المحققة الأممية: مسؤولون سعوديون خططوا لقتل خاشقجي - صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / المحققة الأممية: مسؤولون سعوديون خططوا لقتل خاشقجي

المحققة الأممية: مسؤولون سعوديون خططوا لقتل خاشقجي

صوت العرب – اسطنبول – خلص تحقيق دولي بقيادة الأمم المتحدة إلى أن قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول التركية، يقف خلفه مسؤولون في المملكة.

وأكدت محققة الأمم المتحدة، أنييس كالامار، في تصريحات للصحفيين في إسطنبول، اليوم الخميس، أن فريقها اطلع على بعض “المواد الصوتية المروعة” بشأن قتل خاشقجي، والتي حصلت عليها من المخابرات التركية.

وقالت : “طلبت السماح لفريق التحقيق بزيارة رسمية للسعودية، ولدينا بواعث قلق شديد حول نزاهة إجراءات محاكمة 11 هناك بشأن مقتل خاشقجي”، كاشفة أن السلطات السعودية لم ترد على طلبها في دخول قنصليتها في إسطنبول لإكمال التحقيق.

واتهمت كالامار الحكومة السعودية بتقويض جهود تركيا بشدة للتحقيق في مقتل الصحفي خاشقجي، مشيرة إلى عدم منح المحققين الأتراك الوقت الكافي لإجراء فحص وبحث مهني وفعال لمسرح الجريمة وفقاً للمعايير الدولية للتحقيق.

ودعت محققة الأمم المتحدة أي شخص لديه معلومات أخرى حول مقتل خاشقجي، إلى تقديمها، قبل أن ترفع تقريرها في يونيو، الذي سيقدم توصيات بشأن المحاسبة.

وأجرت أنييس كالامار، مقررة الأمم المتحدة المعنية بالقتل خارج نطاق القضاء والإعدام التعسفي، محادثات في أنقرة وإسطنبول مع وزراء ومسؤولين في المخابرات ورئيس مكتب الادعاء في إسطنبول.

وأوضحت مسؤولة التحقيق أنها عقدت اجتماعات جيدة في تركيا، ولكنها لا تزال تشعر ببعض خيبة الأمل من عدم قدرتها على الحصول على كل المعلومات التي طلبتها فيما يتعلق بالتحقيق.

واستطردت بالقول: “لكن ما زلنا نأمل في أن تتمكن السلطات من الوفاء بالتزاماتها وتسليمنا بعض المعلومات المتعلقة بتحقيق الشرطة، ونأمل في إجراء تحقيق شامل وناجح”.

ووصلت كالامار، يوم الثلاثاء الماضي، إلى المنطقة التي تقع فيها القنصلية السعودية في إسطنبول، لكنها لم تدخل؛ لعدم حصولها على موافقة من السلطات السعودية لدخول القنصلية.

وقالت إنها في انتظار الرد على طلب للدخول قدمته للحكومة السعودية، وسيتم نشر التقرير المتعلق بالتحقيق بحلول أواخر مايو القادم، “رغم أن من الممكن أن يتغير هذا الموعد”.

وأعربت المقررة الأممية عن شكرها لحكومة أنقرة على الدعم الذي قدمته لها أثناء زيارتها إلى تركيا للتحقيق في قضية خاشقجي.

وقُتل خاشقجي، الذي كان يكتب مقالات رأي في صحيفة “واشنطن بوست” ينتقد فيها السعودية، في 2 أكتوبر الماضي، على أيدي عناصر أمن سعوديين مقربين من ولي العهد محمد بن سلمان، في قنصلية بلاده.

وتصدّرت القضية الرأي العام الدولي منذ ذلك الحين، وتسببت بتوتّر علاقات كثير من الدول مع المملكة، وسط اتهام أطراف مختلفة لبن سلمان بالتورط شخصياً فيها.

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

مقطع صوتي لمضيفة بـ”الخطوط الجوية السعودية” تستغيث أثناء تفجيرات سريلانكا

 سيرلانكا – صوت العرب – كشفت صحيفة “سبق” السعودية، عن مقطع صوتي قالت إنها حصلت …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
التخطي إلى شريط الأدوات