المسرحية المغربية" الحكرة"...في مصر..في اولى عروضها الدولية. - صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / المسرحية المغربية” الحكرة”…في مصر..في اولى عروضها الدولية.

المسرحية المغربية” الحكرة”…في مصر..في اولى عروضها الدولية.

  • الفنانة”ماجدة زبيطة”..تجسد دور المرأة المحكومة بالظلم والقهر بفعل الواقع السياسي.
  • “الحكرة”…خطاب تنويري يزيح اللثام عن تابوهات الواقع المزيف.
  • موسيقى “ناس الغيوان”… واستحضار سنوات الجمر والرصاص

 

صوت العرب: المغرب

في إطار الجولات المسرحية المدعمة من طرف الوزارة المنتدبة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة في الخارج، وشؤون الهجرة في إطار الاستراتيجية الثقافية، تقدم فرقة المشهد المسرحي في القنيطرة، عرضها المسرحي الأول في مصر بمسرحية” الحكرة” من تأليف الكاتبة والصحفية” بديعة الراضي”، واخراج” محمد الزيات”، في مسرح الهناجر في القاهرة، يوم 22 من الشهر الجاري، وذلك بعد سلسلة من العروض الناجحة في المغرب.

أدت الممثلة ماجدة زبيطة  دورا محوريا في مسرحية “الحكرة” من تاليف الكاتبة والصحافية بديعة الراضي، والتي تتناول قيم العدالة والحرية والكرامة الإنسانية في قالب يمزج بين الجانب الحقوقي والفني والفكري.

الفنانة”ماجدة زبيطة “، جسدت الدور  المحوري في”الحكرة” باعتبارها فنانة مقتدرة تشتغل بحرفية عالية في الأداء والتشخيص، فضلًا عن كونها عضوًا في فرقة المشهد المسرحي، كما أن دورها في المسرحية يتمحور حول اصطدام الخير والشر، من خلال امرأة تعاني من الظلم والتسلط الرجولي والاضطهاد والعنف ومشاكل اجتماعية

تحاول البطلة الوحيدة لمسرحية “الحكرة” أن تستعيد من خلال تردادها المغامر لفكرة الوطن والشعب وماخور الاستعداء روح الولاء للعقل البديل، حيث يصحو منطق رؤية الحياة كما هي دون ملونات سياسوية. يندمج الوطن في إنسانه، والإنسان في وطنه، وتماثل فكرة الاندماج تلك الصورة الفارقة التي تحتضنها الممثلة وهي تعاقر حجب الستائر وتنشد من خلال علائقها المتقاطعة والمرسومة بظلال الغائبين المغيبين، الذين غادروا الحياة قسرا.. بمثابة اغتيال للعقل العربي ومحنته المستمرة.

ربما كانت تعابير الممثلة ماجدة زبيطة التي تجسد الرهق والتأسي بما ورائيات القول، والتنكيل أحيانا بالأشياء السرابية كناية عن شرب سجائر هي ممحاة للعودة عبر الشجو والقراءة بالأشعار وتفريغ الآلام وتثبيطها من الوقوع في الخراب ..

شيئا فشيئا يتصاعد الكرسي على طرفي جسد منهك ومنقوع بشراشف الهجر والتداوي بمآسي انهيار قيم وأخلاق السياسيين، دعاة الإصلاح وبائعي الأهواء وسماسرة الدين . تستمر أيقونة النص المسرحي في استدعاء الجمهور لتوثيق صلة الضمير الغائب بالحاضر مما تبقى من جدليات:

  • * تقريب فكرة التغيير عبر قوالب مسرحية تثور فيها حواس الاسترجاع إلى أحداث وأزمنة وأمكنة ساهمت في إثارة تيمات سياسية وفكرية ..

*وتبادل أدوار الايقاع الواحد في الركح بميزات تتأول فيها ميازيب استنطاق العقل الجمعي واسترداد تفوقه وقوة حضوره الرمزي..
حول اختيار الممثلة ماجدة زبيطة لتجسيد الدور المحوري في”الحكرة”، يقول الزيات، مخرج العرض: “هي فنانة مقتدرة تشتغل بحرفية عالية في الأداء والتشخيص، فضلًا عن كونها عضوًا في فرقة المشهد المسرحي، دورها يتمحور حول اصطدام الخير والشر، من خلال امرأة تعاني من الظلم والتسلط الرجولي والاضطهاد والعنف ومشاكل اجتماعية، وهو ما يتضح جليًا من طريق التحوّل الحاصل في انتقالها من شخصية إلى أخرى، في قالب فني رفيع، يعتمد على الصورة والإضاءة والكلمات المغناة، بالاعتماد على الألحان الغيوانية (فرقة ناس الغيوان المغربية).

مسرحية تتحدث عن القهر في ظل شعارات الديموقراطية والكرامة والعدل الذي تتشدق به المؤسسات والوزارات، كما تحاول كاتبة النص المسرحي “بديعة الراضي” أن تُبلغ رسالة وهي الأهم عن الوقوف والصمود في وجه هذا القهر والتخلص منه

ليست “الحكرة” نصا مسرحيا إسقاطيا، ولا تنويعا إبداعيا في سياق تراكمات نظيرة، وليس أيضا فكرا التباسيا لحركية ناشزة . إنه بكل وعي ومسؤولية خطاب تحرري، تغتمره امرأة بأداء وصيف، يرمم يوميات استنزاف معقدة، فيها السياسي والاجتماعي ومقاربة النوع وثقافة المساواة وحقوق ضائعة ومتاهات ومقاربات في الراهن والمستقبل…

يميط نص “الحكرة” اللثام عن تابوهات تزييف الحقائق، عن الضحك على الشعب، عن فرضيات في السياسة وأسرارها، عن زمنية تتحرك تحت حالات إرباك وتشويه..

ويترك النص الثائر جملة من الانتقالات المبيتة كأدوات لتفكيك ما لا يفكك، في البحث عن أشكال جديدة لاندماج النص المسرحي مع واقعية تستوعبها مستويات تلقي الجمهور، انكسارا واعتذارا .. وأحيانا أخرى توثيقا للحظة انكشاف ظاهرة “الحكرة” التي بدأت تخفت في مخيلة الممارسين حقول الإبداع المسرحي والسينمائي بعد انغلاق هوة العلاقة بين الفن والمواطن.

تم عرض المسرحية بالعديد من المدن المغربية ، وبعد عرضها في مصر، ستعرض في كل من الإمارات العربية المتحدة – الشارقة،وألمانيا وإيطاليا وبلجيكا، في إطار العروض المبرمجة من طرف الوزارة المنتدبة المكلفة المغاربة المقيمين في الخارج وشؤون الهجرة.

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

قوات إسرائيلية تقتحم وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية وتفتشها بالكامل – صور

صوت العرب – رام الله – اقتحمت قوات إسرائيلية مقر وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
التخطي إلى شريط الأدوات