القوات العراقية تحرّر الرطبة و«داعش» يهدّد باقتحام بغداد – تقرير – صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / القوات العراقية تحرّر الرطبة و«داعش» يهدّد باقتحام بغداد – تقرير

القوات العراقية تحرّر الرطبة و«داعش» يهدّد باقتحام بغداد – تقرير

صوت العرب – الرطبة – وكالات

58 عملية تفجير بمركبات مفخخة منذ بداية معركة التحرير

في وقت دخلت فيه معركة تحرير مدينة الموصل أسبوعها الثاني، مع تحقيق القوات المشتركة عدداً من الإنجازات تمثل باستعادتها مع قوات البيشمركة نحو 80 قرية وبلدة كانت تحت سيطرة تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش)، كشف مصدر في محافظة نينوى أن «داعش» قام بتفخيخ الجسور والطرقات الرئيسية في الساحل الأيسر من الموصل.

في غضون ذلك (وكالات)، استعادت القوات الحكومية العراقية، أمس، السيطرة على الرطبة في محافظة الانبار بالكامل، بعد هجوم من «داعش» يندرج في اطار محاولات التنظيم المتطرف التخفيف من حدة الهجوم عليها في الموصل.

وقال قائد عمليات الانبار اللواء الركن ابراهيم المحلاوي ان «قواتنا طهرت مدينة الرطبة بالكامل الثلاثاء (أمس) من داعش، ورفعت العلم العراقي فوق مبنى قائممقامية الرطبة».

وأكد قائمقام الرطبة عماد الدليمي «استعادة القوات الامنية سيطرتها الكاملة على قضاء الرطبة».

في المقابل، أصدر «داعش» بياناً رسمياً أعلن فيه تنفيذ مقاتليه 58 عملية تفجيرية باستخدام المركبات المفخخة على مدار أسبوع منذ بداية الهجوم عليه في الموصل، ما يعني أن التنظيم يقوم كل يوم بـ 8 عمليات تفجيرية.

البيان، الذي بثته وكالة التنظيم الرسمية «أعماق»، أشار فيه إلى «مفاجآت عسكرية ستجعل العالم يفقد أعصابه»، لافتاً إلى أن «هجوم الموصل قابله هجوم كركوك، وبعد التشتيت ظنت قوات الحشد الشعبي والبيشمركة والأميركية أن الوضع تحت السيطرة، فجاءهم خبر اقتحام الرطبة، ومن يدري لعل بغداد تشهد ذلك».

وقدّر عدد الهجمات التي شنتها القوات العراقية وقوات البيشمركة بـ 120 هجوماً، من دون أن يفصح عن عدد قتلاه خلال هذا الأسبوع من القتال.

ووصف «داعش» إستراتيجيته في الحرب بأنها «حرب استنزاف في منطقة ومباغتة في منطقة أخرى، وكلمة السر فيها هي سرعة نقل المعارك».

وكشف مصدر في محافظة نينوى في تصريح لـ «السومرية نيوز» أن «داعش فخّخ الجسور والطرقات الرئيسية في الساحل الأيسر من الموصل، وسحب غالبية مسلحيه إلى الساحل الأيمن في المدينة، الذي يتحصن فيه لمعركته النهائية».

بدوره، أعلن الناطق باسم «عصائب أهل الحق» الشيخ جواد الطليباوي، أمس، ان «قوات الحشد الشعبي كلفت استعادة السيطرة على بلدة تلعفر ومنع عناصر (داعش) من الفرار من الموصل غربا باتجاه سورية».وقال إن «قيادة الحشد الشعبي كلفتنا رسميا تولي مهمة تحرير قضاء تلعفر».

وفي واشنطن، أكد قائد البحرية في وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) جيف ديفيز، ان قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة استعادت مساحة 800 كيلومتر مربع من المساحات التي كانت في قبضة «داعش» في الموصل.

من ناحيته، دعا رئيس «المجلس الأعلى الإسلامي في العراق» عمار الحكيم، أمس، الحكومة التركية الى سحب قواتها من الموصل.

وقال خلال لقائه مبعوث الرئيس الاميركي للتحالف الدولي بيرت ماغورك إن «معركة الموصل معركة وطنية امتزجت بها كل الدماء العراقية من مختلف المكونات، وهي معركتهم وحدهم مع من اغتصب أرضهم. ونطالب القوات التركية بالانسحاب من العراق لان وجود القوات التركية خلاف رغبة وموافقة الحكومة العراقية الشرعية خرق للسيادة العراقية لا يسقط بالتقادم».

هولاند لاستباق تبعات سقوط الموصل

باريس – أ ف ب – دعا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند،لدى افتتاح اجتماع لوزراء دفاع الدول الرئيسية في التحالف الذي تقوده واشنطن ضد «داعش»، الى «استباق تبعات سقوط الموصل»، محذرا بصورة خاصة من «عودة المقاتلين الاجانب» الى بلادهم او انكفائهم الى سورية.

مذابح وسحل وجثث في النهر

جنيف – رويترز – أفاد مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان،أمس، إنه تلقى تقارير أولية عن عشرات عمليات القتل التي نفذها «داعش» حول الموصل في الأسبوع المنصرم. وعثرت قوات الأمن على جثث 70 مدنياً في قرية تلول ناصر في 20 أكتوبر، كما وردت تقارير عن قتل 50 شرطياً سابقاً خارج الموصل. وفي قرية السفينة جنوب الموصل، قتل 15 مدنياً، وألقيت جثثهم في نهر في محاولة لبث الرعب وربط ستة رجال أقارب فيما يبدو لزعيم عشائري يقاتل «داعش» بعربة وسحلهم حول القرية.

وثمة تقارير تفيد بأن ارهابيي «داعش» قتلوا ثلاث نساء وثلاث فتيات، وأصابوا أربعة أطفال آخرين بسبب سيرهم ببطء خلال ترحيل قسري نتيجة إعاقة أحد الأطفال.

بغداد: أربيل رخصت لقناة إسرائيلية لمتابعة المعارك

ردت هيئة الإعلام والاتصالات العراقية على تغطية قنوات فضائية إسرائيلية لمعركة تحرير الموصل وإجراء مقابلات مع عسكري قوات البيشمركة بالقول إنها لم تمنح أي موافقة لأي قناة إسرائيلية للقيام بهذا العمل، مؤكدة ان «سلطات اربيل هي التي رخصت لدخول مراسلين إسرائيليين إلى الإقليم». وطالبت الهيئة سلطات الاقليم في بيان «بتوضيح ملابسات ادخال ومنح رخصة لقناة إسرائيلية».

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

“ابني فين يا بلد”.. صرخة والد أحد ضباط مجزرة الواحات بعد تشييع جثامين الضحايا وليس بينهم نجله

“ابنى فين يا بلد”.. هكذا عبَّر المهندس علاء محمد الحايس، صباح اليوم، عن غضبه من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *