بريطانيا تقرّر العودة إلى تدريب معارضين سوريين في الأردن – صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / بريطانيا تقرّر العودة إلى تدريب معارضين سوريين في الأردن

بريطانيا تقرّر العودة إلى تدريب معارضين سوريين في الأردن

صوت العرب – وكالات

غيرت الحكومة البريطانية موقفها في شكل فجائي من سورية وقررت العودة مجدداً إلى تدريب عناصر من قوى المعارضة السورية على السلاح لإسقاط نظام الحكم في سورية، بعد الفضيحة التي أثارت ضجة على الساحة الدولية اثر الكشف عن فشل برنامج التدريب العسكري البريطاني الأول لقوى المعارضة السورية الذي شمل تدريب 5 الاف مقاتل في معسكرات أقيمت خصيصاً في الأردن، إذ إن غالبية المتطوعين الذين جرى تدريبهم انضموا إلى تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش).

وأعلن وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون، أنه «أمَرَ بإيفاد وحدة عسكرية بريطانية مؤلفة من 20 ضابطاً إلى الأردن للمباشرة في تدريب المتطوعين للقتال في سورية». وقال إن «البريطانيين سيهتمون هذه المرة بالتأكد من هوية المتطوعين لضمان عدم التحاقهم مستقبلاً بداعش وإقدامهم على تنفيذ عمليات ضد القوى الغربية، وسيجري التدقيق في خلفيات المتطوعين قبل الموافقة على تدريبهم».

ويشكل هذا الإعلان تصعيداً جديداً من جانب بريطانيا تجاه سورية، إذ منذ توقفت بريطانيا عن المشاركة في تدريب المتطوعين للقتال في سورية اقتصرت مشاركتها في الحملة لإسقاط نظام الحكم في سورية على الجانب اللفظي فقط، الأمر الذي أغضب الرئيس باراك أوباما فانتقد الحكومة البريطانية علناً واتهمها بأنها تريد من أميركا أن تحارب عنها، وتوقف الحديث في بريطانيا عن المشاركة عسكرياً في الأزمة السورية بعدما فشل رئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كاميرون العام 2013 في تمرير مشروع قرار توجيه ضربة عسكرية إلى سورية في البرلمان، عاد كاميرون وقرر الصيف الماضي أن يقوم سلاح الجو البريطاني بتوجيه ضربات لمواقع «داعش» في العراق وسورية.

وقال فالون: «نحن الآن نُصعِّد دعمنا لقوى المعارضة المعتدلة في سورية لإلحاق الهزيمة بداعش».

وكان قائد الأركان العامة السابق للجيش البريطاني الجنرال السير ديفيد ريتشاردز، كشف في تصريح أدلى به أخيراً إلى هيئة الإذاعة والتلفزيون البريطانية (بي بي سي) أن بريطانيا والولايات المتحدة وضعتا مخططاً في بداية الأزمة السورية لتدريب المتطوعين ودفعهم للقتال في سورية لإسقاط الحكم في دمشق، وكشف أن معسكرات تدريب أقيمت في الأردن وتركيا لهذا الغرض.

ونقلت صحيفة «دايلي تلغراف»، أمس، عن مصدر عسكري بريطاني أن «الحكومة البريطانية أجرت محاولات تدريب المتطوعين للقتال في سورية، وأوفدت العام الماضي 100 ضابط إلى معسكرات التدريب في تركيا والأردن للمشاركة في برنامج مشترك مع الولايات المتحدة، لكن البرنامج فشل أيضاً لعدم العثور على متطوعين سوريين، ولم يجر تدريب سوى 100 متطوع، وأن 50 عنصراً منهم انضموا إلى تنظيم إرهابي تابع لـ (القاعدة)، فيما التحق 30 آخرون بتنظيم إرهابي آخر هو جبهة النصرة».

وأوضح بيان صدر عن وزارة الدفاع البريطانية، أمس، أن «الضباط البريطانيين سيدربون عناصر من المعارضة السورية على القتال براً وجهاً لوجه وعلى تقديم الإسعافات الأولية وتحاشي المتفجرات التي يزرعها مقاتلو التنظيمات الإرهابية».

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

وزير خارجية قطر: ما حدث مع الدوحة يتكرر مع لبنان

اعتبر وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أن ما حدث لبلاده يتكرر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *