اكتشاف نظام المياه القديم على كوكب المريخ - صوت العرب اونلاين ' rel='stylesheet' type='text/css'>
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / اكتشاف نظام المياه القديم على كوكب المريخ

اكتشاف نظام المياه القديم على كوكب المريخ

صوت العرب – قالت صحيفة The Independent البريطانية أنه تم اكتشاف شبكة من البحيرات تمتد تحت سطح المريخ ما جعل العلماء يلمحون لوجود حياة على سطح الكوكب في الماضي.

ففي حين أنَّ معظم الكوكب الأحمر جاف ومقفر الآن، تظهر مجموعة متزايدة من الأدلة أنَّه كان مغطى بمسطحات مائية كبيرة فوق أرضه وتحتها.

والآن، باستخدام المعلومات التي جمعتها مهمة Mars Express التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية، حدد العلماء موقعاً لمجمع مياه جوفية تنبأت بوجوده نماذج الكمبيوتر فقط في السابق.

العلماء يحاولون اكتشاف الحياة على المريخ

ويعدّ فهم توقيت وموقع وجود المياه على سطح المريخ أمراً حيوياً بالنسبة للباحثين عن آثار وجود المخلوقات الفضائية.

إذ يقول دميتري تيتوف، العالم المشارك في مشروع مارس إكسبرس: «مثل هذه النتائج مهمة للغاية؛ إذ تساعدنا في التعرف على مناطق المريخ الأنسب لاكتشاف العلامات التي تشير إلى وجود حياة في الماضي».

في العام الماضي فقط، تمكن فريقٌ من تحديد بحيرة واسعة من المياه السائلة مخفية تحت القطب الجنوبي للكوكب.

وقال الدكتور فرانشيسكو ساليس من جامعة أوتريخت الهولندية، والذي قاد البحث الجديد: «كان المريخ في السابق كوكباً مليئاً بالمياه، لكن مع تغير مناخ الكوكب، تراجعت هذه المياه تحت السطح لتشكل بركاً و»مياهاً جوفية»».

وأضاف: «لقد تتبعنا هذه المياه في دراستنا، إذ كان نطاقها ودورها موضع نقاش، ووجدنا أول دليل جيولوجي يشير إلى وجود شبكة مياه جوفية تمتد على طول المريخ».

خاصة بعد اكتشافهم 14 حفرة مياه تحت سطح المريخ

وباستخدام البيانات من الكاميرات الموجودة على متن مركبة تدور حول الكوكب، تمكن العلماء من استكشاف 24 حفرة تمتد على مساحة آلاف الأمتار تحت السطح.

ووجدوا آثاراً من الجائز أنها تشكلت فقط من خلال تدفق المياه عبر الحفر، مما يشير إلى وجود شبكة مترابطة من المسطحات المائية التي جفت منذ فترة طويلة.

تتماشى مستويات المياه التي تشير إليها الآثار الموجودة تحت السطح مع النظرية القائلة بأنَّ هناك محيطاً كان يغطى سطح المريخ منذ فترة تتراوح بين 3 و4 مليارات سنة.

وإلى جانب أشكال الحفر، حلَّل العلماء أيضاً المعادن الموجودة داخلها، مما كشف عن أدلة محيرة حول تاريخ الكوكب.

إذ تُعرف مواد الصلصال والكربونات والسيليكات التي كشفت عنها دراستهم بأنَّها مرتبطة بنشوء الحياة.

وتنوي وكالة الفضاء الأوروبية إطلاق مركبة ExoMars العام القادم بالتعاون مع وكالة الفضاء الروسية (روسكوزموس)، لاستكشاف سطح الكوكب بحثاً عن كائناتٍ فضائية.

سُميت المركبة باسم العالمة روزاليند فرانكلين، التي كان لها دوراً رائداً في فهم الحمض النووي، وستصل إلى المريخ عام 2021 لاستكشاف علامات الحياة باستخدام مثقاب لاستخراج عيناتٍ من تحت قشرة الكوكب.

شاهد أيضاً

إقالة مدير إدارة السجون الأمريكية على خلفية انتحار الملياردير جيفري ابستين

واشنطن – صوت العرب – أعلن وزير العدل الأمريكي وليام بار عن إقالة مدير إدارة …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم