستطيع إمتلاك بضع محفظات مالية.

ملياردير رقمي

المرشحون المحتمل امتلاكهم المليارات الرقمية عبر “إيثيريوم” هم مدير صندوق التحوط مايكل نوفوغراتز، وجوزيف لوبين مؤسس كونسنزيس وهو يعد أساساً لأستوديو إنتاج يعمل على “إثيريوم”، ومؤسس “إثيريوم بوتيرين”.

نوفوغراتز، المدير التنفيذي السابق في مجموعة “فورترس” للاستثمار ومجموعة “جولدمان ساكس” أمامه طريق طويل ليقطعه، لكنه كان معززاً ثابتاً، وقال في الشهر الماضي، إنه “يملك 10% من صافي أمواله مستثمرة في الأموال الرقمية وهي حصة تبلغ قيمتها 90 مليون دولار على الأقل”، وذلك بالنظر إلى صافي القيمة المحسوبة له البالغ قدرها 925 مليون دولار، وفقاً لمؤشر “بلومبيرغ” لأصحاب المليارات.

وقال نوفوغراتز في الـ 27 من حزيران/ يونيو الماضي خلال مؤتمر “فاينتك” في نيويورك، إن  “العملات الرقمية يمكن أن تصبح صناعة بقيمة 5 تريليونات دولار، ولكنها تحتاج إلى تطوير مبادئ تجارية سليمة لإرضاء المنظمين وإضفاء الشرعية عليها”.

من جهتهم، قال عدة مستثمرين، إن “لوبين، الرئيس التنفيذي السابق لشركة إيثيريوم سويسرا الذي أنشأ البرنامج، يمكن أن يملك مئات الملايين من الدولارات من الإثير”، ولم يرد ريادي الأعمال الكندي على طلبات التعليق على مقتنياته.

وقال لوبين لبلومبيرغ في الـ 21 من حزيران/ يونيو 2017، إن “الرؤية بعيدة المدى تحرك عناصر المعاملات الأساسية في مجتمعنا من الأنظمة التناظرية المليئة بالاحتكاك إلى أنظمة رقمية أصيلة خالية من الاحتكاك”.

ووفقًا لحسابات من “بلومبيرغ” ومنشور لبوتيرين عبر “ريديت”، وتم نشره أواخر الشهر الماضي، فإن حيازاته من “الإيثر” تساوي حوالي 117 مليون دولار اليوم، وتماماً مثل بيتكوين، يكافح “الإيثر” من أجل التغلب على سمعة طغت عليها الهجمات الإلكترونية والاختناقات المفروضة على التكنولوجيا حيث أدى تحطم مفاجئ الشهر الماضي إلى انخفاض سعر العملة الرقمية بقيمة 10 سنت فقط قبل عودته لقيمته الأصلية البالغة حوالي 300 دولار.

بدوره، قال رئيس شركة أبردين لإدارة الأصول الاستشارية العالمية في مجال رأس المال في ستامفورد بولاية كونيتيكت، بيتر دينيوس: “سيتم تعلم الكثير من الدروس، وستفقد الكثير من الأموال قبل التمكن من جمع الكثير منه”.

حنين الوعري -إرم نيوز

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

سقوط راقصة من ارتفاع شاهق في مركز تجاري – فيديو

أظهرت لقطات صادمة، تداولها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم السبت، حادثة سقوط مؤلم لراقصة من ارتفاع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *