القاتل الإقتصادي يعبث بمصر....!! - صوت العرب
Warning: mysqli_query(): (HY000/1194): Table 'wp_postmeta' is marked as crashed and should be repaired in /home/arabsvoice/public_html/wp-includes/wp-db.php on line 1924
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / إفتتاحية صوت العرب / القاتل الإقتصادي يعبث بمصر….!!

القاتل الإقتصادي يعبث بمصر….!!

هشام زهران – انتيريو

يعيش ما تبقّى من الكيانات العربية وشعوب العالم المتخلّفة منذ تأسيس “هيئة الامم المتحدة” تحت حكم منظمتين عالميتين واحدة ذات ذراع عسكري تسمّى “مجلس الامن ” والاخرى ذات ذراع إقتصادي يسمّى ” صندوق النقد الدولي “وكلا الذراعين يعملان على تمكين أقدام النظام الإمبريالي التوسّعي لصالح طبقة الــ (1%) المهيمنة على العقارات والبنوك وشركات الإتصال العالمية وفي هذا السياق برزت منذ مطلع القرن الحالي في البلاد العربية مفاهيم سياسية واقتصادية جديدة مثل “الخصخصة ، الحوكمة الرشيدة، حوار الاديان ، الشركات والصواريخ العابرة للقارات ” والنظير السرّي لهذه المسمّيات يعكس معنى واحد بالنسبة للحكومات التي تستهلك الوصفات الجاهزة على منوال “الوجبات السريعة ” هذا المعنى هو “البقاء تحت السيطرة والتعليب”!!

من اخطر المفاهيم الاستراتيجية السريّة التي ظهرت منذ عقدين من الزمان ما يسمّى بــ “القاتل الإقتصادي” وهو يقوم على مجموعة محاور تتمثل في توريط أي بلد بمشاريع وهمية وقروض بنكية طويلة الامد بعضها على شكل عقود استثمار وتأجير لمدة لاتقل عن نصف قرن بالإضافة إلى مفاهيم الخصخصة التي تفككك الشركات المحلية التي تقدم الخدمات للمواطنين وتحويلها للقطاع الخاص بعد إفشال الجهاز الحكومي ويتم استهداف شركات في قطاعات حيوية تتعلق بالامن الإجتماعي مثل قطاع الصحّة والتعليم والاتصالات والطاقة!!

في هذا السياق جاء قرار الحكومة المصرية الاخير بطرح 522 “مستشفى تكاملياً”، لبيعها للمستثمرين والجمعيات الخيرية، لأن الدولة لن تستطيع استكمال إنشائها، وذلك استناداً لتوجيهات عبدالفتاح السيسي لوزير الصحة.وللقرار تأثير مباشر على الامن الصحي والعلاجي للطبقة الفقيرة والوسطة على حد سواء.فهذا النوع من الخصخصة لم يجلب سوى البلاء وقضايا فساد كبيرة في الدول التي شهدها مثل الأردن سابقا ومصر لاحقاً.

خطورة الخطوة تكمن في انها تستهدف دولة تضم اكبر مخزون استراتيجي عربي بتعداد حوالي 100 مليون مصري يعيشون في هذه الدولة الضخمة المكتظّة بالتجمعات السكّانية وغالبيتهم العظمى من الطبقة التي تتآكل مما ينذر بخطر شديد قادم على الدولة في ضوء السياسات السيئة التي يتبعها السيسي ونظامه.

ناقوس الخطر يتم دقه الآن وجاء بالتزامن مع هذا القرار تقرير خطير أعدّه بنك “كريدي سويس” المتخصص في تقدير الثروات،وجاء فيه أن مصر شهدت أكبر تراجع للطبقة المتوسطة على مستوى العالم منذ بداية الألفية وحتى العام الماضي، وتبدو هذه الطبقة معرضة لمزيد من التدمير نتيجة الإجراءات التقشفية التي تبنتها الحكومة هذا العام في إطار برنامج “الإصلاح الاقتصادي” الذي حصلت بموجبه على مجموعة من القروض الدولية.وتضمن تقرير البنك أن مصر تاتي في المرتبة الرابعة على مستوى العالم في تدمير الطبقة المتوسطة بعد الأرجنتين واليونان وروسيا وتركيا.

نظام السيسي يبدو انه يقود الشعب المصري للإنتحار عبر قرارات لاتخرج عن واحد من مسارين إما انها قرارات غبيّة أو قرارات مقصودة تستهدف رفع رصيد فئة معينة على حساب الشعب المصري وتدمير الدولة لصالح اطراف خارجية وتحويلها لمجمّعات سكانية عشوائية…فحكومته أعلنت خلال العام الجاري عن مجموعة من القرارات الاقتصادية التي تمس مستوى معيشة المواطنين بشكل مباشر، بداية من زيادة أسعار الكهرباء في آب أغسطس الماضي، ثم فرض ضريبة القيمة المضافة على السلع والخدمات بنسبة 13% في أيلول سبتمبر، بدلا من ضريبة المبيعات التي بلغت 10%.

كما شهد نفس العام إعلان البنك المركزي عن تعويم الجنيه بشكل كامل في 3 تشرين الثاني نوفمبر، لتنخفض قيمة العملة المحلية للنصف تقريبا، ثم أعلنت الحكومة بعدها بساعات زيادة أسعار الوقود بنسب تتراوح بين 7.1% و87.5%.

الازمات الإقتصادية التي يسببها القاتل الإقتصادي تتميز بخطورة شديدة وهي أنها تكون عادة على حساب الأمن الإجتماعي الذي كلما ضاقت به السبل يصبح بيئة خصبة جاذبة للتطرّف والجريمة وهو ما يعني أن مصر تتجه لموجة عنف وتفكك إجتماعي ستضرب أول ما تضرب كيان السيسي شخصيا!!

 

تعليقات من فيسبوك

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)

Comments

comments

شاهد أيضاً

الميدان المتشابك : “عين داوود” تحشر نفسها داخل أجنحة “الصقر السوري”

هشام زهران – ساحل العاج أثارت قضية قنص سرية أبو عمارة  –وهو فصيل ثوري ناشط …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم