بعد نقابات المحامين وأطباء الاسنان ثم المهندسين “تزاحم” برلماني أردني على المشاركة في “زيارة” سوريا - صوت العرب اونلاين
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / بعد نقابات المحامين وأطباء الاسنان ثم المهندسين “تزاحم” برلماني أردني على المشاركة في “زيارة” سوريا

بعد نقابات المحامين وأطباء الاسنان ثم المهندسين “تزاحم” برلماني أردني على المشاركة في “زيارة” سوريا

صوت العرب – عمان – علقت  في اروقة مجلس النواب الأردني الأوراق المعنية بتشكيل أوف وفد برلماني اردني سيتشكل لزيارة دمشق ومقابلة الرئيس بشار الأسد والمسئولين السوريين في خطوة حظيت بالتأكيد بموافقة سياسية وأمنية مرجعية  أردنية على أمل الانتقال بمستوى جديد من العلاقة.

الوفد كان قد طلب منه تأجيل زيارته قبل نحو ستة أسابيع.

لكن حسب النائب الذي يتبنى المبادرة والمقرب من السلطات السورية طارق خوري تم تحديد موعد وبدأت التحضيرات.

اوساط برلمانية  تحدثت عن تزاحم بين النواب و مصادر خاصة أشارت بأن عدد أعضاء  البرلمان الراغبون في زيارة سورية وصل إلى 40 نائبا وعضوا يريدون المشاركة في هذه الجولة التي تعتبر تتويجا لإعادة فتح المعبر الرئيسي بين عمان ودمشق.

الزيارة سياسية بإمتياز وقد تضم 25 عضوا على الاقل بعدما عبر عشرات النواب الاردنيين عن رغبتهم في الانضمام.

ويفترض أن تنجز الزيارة المأمولة صباح بعد غد الاثنين.

قبل ذلك كان العشرات من النقابات المهنية الاردنية قد  نفذوا زيارات مماثلة حيث شكلت نقابة المحامين وفدا أعقبتها نقابة اطباء الاسنان ولاحقا نقابة المهندسين في  نشاط مفاجئ على اتصالات الحكومة السورية مع المؤسسات المدنية في الجبهة الاردنية المجاورة.

وكان عشرات الالاف من الأردنيين قد زاروا سورية بصفة جماعية بعد إعادة إفتتاح المعبر الحدودي.

وتتحدث تقارير رسمية عن عودة ما لا يزيد عن700 سوري منذ افتتحت المعابر رسميا  إلى بلادهم مقابل أكثر من 60 الف سوري عبروا وقاموا بزيارات اغلبها لأغراض التسوق مع عطلة نهاية الأسبوع .

ويعكس إرسال واستقبال الوفد البرلماني تحديدا رغبة مشتركة عند الطرفين في تجاوز خلافات الماضي والانتقال خطوات نحو التقارب  والعودة لاستئناف الاتصالات .

شاهد أيضاً

“تكايا الخير”.. ملاذ فقراء فلسطين ووجهتم الدائمة في شهر رمضان

رام الله – صوت العرب – وكالات – في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب