"العقل المدبّر" قُتل والحريري يرفض "الثأر"... محاكمة قتلة رفيق الحريري تدخل مرحلتها الأخيرة - صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / الرئيسية / أخبار لبنان / “العقل المدبّر” قُتل والحريري يرفض “الثأر”… محاكمة قتلة رفيق الحريري تدخل مرحلتها الأخيرة

“العقل المدبّر” قُتل والحريري يرفض “الثأر”… محاكمة قتلة رفيق الحريري تدخل مرحلتها الأخيرة

صوت العرب – بيروت – بدأ قضاة المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في 11 سبتمبر بالاستماع إلى المرافعات الختامية في محاكمة أربعة أشخاص ينتمون إلى حزب الله بتهمة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

وبهذا، تدخل المحاكمة في مرحلتها الأخيرة، بعد 13 عاماً من وقوع الجريمة التي صنّفتها المحكمة “جريمة إرهابية”، وأودت بحياة الحريري و21 شخصاً آخرين، إضافة إلى إصابة 226 شخصاً بجروح.

والمتهم الرئيسي في جريمة الاغتيال هو مصطفى بدر الدين الذي يصفه المحققون بأنه “العقل المدبّر” للاغتيال، ولكنه قُتل أثناء قيادته عمليات حزب الله في سوريا، وبالتالي لن تتم محاكمته.

وعدا بدر الدين، هناك أربعة متهمون هم: سليم عياش (50 عاماً) المتهم بقيادة الفريق الذي تولى تنفيذ العملية؛ وحسن حبيب مرعي (52 عاماً) المتهم بالتواطؤ والتآمر لارتكاب الجريمة؛ وحسين العنيسي (44 عاماً) وأسد صبرا (41 عاماً) المتهمان بتسجيل شريط الفيديو المزيف الذي بثته قناة “الجزيرة” وفيه يظهر شخص باسم أحمد أبو عدس وهو يتبنى الجريمة باسم جماعة وهمية.

 

“العقل المدبّر”

 

في مرافعته، بدأ فريق الادعاء بعرض الأدلة التي جمعها طوال السنوات الماضية، بعد الاستماع إلى أكثر من 307 شهود، وجمع أكثر من ثلاثة آلاف قرينة.

واتهم مصطفى بدر الدين بأنه “العقل المدبر لعملية الاغتيال”، فيما شارك المتهمون الباقون بتنفيذ العملية.

واعتبر أن “خبرة بدر الدين، العسكرية، وسجله، مكّناه من الوصول إلى أن يكون القائد العسكري لحزب الله في سوريا”.

وأكد أن عياش ومرعي وعنيسي وصبرا مذنبون لأن دورهم في الاعتداء مثبت بفسيفساء من الأدلة المترابطة.

وبحسب الادعاء، فإن الأدلة التي تدين المتهمين باغتيال الحريري دامغة.

 

الحريري: “لن نثأر”

 

وتعليقاً على اقتراب صدور الحكم، قال رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، نجل رفيق الحريري: “خلال أشهر سيصدر الحكم وبالنسبة لي البلد هو الأهم”.

في إجابته على سؤال عن اتهام حزب الله باغتيال والده، قال رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري: “عندما أكون في هذا الموقع (رئاسة الحكومة) يجب أن أضع مشاعري جانباً”، وأضاف: “هدفنا أن نعيش سوياً في بلدنا لبنان”

ادعاء المحكمة الدولية الخاصة بلبنان: القيادي في حزب الله مصطفى بدر الدين هو “العقل المدبر لعملية اغتيال” رفيق الحريري، والأدلة ضد المتهمين دامغة

وأشار الحريري من لاهاي إلى أن “مَن ارتكب جريمة اغتيال رفيق الحريري سيدفع الثمن عاجلاً أم آجلاً”، مؤكداً “لن نلجأ إلى الثأر أبداً”.

وفي إجابته على سؤال عن اتهام حزب الله مباشرة باغتيال والده، قال: “عندما أكون في هذا الموقع (رئاسة الحكومة) يجب أن أضع مشاعري جانباً”، وأضاف: “هدفنا أن نعيش سوياً في بلدنا لبنان”.

 

“محاكمة رمزية”

 

ولم تتمكن المحكمة من تسلّم أي من المتهمين، برغم إصدارها مذكرات اعتقال بحقهم، ما يعني أنهم سيحاكمون غيابياً، وهذه أول مرة تقوم محكمة جنائية دولية بمحاكمات في غياب المتهمين.

في المرافعات الختامية التي تستمر حتى 21 سبتمبر، سيستمر الادعاء في عرض الأدلة التي يستند إليها لإدانة المتهمين في الجريمة، كما يقدّم كل من وكلاء الدفاع ووكلاء المتضررين مرافعاتهم.

بعد ذلك، تبدأ مرحلة المذاكرة السرية بين قضاة المحكمة، ومن المتوقع أن يصدر الحكم بعد نحو خمسة أشهر. ويمكن لاحقاً لفريق الدفاع الاستئناف.

وبرأي أستاذ القانون الجنائي الدولي دوف جاكوبس، يؤدي غياب المتهمين “إلى التشكيك في جدوى المحاكمة لأنه لن يتم فرض أية عقوبة حقيقية”، ما يعني أن تأثير الأحكام “سيكون محض رمزياً”.

وسبق أن أعلن حزب الله أنه لا يعترف بالمحكمة الخاصة بلبنان.

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

أمّ ورضيعتها تشاركان زعماء العالم في اجتماعات الأمم المتحدة

تواجه رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن، تحديات صعبة في الأمم المتحدة هذا الأسبوع، من بينها ظهورها لأول …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم