الاردن ..المعارض شبيلات لـ الرفاعي : نحن حواضن العنف والتكفير لا غيرنا – صوت العرب
الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / الاردن ..المعارض شبيلات لـ الرفاعي : نحن حواضن العنف والتكفير لا غيرنا

الاردن ..المعارض شبيلات لـ الرفاعي : نحن حواضن العنف والتكفير لا غيرنا

الشبيلات يعود لرسائله الساخنة ويخاطب الرفاعي: من هو العبقري الذي نصح القصر بـ”لجنتك”؟.. سأدفن قريبا في “أم الحيران” وقبرك الملكي بإنتظارك وإذا “بقينا في هذا الطريق” فلا تسأل عن “بيئة الفكر والتطرف” وحكومة الملقي “صورية” ومنزوعة الصلاحيات وفاقدة للشرعية الدستورية

عاد المعارض الأردني البارز ليث الشبيلات  إلى ممارسة هوياته القديمة بطرح رسائل لكبار المسئولين في النظام بطريقة علنية.

الرسالة الأخيرة وجهها الشبيلات السبت لرئيس لجنة تطوير القضاء الجديد  السياسي المخضرم زيد الرفاعي.

 وفي بداية رسالته خاطب الشبيلات الرفاعي قائلا:  قررت أن أكتب لك مستنفرا عندك أثر سيرته هو أكثر من استنفاري لك بسيرتك أنت التي نختلف حولها ، ويزيدني أملا بنجاح مسعاي أننا قد شارفنا على أن يحمل أحدنا الآخر إما إلى أم الحيران حيث ينتظرني قبري عند أبناء الشعب أو إلى المقابر الملكية فيما يخصك فبأي حال سنترك الأردن الحبيب الذي بعد الله له المنة علينا بمأوانا ومأكلنا ومشربنا وأمننا ؟ ففيه أطعمنا الله من جوع وآمننا من خوف.

 وقال : قد علمت أن الملك طلب منك ترؤس لجنة سميت بلجنة ملكية تدرس سيادة القانون فأحببت بعد أن تدبرت الأمر كما سبق أن أحاورك في الموضوع وحبذا لو يكون الحوار على إحدى محطات التلفزة الأردنية لكي يستفيد الناس من حوارنا الذي لن يكون إلا في منتهى الذوق والأدب خصوصا وأن الموضوع دستوري ولا يستطيع أن يختلف حول حججه اثنان.

 وإعتبر الشبيلات ان هذه اللجنة غير دستورية ولا تملك أي وجود شرعي إذ يستطيع الملك أن يشاوركم ومن يشاء كما يشاء ، ولكن ليس بمرسوم أو رسالة رسمية من فوق حكومته  فمثل هذا ينسف نسفا تسلسل المسؤوليات الدستورية التي تحكم البلاد . وحتى لو صدرت إرادة ملكية فيها بالأسلوب الدستوري (قرار مجلس وزراء موشح بالتوقيع السامي) فإن الحكومة تكون قد أخطأت خطأ جسيما بتشكيلها لجنة مرجعيتها أعلى منها.

ويعتبر ذلك بالضرورة استقالة آلية للحكومة صاحبة الولاية العامة التي لا يسمح لها أن تتنازل عن أي شأن منها ، فاللجنة الملكية تنازع الحكومة في واجباتها والتي يحددها البيان الوزاري.

 ووصف الشبيلات حكومة الرئيس هاني الملقي بالعبارة التالية: أوجد حكومة في فراغ برلماني متعمد ذميم دون أي اعتبار. ولا يختلف فقيهان دستوريان ( أؤكد : فقيهان وليس محللاتيان) على أن هذا لغو في لغو في لغو.

 وإستفسر الشبيلات من الرفاعي : كيف يعين رئيس المجلس القضائي في لجنة يرأسها غيره وفيها أعضاء من خارج السلك القضائي؟ أين احترام سيادة القانون واستقلال القضاء في هذا؟ كيف يقبل هو هذا التعيين الذي لم يشاور فيه خصوصا وأن الذي يرأس اللجنة معروف بمجزرته للقضاء أثناء توليه آخر حكومة له. فهل من نحر القضاء هوالذي سيحييه.

من هو العبقري الذي نصح الملك بهذه النصيحة المدمرة للمؤسسات؟. إضافة إلى أنك اليوم رئيسه في اللجنة فكيف سيقضي القضاء في شكوى أنت طرف فيها.

 طبعا السؤال الذي يفرض نفسه كيف يقبل المجلس القضائي مثل هذا التصرف؟ ثم إن فيها وزير العدل كعضو قوته مثل أي عضو آخر في اللجنة بينما هو دستوريا المسؤول الأوحد مع رئيس القضاء لاجراء اللازم في القضاء.

 وشدد شبيلات: إننا إذا بقينا على هذا الطريق فليس غبيا بعد ذلك إلا من يتساءل هم سبب نمو البيئة الحاضنة للعنف والتكفير. فمن هو الأبله الذي سيرى في” مجيليس للنوائب ” مقزم لا علاقة له بالسيادة مؤسسة مقنعة للجيل الصاعد ؟ ومن هو الأشد بلاهة الذي يرى في حكومة صورية منزوعة الصلاحيات قد أبعدت عن الولاية العامة أملا لشباب الأردن ؟ نحن حواضن العنف والتكفير لا غيرنا.

إذا أردنا للأردن البقاء والنماء بعيدا عن العنف فلا مندوحة من العودة إلى دستور 1952 فورا وإلغاء جميع التعديلات المتغولة التي جرت عليه لصالح العرش ليعود بلدنا مملكة أردنية هاشمية بنظام نيابي ملكي كما أنشئ.

راي اليوم

تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

تفاصيل…نجاة أردوغان من الاغتيال في اليونان

أفشلت السلطات اليونانية مخططًا لاغتيال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وألقت القبض على تسعة إرهابيين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *