أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن سفارتها في دمشق تعرضت للقصف مرتين، مساء اليوم الأربعاء، ووصفت ذلك بأنه “استفزاز” يهدف لإحباط التسوية السلمية في هذا البلد.

وأضافت أن قذيفة أصابت ساحة داخل مجمع السفارة بينما سقطت أخرى قرب البعثة الدبلوماسية. وتعمل فرق إزالة الألغام في المنطقة التي تعرضت للقصف.

وكانت السفارة الروسية في دمشق، الواقعة في منطقة المزرعة، تعرضت مرارا للاستهداف في السنوات الأخيرة. وفي أيار/مايو 2015، قتل رجل بقذائف هاون سقطت قرب مقرها.

وتشن روسيا منذ أكثر من عام حملة قصف جوي في سوريا دعما لقوات حليفها بشار الأسد.