الاردن … خطبة نارية لـ قاضي القضاة الدكتور أحمد هليل: يا حكام الخليج.. لقد ضاقت بالأردنيين – صوت العرب
الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / الاردن … خطبة نارية لـ قاضي القضاة الدكتور أحمد هليل: يا حكام الخليج.. لقد ضاقت بالأردنيين

الاردن … خطبة نارية لـ قاضي القضاة الدكتور أحمد هليل: يا حكام الخليج.. لقد ضاقت بالأردنيين

صوت العرب – عمان – زرياب

 وجه قاضي القضاة إمام الحضرة الهاشمية الشيخ الدكتور أحمد هليل في خطبة الجمعة من مسجد الملك حسين في عمان، خطبة نارية حملت رسائل عدة أقواها كانتت إلى ملوك وأمراء وقادة وحكام الخليج.

وقال هليل “أخاطب بصفتي إماما للأمة وعالما من علمائها قادة وملوك وأمراء الخليج وحكامها وحكمائها وشيوخها، ونحن نقدر لهم مواقفهم التي وقفوها معنا على طول الأيام وأقولها لكم بكل احترام وتقدير “لقد بلغ السيل الزبى (..)، اخوانكم في الأردن ضاقت الأخطار حولهم واشتدت”.

وأضاف “اخوانكم في الأردن لكم سند وظهير وعون ونصير وظهركم، لقد ضاقت باخوانكم الأردنيين الأمور، فحذار ثم حذار أن يضعف الأردن والأمور أخطر من أن توصف”.

وتابع “فأين عونكم وأيادكم البيضاء وأموالكم وثرواتكم”.

أما الرسالة الثانية فكانت داخلية حيث قال هليل “إذا اخترق الوطن وإذا ساد من يدعون إلى المظاهرات والمسيرات التي دمرت وما عمرت وأخرت وما رفعت وقتلت وما أحيت وأذلت وما أسعدت، يا بني حذار من دعاة الفتنة حذار ممن يدعون إلى الخروج إلى الشوارع”.

وتابع “ألم يخرج أخواننا في سورية إلى الشوارع ماذا جرى لهم؟، أتريدون أن تصل الأمور إلى مثل هذه الحالات؟، ألم تروا ما يجري في العراق واليمن والبحرين وليبيا؟.. لم تستقر ولم تهدأ، كم من الدماء والأشلاء؟”.

وقال “أقسم بالله الذي لا إله إلا هو وخذوها مني من المستفيد الوحيد من كل ما يجري في العالم العربي أنهم اليهود الذين قتلوا ابنائنا وبناتها وانتهكوا حرماتنا، ماذا تنتظرون أن يسقط المسجد الأقصى لا قدر الله، الأردن هذا الوطن سند وظهير وعون ونصير لإخواننا وأهلنا في فلسطين”.

وشدد هليل بالقول “أقول لكم حذار من الفتن”.

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

كاتب أميركي يكشف كواليس لقائه بوليّ العهد السعودي أثناء خطاب ترامب عن القدس ورد فعله على القرار

تُعَد السعودية مكاناً جيداً للحكم على التأثير الذي أحدثه اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس …

2 تعليقان

  1. هذه ليست خطبة نارية هذه شحدة واستجداء

  2. ياشخنا الفاضل الحال من بعضه والناس في جوع وعيشة ضنكا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *