بعد فضيحة أكبر خرق معلوماتي... كيف تحمي خصوصيتك على "فيسبوك" - صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / بعد فضيحة أكبر خرق معلوماتي… كيف تحمي خصوصيتك على “فيسبوك”

بعد فضيحة أكبر خرق معلوماتي… كيف تحمي خصوصيتك على “فيسبوك”

بعد تعرض موقع “فيسبوك” لأكبر عملية خرق في التاريخ مؤخرا، باطلاع شركة “كامبريدج أنالاتيكا” على معلومات 50 مليون من مستخدميه، فقد موقع التواصل الاجتماعي الشهير مصداقيته بين عدد كبير من مشتركيه، ما دعاهم لإطلاق هاشتاق #DeleteFacebook، المنادي لمقاطعته وحذف حساباتهم من عليه.

 وبخلاف حذفك لحسابك من على “فيسبوك” كحل قاطع وجذري، فإن هناك بعض الاحتياطات التي من الممكن أن تتخذها، لكي تساعدك على حماية خصوصيتك أثناء استخدامك له، مع إمدادك له للحد الأدنى من معلوماتك الشخصية:

الخطوة الأولى: أغلق خدمة تحديد الموقع

تعتبر البيانات المتعلقة بتحديد موقعك من بين البيانات الأكثر حساسية التي من الممكن أن تمنحها إلى تطبيق أو خدمة تابعة لجهة خارجية؛ فمن خلال بيانات الموقع، ستعرف الشركات إلى أين أنت ذاهب من حيث أتيت، كما أنها تحصل على إحصاءات من رحلاتك اليومية، مثل مكان إقامتك وعملك، والمطاعم التي ترتادها.

وبالنسبة إلى “فيسبوك”، فإن هذه البيانات لا تقدّر بثمن بالنسبة إلى المعلنين.

ومن أجل تقييد وصول “فيسبوك” إلى موقعك عبر أجهزة “آي أو إس”، فما عليك سوى الذهاب إلى “الإعدادات” “Settings”، ثم إلى “الخصوصية” “Privacy” ضمن علامة التبويت “عامة” “General”، ثم انقر على خدمات الموقع “Location Service”، ومن هناك يمكنك تعطيل هذه الميزة تماما.

كما أنه يمكنك أن تعطل هذه الميزة ببحثك على تطبيق “فيسبوك” بشكل مباشر في “الإعدادات”، ثم اختر ألا يستعين بموقعك طوال الوقت، باختيار “Never”.

أما بالنسبة للهواتف عالتي تعمل بنظام تشغيل “أندرويد”، فانتقل إلى “إعدادات الحساب”، وانقر على “الموقع”، ومن هناك ، يمكنك وقف “فيسبوك” من الوصول إلى موقعك أو العكس.

الخطوة الثانية: افصل نفسك عن التطبيفات الخارجية

هناك العديد من التطبيقات الخارجية التي سجلت نفسك عليها بواسطة حسابك على “فيسبوك”، ولكن البعض منها قد يكون خطير على خصوصيتك وقد يستخدم معلوماتك الشخصية لأغراض أخرى.

ولكي تفصل نفسك عن كل هذه التطبيقات الخارجية، اذهب أولا إلى “Apps” في قائمة إعدادات حسابك على “فيسبوك” من نسخة الحاسب الآلي، وبعد أن يظهر أمامك قائمة التطبيقات الكاملة أمامك، اذهب بالأسفل في نفس الصفحة إلى “Apps, Websites and Plugins”، واختر “تعديل” أو “Edit”، ثم اختر “Disable Platform”.

وإذا كان هناك بعض من هذه التطبيقات التي توفر خدمة ضرورية، ففي هذه الحالة اذهب لكل تطبيق في القائمة وحدد من منهم الذي ترغب في أن يستخدم بياناتك.

الخطوة الثالثة: الحد من إعدادات المشاركة

ربما يكون هذا هو أكثر خيارات توفير الخصوصية والأمان على “فيسبوك” ، وذلك بأن تحدد في إعدادات الخصوصية على الموقع عبر نسخة الحايب الالي، من الذي يرغب في مشاهدة منشوراتك المستقبلية، سواء كان عامة الناس أو الأصدقاء فقط أو حتى نفسك فقط.

ومن المفضل أن تختر “لأصدقائك فقط”، كما أن “فيسبوك” استحدث أخيرا ميزة “Limit Past Posts” في نفس صفحة “إعدادات الخصوصية”، والتي ستضمن بها أن كل منشوراتك السابقة ستكون مقتصرة على الأصدقاء فقط.

كذلك في نفس صفحة “الإعدادات” اضغط على “Timeline and Tagging” لتحديد من الذي يستطيع النشر عبر حسابك أو ذكرك في صور أخرى، وينصح في هذه الحالة بأن تسمح لأصدقائك فقط أن لنفسك فقط.

الخطوة الرابعة: إزالة المعلومات الشخصية وحجب المعلنين 

وتتمثل الخطوة الأخيرة في تعديل قسم “نبذة عني” للحد من إجمالي المعلومات التي تشاركها مع “فيسبوك” في كل الأوقات.

وللوصول إليها، انقر فوق رمز “علامة الاستفهام” المتواجد في الزاوية العلوية اليمنى من الصفحة، وانقر فوق “فحص الخصوصية” “Privacy Checkup”.

بعدها تخطي الخطوة الأولى حتى تصل للثانية، وهناك سيتوفر لديك الخيار للذهاب إلى صفحتك “About Your Page”، ومن هناك يمكنك تعديل أو حذف كل أنواع المعلومات التي شاركتها على “فيسبوك”، من سجل عملك، وتاريخ تعليمك، إلى المكان الذي عشت فيه، وطريقة الاتصال بك، بالإضافة إلى المعلومات الأساسية، مثل عناوين البريد الإلكتروني وأرقام الهواتف.

وبإمكانك أن تجعل هذه المعلومات مرئية لك فقط، ولكن إذا كنت تريد حقا حماية خصوصيتك على “فيسبوك” فلابد أن تحذفها للأبد، وأن تجرّد ملفك الشخصي من كل شيء، باستثناء اسمك، وتاريخ الميلاد، والجنس، وتلك أيضا يمكنك تحديد من الذي ترغب في الاطلاع عليها.

أخيرا وليس آخرا، توجه إلى صفحة تفضيلات الإعلانات، لمنع المعلنين من إرسال إعلانات لك وفقا لمعلوماتك الشخصية.

وعلّقت شركة “فيسبوك” حساب شركة “كامبريدج أناليتكا” الأمريكية لتحليل المعلومات، وهي الشركة التي عملت لصالح حملة الرئيس دونالد ترامب الانتخابية في 2016.

وجمعت الشركة معلومات شخصية عن ملايين المواطنين الأمريكيين من خلال حساباتهم على موقع فيسبوك، حسب صحيفة نيويورك تايمز.

كما علّقت “فيسبوك” حساب منظمة “ستراتيجيك كوميونيكيشن لابوراتوريز” التي تتبع لها الشركة أيضا، وحساب “ألكسندر كوغان” عالم النفس من جامعة كامبريدج، وكريستوفر وايلي الذي يدير مؤسسة تدعى “يونويا تكنولوجيز”.

وحصلت شركة “كامبريدج أناليتكا” على تمويل حوالي 15 مليون دولار من صندوق استثماري للملياردير روبرت ميركر.

وكان رئيس الشركة في ذلك الوقت ستيف بانون الذي عمل مستشارا لترامب، حتى أقاله الرئيس الأمريكي العام الماضي.

وأطلعت الشركة على معلومات عن 50 مليون مستخدم للفيسبوك، في أكبر خرق تاريخيا لمواقع التواصل الاجتماعي في العالم.

وقال نائب رئيس فيسبوك بول غريوال إن “بان كوغان كذب علينا وانتهك سياسات منصتنا عبر تمرير معلومات من تطبيق متصل بفيسبوك لكامبريدج اناليتكا”.

وكان كوغان قد أنشا تطبيقا جمع من خلاله معلومات مستخدمي فيسبوك، وذلك بعد أن قام 270 ألف شخص بتحميل التطبيق واستخدامه.

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

ما لا تعرفه عن “الجنس الواعي”.. كلمة السرّ للوصول إلى علاقةٍ تمتع الطرفين

صوت العرب – قد تطرأ أسئلة عجيبة على بال المرء خلال ممارسته للعلاقة الحميمة؛ مثل: …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
التخطي إلى شريط الأدوات