الندوة النقدية الاولى في مهرجان الفيلم الاردني الدولي الاول – صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / الندوة النقدية الاولى في مهرجان الفيلم الاردني الدولي الاول

الندوة النقدية الاولى في مهرجان الفيلم الاردني الدولي الاول

صوت العرب – عقد على هامش مهرجان الاردن الدولي للافلام بدورته الاولى الندوة التقيمية الأولى مباشرة بعد العروض التي شاهدها الجمهور بقاعة المسرح الرئيسي بالمركز الثقافي الملكي.
الندوة التي أدارتها المخرجة ساندرا قعوار واستعرض فيها الكاتب و الناقد السينمائي رسمي محاسنة عدة نقاط هامة عن كافةالعروض المشاركة باليوم الأول.
وبحضور بعض مخرجين الأفلام تحدث محاسنة حول أهمية الموضوعات التي قدمتها الأفلام المتنوعة بأفكارها وطرق إخراجها والتي أظهرت مستويات مختلفة للشباب المشارك ضمن الموسم.وكذلك اهمية اقامة مثل هذا المهرجان، وتطويرة واستمراريته، واضافة ملحقات اخرى، خاصة فيما يتعلق بالورش، واستضافة مخرجين وفنانين عرب وعالميين، حتى يكون المهرجان حاضنة لتلاقي الثقافات، والاحتكاك بالتجارب السينمائية الاخرى.
البداية كانت مع فيلم “أعمى الكاتدرائية” والمشارك من دولة لبنان للمخرجة نادية الاسمر،والذي يعود الى اجواء الحرب الاهلية اللبنانية، من خلال علاقة صداقة خالصة بين فتاة مسلمة وشاب مسيحي اعمى، تحاول ان تحميه من قنابل القصف، وبسبب اجواء الحرب لاتتمكن من العودة الى البيت، وعندما يهدأ القصف، تعود للبيت برفقة الصديق، لكن يظهر حاجز يسيطر عليه ملثمون، فيقتلون الشاب الاعمى بلا سبب، مشوهين بذلك تلك العلاقة الانسانية الجميلة التي تنتمي لمفهوم المواطنة بين الاثنين.والفيلم مشغول سينمائيا بشكل جيد،

أما فيلم اللعبة ، للمخرج حماد الزعبي، الذي شارك بالحوار،فأكد محاسنة ان الزعبي اجتهد بتوظيف عناصر اللغة السينمائية لصالح مضمون الفيلم، وهو بذلك يقترب اكثر فاكثر من عالم السينما، متخلصا من هيمنة التلفزيون التي تؤثر على غالبية مخرجينا، والفيلم يطرح هذا التشوه الذي حل بحياتنا، لدرجة ان واقعنا اصبح يشبه الهذيان، وذوبان الخط الفاصل بين العقل والجنون. وقد اثار الفيلم نقاشا طويلا،مع المخرج، سواء من حيث طروحات الفيلم، او من حيث جمالياته الفنية.
وفي تعقيب الزميل ” محاسنة” على فيلم ” جنى” للمخرج احمد طراد قال، ان هناك لمحات فنيه جميله في الفيلم، الى جانب اداء البطل الرئيسي الفنان ” نبيل كوني”، مثل لحظة سقوط لعبة سيارة الاطفال، ثم القطع مباشرة على مشهد حادث تدهور سيارة العائلة، لكن تبقى في الفيلم اشكالية الارتباك في تقديم فكرة الفيلم.
كما عقّب على الفيلم الامريكي المشارك في المسابقة “ rearview” للمخرج “ jon mann” الذي يدور حول تنازع الخير والشر داخل النفس البشرية، وذلك الصراع الذي يعذب الضمير، من خلال حادث سير غير متعمد، لكن السائق يختفي، ويخفي اثار الجريمة، ليعود لاحقا الى نفس المكان وينتحر.
الفيلم الاخير الذي عقّب علية الزميل ” رسمي محاسنة” كان فيلم” مش على طريقي” من اخراج” محمد خابور” وهو يعتتمد فكرة طريفة عن مسابقة للسفر الى قرية الاحلام، لكن كل من حول الشاب الباحث عن حلمه يقومون باعاقة الرحلة، ويعمقون لديه الاحساس بالفشل والخذلان.
كنا نتامل ان يكون المخرجون وطاقم الافلام حاضرون ليدافعوا ويوضحوا ويدخلوا مع الجمهور في حوارات من شانها اثراء النقاش، لكن لم يحضر الا المخرج “حماد الزعبي” الذي قدم اضافات مهمة اثناء تبادل الحوار والاراء مع الجمهور.

 

ميديا نيوز

6028 6136 6228 6325 6426-1 4233e04b59

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

سقطت “عاصمة الخلافة”.. تنظيم “داعش” يخسر أراضيه لكن تهديده مستمر لهذا السبب

توَّجت مدينة الرقة هزائمَ تنظيم الدولة الإسلامية المتتالية في سوريا والعراق، لتنحصر “أرض الخلافة” في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *