الإغلاق الحكومي يصبح الأطول في التاريخ الأميركي - صوت العرب
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / الإغلاق الحكومي يصبح الأطول في التاريخ الأميركي

الإغلاق الحكومي يصبح الأطول في التاريخ الأميركي

صوت العرب – أصبح الإغلاق الجزئي للحكومة هو الإغلاق الأطول في تاريخ الولايات المتحدة عندما تخطت الساعة منتصف ليل السبت في الوقت الذي أخفق فيه الرئيس دونالد ترامب والجمهوريون المتوترون في إيجاد مخرج لهذه الفوضى.
قد لا يأتي حل في وقت قريب بما فيه الكفاية للموظفين الفدراليين الذين حصلوا على بيانات الرواتب الجمعة بدون أن يحصلوا على هذه الرواتب.
وصوت أعضاء مجلسي النواب والشيوخ من أجل منح العمال الفدراليين رواتبهم متى أعيد فتح الحكومة الفدرالية، ثم غادروا لقضاء عطلة نهاية الأسبوع، تاركين الإغلاق الحكومي مستمرا ليصبح واحدا من أطول عمليات الإغلاق المسجلة بمجرد أن تجاوزت الساعة منتصف الليل ودخل الإغلاق يومه الثاني والعشرين.
وبينما كان ترامب يدرس على نحو خاص أحد المخارج المثيرة من الأزمة – وهو إعلان حالة الطوارئ على المستوى الوطني من أجل بناء الجدار بدون موافقة الكونغرس على التمويل – كان أعضاء من حزبه يتجادلون حول هذه الفكرة في حين حث الرئيس الكونغرس على التوصل إلى حل آخر. وقال “ما لا نتطلع إليه الآن هو إعلان الطوارئ على المستوى الوطني”.
وأكد أن لديه السلطة للقيام بذلك، مضيفا أنه “لن يتسرع في القيام بذلك” لأنه لا يزال يفضل العمل مع الكونغرس.
لم يتمكن حوالي 800 ألف موظف من الحصول على رواتبهم الجمعة، وتلقى العديد منهم بيانات رواتب خالية.
ونشر البعض منهم صورا لبيانات أجورهم الخالية على وسائل التواصل الاجتماعي حشدا لمطلب إنهاء الإغلاق الحكومي، وهي صورة مزعجة يخشى الكثيرون في البيت الأبيض من أن تؤدي إلى تحول المزيد من الناخبين ضد الرئيس في الوقت الذي يسعى فيه للحصول على مليارات الدولارات لتمويل عملية بناء الجدار الجديد.

في ظل استطلاعات الرأي التي تظهر توجيه معظم اللوم لترامب في عملية الإغلاق، سارعت الإدارة للتخطيط لإعلان الطوارئ المحتمل لمحاولة الالتفاف حول الكونغرس وتمويل الجدار من المصادر الحالية للإيرادات الفدرالية.
وبحث البيت الأبيض تحويل الأموال لبناء الجدار من مجموعة من الحسابات الأخرى.
إحدى الأفكار التي يتم النظر فيها هي تحويل جزء من مبلغ قيمته 13.9 مليار دولار جرى تخصيصه لفيلق المهندسين العسكريين بعد الأعاصير والفيضانات التي حدثت في العام الماضي.
أثار هذا الخيار احتجاج المسؤولين في بورتوريكو وفي بعض الولايات التي تتعافى من الكوارث الطبيعية، ويبدو أنه فقد قوته الدافعة الجمعة.
تعليقات من فيسبوك

Comments

comments

شاهد أيضاً

مهرجان الاقصر للسينما الافريقية…. الاحتفاء بابداعات القارة السمراء.

مسابقات للأفلام، وورش فنية، واصدارات  سينمائية.   “سيد فؤاد” رئيس المهرجان” : تقدم 385 فيلم …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
التخطي إلى شريط الأدوات