الانتخابات الأمريكيّة: لا ناقة لنا ولا بعير بين “الفيلة والحمير” – صوت العرب
الرئيسية / أقلام عربية / الانتخابات الأمريكيّة: لا ناقة لنا ولا بعير بين “الفيلة والحمير”

الانتخابات الأمريكيّة: لا ناقة لنا ولا بعير بين “الفيلة والحمير”

 

2c1acce112لطيفة اغبارية: 

الصراع بين الفيلة والحمير

صوت العرب – ليست هي المرّة الأولى التي نقتبس فيها ما جاء في قصيدة الشاعر العراقي أحمد مطر والمعنونة بـ ” يا أوباما فصّل للنملة بيجاما”. والتي يسخر منها شاعرنا الكبير من تعويل حكومات وزعامات العرب وساستهم على الإدارة الأمريكية التي تحل وتربط شؤون العرب، وتقوم بتسيير أمورهم في كل كبيرة وصغيرة.  نقول هذا الكلام في سياق اهتمام الفضائيات العربية، وهي التي تعنينا في هذا السياق في نقل آخر مناظرة انتخابيّة للرئاسة الأمريكيّة، بين “هيلاري كلينتون” ، وندّها “دونالد ترامب”، وتحليل الاتهامات والعناد وتكذيب، وتحقير كل واحد منها للآخر، في السجالات العنيفة التي نقلتها الكاميرات.

 يجب ألا ننسى أنّ أمريكا لم “ترفع″ عينها يومًا عن الدول العربيّة، بما فيها الشرق الأوسط، وحلمها في تفتيت ما تبقّى من الدول  وإضعافها.  كما ولم “تهتز″ مشاعرنا لتعاطف “ترامب” على الوضع في سورية وحلب واتهامه لـ “هيلاري كلينتون”، بأنّها هي التي أوصلت سورية لهذه الحالة، من خلال الدعم الأمريكي لمقاتلي المعارضة في سورية ، والتي لا تعرف هويتهم، فيما ذكرت أنّها لن تدعم إرسال أيّ قوات إضافية إلى سورية والعراق.

دموع التماسيح واللعب على العواطف في سياسة أمريكا، لم ولن نصدّقها يومًا، فالذي قام بغزو العراق، ويدعم الغزو على اليمن وغيرها، لا  ندري سر قلقنا وترقبنا للرئيس المنتظر.

يجب ألا نحلم كثيرا في تغيير أحوالنا للأفضل على يد الإدارة الأمريكية، وقد حان الوقت لأن ندرك أنّه ” لا ناقة لنا ولا جمل وبعير بين “الفيلة والحمير” رمز شعار  الحزب الجمهوري، والديمقراطي الأمريكيين”، وتغيير أحوال هذه الأمّة لا يتم إلا من الداخل وبالنهضة الحقيقية والقرارات العربية الموّحدة، وإن كان ذلك “الحلم” في الوقت الحالي ضرب من “الخيال”.

*كاتبة فلسطينيّة

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

المحكمة العليا الإسرائيلية: لا يمكن الاحتفاظ بجثامين فلسطينيين إلا بقانون

قالت المحكمة العليا في إسرائيل إنه لا يمكن الاحتفاظ بجثامين مسلحين فلسطينيين إلا إذا سن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *