السوريون في موسكو: شجعنا “الأشقاء الروس” ضد السعودية !! – صوت العرب
الرئيسية / أخبار الرياضة / السوريون في موسكو: شجعنا “الأشقاء الروس” ضد السعودية !!

السوريون في موسكو: شجعنا “الأشقاء الروس” ضد السعودية !!

صوت العرب – موسكو – انتهت المباراة الافتتاحية لكأس العالم بكرة القدم “روسيا 2018” والتي جمعت المنتخب الروسي ونظيره السعودي بفوز ساحق للروس بخمسة أهداف نظيفة دون رد (5-0).

ومن دون شك استقبل الشارع الروسي فوز منتخبه بفرحة عارمة كانت واضحة من خلال الحشود التي جابت شوارع العاصمة الروسية موسكو بعيد انتهاء المباراة.

ولم تقتصر الفرحة بنصر المنتخب الروسي على أبناء البلد فحسب بل تعداه إلى مختلف الجنسيات التي حضرت إلى روسيا لتعيش أجواء هذا التظاهرة الرياضية العالمية. ومنهم بعض السوريين الذين حضروا المباراة الافتتاحية كعشاق لرياضة كرة القدم وكمشجعين للمنتخب الروسي أيضا، والذي وصفوه بـ”المنتخب الروسي الشقيق”.

وعن انطباعاتهم بفوز المنتخب الروسي، قالت ديما، وهي طالبة دكتوراه في إحدى الجامعات الروسية،

أنا كسورية فرحت بفوز روسيا على السعودية وكنت بصراحة سأشعر بالأسى لو فازت السعودية على روسيا.

وأشارت إلى أمنيتها في أن تصل روسيا إلى النهائي وتنال كأس العالم،  “ولا شيء مستحيل في كرة القدم في ظل توافر العزيمة واللعب الجماعي القوي”.

ووصفت ديما الأجواء في شوارع موسكو بالرائعة مؤكدة أن العاصمة جميلة أصلا والآن أصبحت مزركشة بألوان جميع الدول المشاركة، لافتة إلى أنها لمست سعادة الشعب الروسي بضيوفه وبالأجواء الاحتفالية الجميلة.

ووصفت ديما المباراة بالقوية حيث لعب المنتخب الروسي بأسلوب وتكتيك رائعين وكان الفوز متوقع للفريق الروسي خصوصا مع تسجيل أول هدف في توقيت مبكر نسبيا من عمر المباراة، الأمر الذي أعطاهم الدفع المعنوي الكبير وساعد في ذلك عامل الجمهور الذي ملأ الملعب.

من جهته قال مهند من سوريا، وهو طالب دكتوراه في جامعة روسية وحضر المباراة الافتتاحية: أنا كمواطن سوري وأعيش في روسيا فرح جدا بفوز المنتخب الروسي لأنه بلد صديق وشقيق لسوريا.

وأضاف مهند: روسيا بلد صديق ونتمنى له التقدم في جميع المباريات، فرحتنا كسوريين لا تقل عن فرحة الروس الذين انتشروا في الشوراع واستعادوا ثقتهم بالفريق الروسي لأن المباريات الودية التي قدمها لم تكن على قدر الأمل المتوقع منهم.

ووصف مهند الحضور الجماهيري الروسي في الملعب بالرهيب موضحا أن الهتافات ملأت أصداءها المدرجات، مشيرا إلى أن الحضور السعودي كان يتمثل بحوالي 12 إلى 15 ألف متفرج.

وأثنى مهند على الافتتاح الجميل وباللجنة التنظيمية “حيث لم نشهد أي صعوبات في الوصول إلى مقاعد المتفرجين…  وأتمنى على الفريق الروسي الوصول إلى النهائي والحصول على أي نتيجة يسعى إليها”.

معتبرا أن الفوز في المباراة الأولى يعطيه حافز للمباريات المتبقية ويضع أول نجمة على طريق كرة القدم العالمية.

بدوره قال عمار وهو طبيب سوري يعيش في موسكو،: أنا فرح بنتيجة المباراة بفوز ساحق لروسيا على السعودية.

واصفا أداء الفريق السعودي بالأقل من وسط، حيث بدأوا بلعب جيد في بداية المباراة ثم سرعان ما انخفض مستوى أداءهم بضعف واضح في خط الوسط.

وقال: الحظ حالف روسيا في بداية المباراة عبر التهديف الأمر الذي أعطاهم ثقة بالنفس للتقدم أكثر وتحقيق خماسية نظيفة.

وأضاف: فرحة كبيرة بالنسبة لي كمواطن سوري وأعيش في روسيا.

أما سليمان من سوريا والمقيم في موسكو قال: المباراة اليوم كانت جميلة جدا والفريق الروسي قدم أداءا رائعا وفوق المتوقع بالنسبة لمستواه السابق ولعب بشكل منظم واستحق هذه الفوز الكبير.

وأشار سليمان إلى أن أجواء الاحتفالات خلال المباراة وبعد انتهائها كانت لا توصف بهذا الفوز المهم بالنسبة للمنتخب الروسي وخصوصا أن البطولة تقام في روسيا.

متمنيا  أن يكون هذا الفوز بوابة العبور للأدوار القادمة “وبالتأكيد نتمنى الكأس الذي أتى إلى روسيا أن يبقى في روسيا ونشاهد الفريق الروسي يجوب شوارع العاصمة موسكو حاملا كأس البطولة.

وعن رغبته في فوز أحد المنتخبين اليوم قال سليمان: بالتأكيد وبدون شك، أنا كسوري مقيم في روسيا تمنيت فوز المنتخب الروسي فروسيا هي بلدي الثاني بعد سوريا.

وتستضيف روسيا نهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم 2018 خلال الفترة من 14 يونيو/ حزيران الجاري، و15 يوليو/ تموز المقبل، وذلك للمرة الأولى في تاريخها.

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

الفيفا يعاقب بولندا بغرامة بسبب لافتة “سياسية ومسيئة” في كأس العالم

صوت العرب – فرض الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) غرامة على الاتحاد البولندي قدرها عشرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم